الرئيسية خواطراقوال اوشو اقوال ماثورة جميلة جدا

اقوال ماثورة جميلة جدا

بواسطة عبدالرحمن مجدي
625 المشاهدات
حكم واقوال جميلة عن الحياة
الخوف مصنوع من جهلك لذاتك .
– – – – – – – –
ليس على أحد أن يتدخل في حياة أحد أخر
ولا يجب على أحد أن يسمح لأحد بالتدخل في حياته
هكذا يجب أن يكون الإنسان
لا يحاول أن يستعبد الآخرين
ولا يسمح لأحد باستعباده
على المرء أن يعيش الحرية
و عليه أن يدع الآخرين يعيشوا بحرية .
– – – – – – – –
لا تخشى ما سيقوله الناس .. لا تخشى أرائهم على الأطلاق
فذلك أعظم عبودية في العالم
وعندما لا تخشى أراء الناس ستكون حينها حرًا .
– – – – – – – –
كلما توغل المرء بعيدًا داخل نفسه زاد نضجُه
وعندما يصل إلى مركز وجوده تحديدًا سيصبح ناضجًا تمامًا
ولكن في تلك اللحظة يختفي الشخص و يبقى وجودُه
تختفي النفْس ويبقى الصمت
تختفي المعرفة و تبقى البراءة .
– – – – – – – –
كل شيئ جميل، النجوم و الاشجار والطيور
لماذا لا يمكنك ببساطة أن تغني و ترقص و تستمتع ؟
لماذا تستعجل حدوث كل شيئ ؟
ستكون محبطا أينما ذهبت ، لأن الأشياء التي تحاول البحث عنها مختبئة فيك .
– – – – – – – –
راقب
أينما شهدت نمواً فقد شهدت الله
إذ لا شيء ينمو سواه .. في أي مكانٍ .. في أي شيءٍ
إن رأيت شجرةً تورق .. فالله من يورق
إن رأيت طفلةً تضحك أو طفلاً يعبث .. فالله من يضحك و يعبث
إن رأيت دموع رجلٍ أو امرأةٍ .. فالله من يبكي
أينما شهدت حياةً فقد شهدت الله
عندها .. كن حذراً
أنصت جيداً
اقترب أكثر
إفتح قلبك
أنت في أرضٍ مقدسة .
– – – – – – – –
المعرفة متاحة من الخارج
و الوعي يحتاج إلى تطهير داخلي
المعرفة معلومات
الوعي هو القدرة على أن ترى ، أن تفهم .
– – – – – – – –
عليك أن تتعلم فن الصبر ، ولسوف تتحقق لك ملايين الأشياء التي لا تتحقق للأشخاص عديمي الصبر .
– – – – – – – –
فالمرأة ليست أدنى أو أرفع شأنا من الرجل
إنهما صنفان مختلفان من البشرية لا يمكن مقارنتهما ..
المقارنة بحد ذاتها غباء .
– – – – – – – –
عند البحث عن الحقيقة
لا تنتظر أن تشرق الشمس من خلف تلك الجبال الرمادية ، ستشرق من داخلك و كأنها كانت مخبئة في أعماقك منذ الأزل .
– – – – – – – –
ليكن الوعي رفيق دربك
بالوعي تتغلب على مشاعر الغضب ، وبوجوده يختفي الطمع والغيرة
الوعي هو المفتاح الذهبي الذي يفتح لك أبواب الجنة .
– – – – – – – –
ليس من الحكمة أن نحاول التَأثير على الآخرين
والأفضل أن نكونَ منتبهين ويقظين
لكي لا نقع تحت تأثير الآخرين
كن أنت ذاتك
ودع الأخرين ليكونوا ذواتهم .
– – – – – – – –
الثقة ممكنة فقط
إذا كنت تثق بنفسك أولا
فالشيء الأساسي يتوجب أن يحصل في داخلك
إذا كنت تثق بنفسك
فسوف تثق بي و بالأخرين وبالوجود
وفي حال انعدام الثقة بالنفس
عندئذِ تستحيل الثقة بأي شيء آخر .
– – – – – – – –
وحدها الأذن ُ الموسيقية ُ قادرة ٌ على فهم الموسيقى
إن كنت تملكها فاعتبر نفسك محظوظا
فخطوة ٌ واحدة ٌ أبعد ُ من الموسيقى و تدخلُ حالَ التأمل ِ و حالَ الصمت ِ من أوسع ِ أبوابه
فالصمت ُ هو الموسيقى المطلقة .
– – – – – – – –
بوذا ليس رجل دين لا المسيح ولا مهافيرا
لا يوجد إنسان مستنير يكون رجل دين
رجل الدين يعيش على كلمات المستنيريين
انه ذكى .. لكنه ليس حكيم
انه مثقف .. لكن ليس مستنير
وهو ينجح فى استغلالكم لاْنكم غير واعيين .
– – – – – – – –
إنّ ما أُسمّيه بالتأمل لديه اسمٌ آخر وهو تحرير تدفق الطاقة المحجوزة داخلنا بأيّ وسيلة .. من أجل هذا عندما تدخل في التأمل ، فإنّ الطاقة الكامنة يُمكن أن تستيقظ إلى درجة قوية وتتصل مع الطاقة الخارجية ، وبمُجرّد أن يحدث هذا الاتصال ، نُصبح مثل ورقة صغيرة عائمة في مُحيط الرياح اللانهائي ، عندها نفقد وجودنا الفردي ونُصبح واحداً مع اللامحدود .
– – – – – – – –
تذكّر شيئاً واحداً : التأمل يعني الوعي .. كلّ ما تفعله بوعي هو تأمل .
– – – – – – – –
انظر إلى الداخل
كلما تعمقت أكثر، تصبح أقرب إلى طبيعتك الحقيقية
هو بسيط جدا لأنه فضائك الشخصي ، أنت لا تنتقل إلى فضاء أي شخص آخر، إنك تدخل في كينونتك الخاصة
بالتعمق أكثر و أكثر ، ستبدأ الشعور بالصمت العميق ، بالسلام الذي يمنح الفهم ، وطاقة حياة جديدة يانعة ، بركة لم تحلم بها من قبل .
– – – – – – – –
النضج ولادة جديدة هو ولادة روحية .. أنت طفل مجدداً ، تنظر إلى الوجود بعينين صافيتين ، وتقارب الحياة بقلب محب .
– – – – – – – –
المراقبة أن تجد مرآتك الداخلية
وعندما تجدها تبدأ المعجزات
عندما تصبح مراقباً لأفكارك
تختفي الأفكار ويظهر الصمت العظيم
تخيل نفسك كالسماء و الأفكار تمر فيك كالسحاب
لا تنتمي إليك .. ولا تنتمي لها
إنما تمر و تذهب .. هذه هي المراقبة .
– – – – – – – –
الحياة هي أن ننضج لا أن نتقدم بالسن .
– – – – – – – –
أنا لا أقدم لك أية قواعد ، لأن كل قاعدة تكون مناسبة لنوع من العبودية ، أنا لا أعطيك أي نوع من الوصايا ، لأن أية وصايا تعطى لك من شخص آت من الخارج سوف تسجنك ، سوف تستعبدك ، أنا أعلمك فقط كيف تكون حرا ، وبعدها أتركك لذاتك ، لتقوم بما عليك القيام به بحريتك ، إن كنت ترغب بالتدني إلى مادون الحيوانات ، سيكون ذلك خيارك ، يسمح لك تماما بالقيام بذلك لأن هذه هي حياتك ، إن قررت أن تحيا بتلك الطريقة ، يكون ذلك حقا وامتيازا لك ، لكن إن تفهمت معنى الحرية وقيمتها ، فلن تسقط إلى مادون الحيوانات ، سوف تبدأ بالارتقاء أعلى من الملائكة ..الإنسان ليس كينونة ، إنه جسر ، إنه جسر مابين حالتين من الخلود ، جسر بين الحيوانية و الألوهة ، بين اللاوعي والوعي ، لكي ينمو وعيك ، وتنمو حريتك ، دع كل خطوة تنبع من خياراتك الشخصية ، قم ببناء نفسك وتحمل كامل المسؤولية عن هذا الموضوع .
– – – – – – – –
.
.
هل ساعدك هذا المقال؟ .. شاركه الآن!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقك !