الرئيسية خواطراقوال وحكم الفلاسفة اقوال رائعة جدا

اقوال رائعة جدا

بواسطة عبدالرحمن مجدي
449 المشاهدات
اقوال رائعة عن الحياة
ابتعد عمن لم يره قلبك !
– – – – – –
أنت صراطك، فكُن مُستقيماً
– – – – – –
الجنة في كُل مكان، ولكن الأمر يرجع إليك !!
– – – – – –
الكلمة تموت حين تُقال، وتحيا حين تُفهم !
– – – – – –
لو قاسى الجنين آلام المخاض لما خرج ميتاً !!
– – – – – –
هل لديك خبر أن الشخص الوحيد الذي يمنعك أن تُبهج روحك، هو أنت
– – – – – –
وأهم شِجار في حياتي، والذي يُبدي لي سوءاتي هو ما شجر بين نفسي ونفسي الأخرى
– – – – – –
هل تؤمن بإحساسك وتعتمد عليه..؟
– – – – – –
أطفئ الظلام أولا في نفسك، ليُضيء الله لك الطريق إليه
– – – – – –
لا تُكابر .. صدّق حدسك، حين يقول لك أنها المرة الأخيرة
– – – – – –
نرى بالشمس أكثر مما نرى بالقمر، ونرى القمر أكثر مما نرى الشمس
– – – – – –
الله أسمى من كل ما يُفكر به أو يفعله البشر ليُقاربوه
– – – – – –
أيها الإنسان .. اعترفت أو أنكرت .. فإن الله يُجبرك لتسلك سبيله !!
– – – – – –
العبادة: الطاعة
الركوع: الخضوع
السجود: الإعتراف والخضوع والتسليم
– – – – – –
إنه لا يُريد الجنة التي تؤمن بها .. هو يُريد أن يسلم من يدك ولسانك فقط
– – – – – –
نحتاج لسنين كثيرة كي نُصلح ما أفسده المجتمع فينا، والتربية والتعليم
– – – – – –
لاحظوا أننا من أكثر الشُعوب التي تقول الحمد لله على نعمة العقل، وفي نفس الوقت نحن من أكثرها قولاً النقل مُقدم على العقل!!
– – – – – –
من غير المنطق، بل من غير العقل، أن يُكمّل الرجل نصف دينه بناقصة عقل!
– – – – – –
وكُلما زاد الإرتقاء والتحرر من وطأة الأنا، زاد تدفق المعارف إلى النفس
– – – – – –
عليك أن تفهم ما يعنيه الإسلام الحقيقي وليس الموروث، حتى لا تتهم غيرك بالكُفر وأنت الأقرب إليه
– – – – – –
ومنذ اقتنعنا بنجاة المُسلم مهما كان دنيئاً، وهلاك الوثني مهما كان خلوقاً، إبتدأت أزمتنا الحقيقية مع الأخلاق
– – – – – –
والحياة ستُصبح رائعة، لو أننا نفعل كل ما نتظاهر بأننا نفعله
– – – – – –
الموج رسول الماء.. قد تُلهيه اليابسة، والغُبار رسول اليابسة.. قد تُغريه الرطوبة
– – – – – –
وفي مُجتمعاتنا، معنى حُرية الذكر الصايع، تُفسد معنى حُرية المرأة العاقلة..!
– – – – – –
إحذر مما يُخطط له عقلك، ويحيك له من قرارات من غير علمك .. لأنه سيُفاجئك بها ولا تعلم من أين وكيف أتت
– – – – – –
اعرف ما تُريد ليكون لحياتك مغزى
 
البعض يعيش يومه وهو ينظر لغيره ويُريد أن يكون أغنى وأذكى وأجمل وأقوى ممن حوله .. حتى يفقد القُدرة على أن يكون ذاته .. عندما تنظر للعالم من منظار ما تُريده أنت فعلاً، بدلاً من إضاعة الوقت والقلق حول ما يملكه الآخرون، ستعرف الأمور الهامة في حياتك وستحيا براحة
– – – – – –
إن ما يفعله الضعيف في لحظة قوة، هو نفس ما يفعله القوي في لحظة ضعف
– – – – – –
والرغبة في أن تكون محبوباً هي الوهم الأخير .. تخلّ عنها .. وستكون حُراً
– – – – – –
لا تثق بطيبتي، فأنا سيء عندما يؤلمني قلبي
– – – – – –
وبات من الضروري والواجب تكريم الذين يعرفون حُدودهم
– – – – – –
الجسد فلك أدنى لفلكٍ أعلى، فكُن فيه من السابحين
– – – – – –
والدين الحقيقي هو ما بينك وبين الناس، وليس ما بينك وبين الله
– – – – – –
أيَّها العابر، لكل عُبورٍ عودة، إلا عُبور نفسك
– – – – – –
ليس العبرة بأن تُخرج عقلك من سجنه، ولكن العبرة بأن تُدمر ذلك السجن لكيلا يؤسر فيه مرة أخرى !!
– – – – – –
الأيام التي تحصدك، أنت زرعتها لنفسك
– – – – – –
إذا كان الكتاب الذي تقرؤه لا يوقظك بخبطة على رأسك، فلماذا تقرؤه إذن؟!
فرانز كافكا
– – – – – –
تغافلنا كثيراً .. فظنوا أننا مُغفلين !
– – – – – –
من حقك أن يكون لك رأي، ومن حقك أن تُدافع عنه، ومن حقك أن تعتقد فيه، ولكن ليس من حقك أن تُسميه الحقيقة. فن التفكير
– – – – – –
إن مُشكلتنا الكُبرى ليست في تقديس الآراء البشرية الموروثة، إنما في إدخال القداسة على رذائل موروثة
– – – – – –
كُل ما أريد قوله، هو أن ما يُسمى بالدين في أيامنا هذه، هو تمامًا ما جاء يُحاربه كُل رسول. سورين كيركغور
– – – – – –
لا تزال تُخفي شخصيتك الحقيقية خلف مئات الأقنعة، قناع المجاملات، قناع التقاليد الإجتماعية، وقناع الطاعة الأبوية .. لا تزال هويتك الحقيقية مُخبأة خلف الظلال، المُجتمع لا يرغب بظهور شخصيتك الحقيقية. أوشو
– – – – – –
ماذا يعني أن تعتقد بأن الله سوف يُعذّبك بقدر معاصيك، ومن ثم يُخرجك ليُنعّمك في جنة عرضها السماوات والأرض..؟
– – – – – –
ماذا يعني أن تعتقد بأنك سوف ترى الله !!؟
– – – – – –
لقد تحدّثوا عن الله .. وزايدوا على رحمته وعذابه .. أكثر مما تحدث هو عن نفسه
– – – – – –
هدمت كل الجُسور مع الناس، وأبقيت معهم جسر المحبة وحده، فاستراحت روحي
– – – – – –
وجدتُ المنظومات الفقهية تُحذّر وتستنقص من العقل.. بينما وجدت القرآن يُعلي من شأنه ويحتكم إليه .. فكنتُ مع القرآن
– – – – – –
لا تبحث فيما أكتب نُصرة لأفكارك، فأنا بنفسي لم أعد أنتصر لأفكاري .. كُل ما أكتبه هي مُحاولة تفكيك الأفكار التي ورثتها، لأفهم الوجود من حولي
– – – – – –
الحقيقة المؤلمة أن البعض يتم الحُكم عليهم لأنهم كانوا على حقيقتهم، والآخرين يُحبونهم بسبب زيفهم ونفاقهم
– – – – – –
كنت أظن أن الذي يُحبّني سيُحبني حتى وأنا غارق في ظلامي، حتى وأنا مليء بالندوب النفسية، حتى وأنا عاجزٌ عن حُب نفسي، سيُحبني رغمًا عن هذا.. ولكن لا، لا أحد يُخاطر ويُدخل يده في جُب بئر، كلهم يُريدوننا بنُسختنا السعيدة، الظلام لنا وحدنا.
أحمد خالد توفيق
– – – – – –
أحب حميمية التكرار أكثر من دهشة الجديد، أُكرر الأغاني والروايات والأماكن وبعض الكلمات تعبيراً عني، أُحب التكرار بعيداً عن فكرة الخوف من الخروج من منطقة الراحة للتجربة .. أنا أعي حقيقة أننا لن نُجرب كل شيء فأتوقف عن تجربة الأشياء فور عثوري على السكينة ،أحب التكرار وأحب من يُحب تكراري
– – – – – –
من عادتي أن لا أرى شيئًا مثاليًا ولا شخصًا مثاليًا ولا مكاناً مثاليًا.. بالنسبة لإنسان دقيق جدًا، يتفحص الكلمات، الألوان، الأفكار، الطريقة التي يمشي بها أحدهم وكيف يضحك بصوتٍ مُتقطع آخر.. يُراقب إنبلاج الليل وبُزوغ الفجر .. هو يعلم يقينًا أن في كل أمرٍ عيبًا لا بُد منه.!
– – – – – –
– أنت مع التنويريين أم الظلاميين؟!
– أنا مع الضوء الخافت
– – – – – –
الإنسان المثالي غير موجود، فالمثالية تُجرد البشر من الإنسانية
– – – – – –
لا يُمكننا أن نعيش بلا أكاذيب، فالأكاذيب تُخرجنا من أزماتنا ومصائبنا، من صدماتنا وأوجاعنا، من هُمومنا وسُجوننا وتُزيح كذلك عنا أغلالا، لا زلنا نسمع صَّاخِرها، كم نحن جيدون في الكذب على أنفسنا، وكم نحن سيئون في تذكر أكاذيبنا، وهذا ما يجعل أكاذيبنا على الآخرين قابلة للإفتضاح
– – – – – –
والعقل أصدق أنباءً من الكُتب
– – – – – –
كم مرة أتتك الرغبة في الإستيقاظ من واقع مُؤلم، على حلم مُلهم؟
– – – – – –
تعيش وتموت وفقًا لما يجري داخلك، ذلك الذي لا يستطيع أحد سِواك أن يعرفه
– – – – – –
– هل تأتي الجنة على هيئة جُرعات صغيرة؟
– لأن هذا ما أشعره معك كُل مرة
– – – – – –
وكلما تظاهر المرء في مواقعِ التواصل الإجتماعي بسعادتهِ كان تعيسًا في الواقع، وكلما جاهر بجودهِ كان بخيلًا في الحقيقة، وكأنّ الحياة كانت تنقصها أقنعة
– – – – – –
افعل بهم كما يفعلون بك، لا تُعاتب ..
– – – – – –
.
اقرأ أيضاً: اقوال وحكم رائعة
.
هل ساعدك هذا المقال؟ .. شاركه الآن!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقك !