اشعار حب وغزل واشتياق




أهواك يا أرضي
يا خفق نبضي
يا كل بعضي…
.
– – – – – – – * * * * * * * * – – – – – – –
– أحبك
 
أحبك
و مسافر أنا في أزقة قلبك
و كل الدروب التي جربتها
حملتني وألقتني فى حضن دربك
وكلما تهت ما بين المنافي
زاد إيماني أن لا وطن إلا بقربك
 
أحبك
عبر البعد و من خلال المسافة
حتى و إن قالوا عن عشقي خرافة
حتي و إن زاد الجفى
ستبقين في وجودي السلافة
 



أحبك
فأنتِ تجميع شتاتي ..
أنتِ المعني لذاتي ..
أنتي أسطورتي الكبري ..
أنتي إكسير حياتي ..
 
أحبك
حتى و إن في هذا الحب مأساتي
ففي هذا الحب سفينتي وساريتي و شراعي و مرساتي
 
أحبك
و الحب حي ، الحب باقي
حتى و إن فيه إحتراقي
حتى و إن الحزن يكبر
ففي هذا الحب ترياقي
 
أحبك
أحبك على طريقتي
فأنت حبيبتي و عشيقتي
أنت جنوني و فلسفتي
و حبك هو كل حقيقتي
 
أحبك
و جدول الحب في الروح لا ينضب
من الجرح يقتات و بالحلم تخضب
ينساب في كل حرف ليروي كل سطر
فلولا حبك – يا أرضي أنا – ما كنت لأكتب أحبك
 
لمشاهدة وسماع قصيدة ” أحبك ” إلقاء الشاعر أنيس شوشان: أضغط هنا
.
– – – – – – – * * * * * * * * – – – – – – –
يا قلبا في قلبي خفق
يا غابة ضعت في تجاويفها



و في بحرها إمتهنت الغرق
يا قلعة خفت ولوجها
و لكن الحب سبق
كل ما أريد قوله اليلة
حبيبي ..
لذاتي..
أنت االشبق…
.
– – – – – – – * * * * * * * * – – – – – – –
أتذكرين تلك النظرة الأولى
تلك الخفقة الأولى
تلك الرعشة الأولى
تللك القبلة الأولى
يا روعة و قداسة القبلة
قبلة بالأحلام حبلى
قبلة بنا في الروح غاصت
أمنيات و حكاياو مشاعر
في معقل الذات تراصت
ثم طارت بنا ،طيرتنا
فها نحن نحيا
بعدما خلنا أننا متنا…
.
– – – – – – – * * * * * * * * – – – – – – –
أريد ٱمرأة تجعلني أكون
تجعلني ذاك المتفلسف المجنون
أريد ٱمرأة للحب لا تخون
ففي الحب لا مكان للخيانة
فهذا كفر بالديانة
وإغتصاب للعقيدة
و إغتيال للقصيدة
أريد ٱمرأة تكون لجناحاي ريش
أريد ٱمرأة تجعلني أعيش
فيها أعيش
فيها أسافر
كطير مهاجر…
.
– – – – – – – * * * * * * * * – – – – – – –
يا زهر الياسمين
ما به عطرك زج بي في متاهات الحنين
لمدينة لا شيئ فيها غير جرح
يقف على أعتاب قلب حزين
و روح تركب زورق الحلم
تبحث عن ذاك اليقين…
.
– – – – – – – * * * * * * * * – – – – – – –
يوما ما سنلتقي
و لذلك الضوء البعيد سنرتقي
يوما ما ..
سأنطق إسمك صارخا
و بكل العشق لإسمي ستنطقي
أما الآن..
فطوفي في متاهاتي
و في جداول عمري رقرقي
بشري ببزوغ الحلم يوما
فيا شمس حبي
أشرقي…
.
– – – – – – – * * * * * * * * – – – – – – –
جالس أنا و قهوتي
نرتشف الوقت
في رحاب وحدتي
فياأنت هل تقبلين دعوتي؟
تحطمين سور المسافة
في حضرة رفقتي…
.
– – – – – – – * * * * * * * * – – – – – – –
أعتذر منك
يا أنا
عن كل يوم
ما كنت فيه أنا
عن كل يوم
تناسيت فيه الأنا
أعتذر
عن كل يوم
قررت فيه
أن أخونني
عن كل يوم
قررت فيه
أن اكون غيري..
أن لا أكونني
اعتذر
عن كل يوم
غيّرت فيه وجهتي
عن كل يوم
تركت فيه جبهتي
تركت حربي
و أسقطت راية الحب من قلبي
و الذنب الذنبي
سلكت دروبا غريبات
و ضيّعت دربي
أعتذر
أني أوشكت أن أنسى وهيتي
اني أوشكت أن أبيع قضيتي
اني في لحظة
سرقت منك كل الفرح
اني من للروح قد جرح
اني من للحلم قد ذبح
و كدت احرق طريق الذات
و أقتل فينا يا أنا كل حياة
يا أنا
ها أنا اليوم عدت
و من جديد سنتوحد
يا أنا
ها أنا عدت
أدخليني محرابك لأتعبد
هيا لغابة الحب لتغسلني
فعصافير العشق عادت تغرد
.
– – – – – – – * * * * * * * * – – – – – – –
يا ٱمرأة
ٱنفجرت في داخلي بلا ٱستأذان
بلا مقدمات
تبعثرين عطرك في أرجاء ذات
تبعثين فيها حياة
جميل طوافك بين الثنايا
و بذاك الدفق تعلنين البداية
تعلنين عودة النور للمدينة
مدينة صارت حزينة
مدينة لم يبقى فيها سوى
أمنياتي اليتيمة
يا ٱمرأة دعيني
أعيدي فيك ولادتي
أعيدي كتابتي
أعيد إكتشافي من خلالك
و أصقل في تلاشينا عبادتي
تعالي
تعالي و ذوبي فيها تفاصيلي
تعالي و إحترفي في الروح تقبيلي
سافري عبري سيدتي
تشكلي فيا
و فيك أعيد تشكيلي
هيا لفتح كل باب في الذوات ظل موصد
هيا لنشعل كل شمعة حب للآن لم توقد
فبالحب فقط نسمو و نحيا
بالحب ذاك الوطن سوف يوجد
يٱمرأة تجتاح كلي
و في وجودي ها هي تولد…
.
– – – – – – – * * * * * * * * – – – – – – –
حينما يجتاحني ليلا حبيبي
الشوق لك
حينما في حضرة البعد
أحتاج لك
أحتاج لخفقة تسكن عمق قلبك
أحتاج لحضنك
أركض بروح تريد الصراخ
تريد إعلان الحقيقة
أركض بأنفاس تختنق
نحو الحديقة
لأتنفس زهر الياسمين
و أعانق في العطر الحنين
أعانق ذاك الحب الخطير
ذاك الحب المثير
أعانق فيك حياتي
يا أرضا في ثناياها وجودي
و فيها المسير…
.
– – – – – – – * * * * * * * * – – – – – – –
قبل أن نلتقي
انتظرتك و انتظرتني
التقينا
فأسرتك و أسرتني
كنت شتاتاً فلملمتني
من ضعفي حميتني
في روحك رسمتني
بحنانك لونتني
بالحب في قلبك كتبتني
ثم عنك ابعدتني
وحدي تركتني
من كل ما لي فيك حرمتني
خلت أنك أعتقتني
حين نفيتني عن موطني
و الحقيقة أن حين هجرتني
حبيبتي كسرتني
لم تترك شيئاً سوى
أمواج شوق تتكسر كل ليلة على صخور الغياب
وأحلام شنقت بحبال السراب
و أمنيات لا مأوى لها سوى احضان العذاب
و تلك المدينة التي كانت تسمى مدينة الأحباب
قد عمها الخراب
أنا لا ألومك
يا من تعرف أن لا حياة بدونك
فقط أشكوك منك كما عرفتني
كما علمتني
كما عودتني
يا من مفاتيح العشق قد سلمتني
.
– – – – – – – * * * * * * * * – – – – – – –
أراك حبيبتي بين ثنايا الوريد
أراك عصفوري الذي أبى التغريد
أراك حبيبتي في مستقبلي السعيد
أراك عشقي القريب البعيد
أراك مرتبكتا بين مخالب الماضي البغيض
أراك قلب مخفق يخاف أن يعيد
يخاف أن يعيد كتابة حزن جديد
أراك حبيبتي أرى في عينيك الخوف الشديد
لذا لا تقلقي فأنا ضلعك الوحيد
أنا قدرك انا انتي يا قمر يسطع ومع كل ومضة حب سطوعك يزيد
لا تخافي فسلاحي رجولتي والقلب من حديد
أنا وبك عشت الحب فكيف لي الخيانة
كيف و أنا من اذانه حبك شر إدانة
كيف لي ان أعشق
غير ملامحك
غير قلبك
غيرك يا زهرة قلبي الولهانة
كيف لي الخيانة وعاطفتي تبقى عطشانة
ومع كل جرعة حب يزداد عطشي
ومن طلب المزيد تبقى عاطفتي خجلانة
احبك وبين ثنايا حروفي صوت عاشق بألف ضمانة
لذا إقتربي فلا قبلك حياة
ولا بعدك سترتوي عاطفتي العطشانة
 
عثمان
.
– – – – – – – * * * * * * * * – – – – – – –
اقرأ أيضاً: اشعار حب وغزل
.
.
هل ساعدك هذا المقال ؟



تصنيفات : شعر حب رومانسي,شعر غزل وحب وعشق

كلمات دلائلية : ,,,,,

تعليقا واحدا

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..