حكم جميلة ومفيدة




هل يوجد عذاب قبر ؟
نعم يوجد عذاب قبر … نحن فيه الان … نحن ميتون …
وهذا هو القبر وهذا هو عذابه أو نعيمه ونحن اصحاب القبور ..
– – – – – – – – – – – – –
على أي ملة كنت أو معتقد … على دين أو على غير دين … أنت كنت عالم أو ساحر أو جاهل … أن كنت تؤمن بإله أو بحجر أو لا تؤمن … مهما كان وضعك أو حالك …
 
هناك ثلاث اسئلة لا يوجد عقل لم يدخلوا إليه .. لا يوجد شخص الا وشغلوا باله …
 
أأحدهما تنساه ولا تهتم به حتى يختفي … والاخر قد يشغلك وقد لا تهتم … والاخير يظل عالقا في رأسك طيلة حياتك حتى تجد إجابتك …
 
الاول : أين كنت قبل أن أولد ؟
والثاني : لماذا أنا هنا ؟؟
والثالث : ماذا بعد الموت ؟؟!
– – – – – – – – – – – – –
عندما تقرأ شئ عندي وتفهمه لا تشكرني عليه… أشكر عقلك الذي استوعب وعينك التي استقبلت … فالكثير يقرأ والجميع لهم عقل وعيون … لكن القليل لهم عقل وعيون يُحمدون عليها … هما الأحق بالشكر لانك ان شكرتني او لم تشكرني لن يغير ذلك شئ ولن ازيدك … لكن عقلك ان شكرته سيزيدك وسيمدك وان اهملته سيهملك ويكون عليك …
قل بالفعل أنا لي عقل اشكره لأني استطعت أن افهم ما لم يستطيع غيري ان يراه …
 
الأنا أما تصعد بها أو تسقط بدونها … فما خلقت أنت الا لها … وما جائت لك الا لترفعك فإن حاولت قتلها تقتلك وان حاولت اخضاعها اخضعتك دونها … فتعيش بلا هدف ولا تصل لما تعتقد انك تسعى اليه ابدا …
– – – – – – – – – – – – –
هل لديك اعتقاد مطلق بصحة الاسلام.. وكتابه ” القرآن”؟



وكون القرآن في نسخته الحالية.. هو الاصلي المنزل؟
وما الدعائم التى استندت عليها لتأكيد ذلك..؟
 
سؤال من السيد : ……….
انت مش مطالب تثبت صحة الاسلام أو القرءان او خطأة او اي دين اخر … لانهم في جميع الاحوال موجودين …
 
واعترافك وانكارك لن يخفى احدهم من قائمة الوجود فصحيحهم وخاطئهم سيكون موجود مادام الليل والنهار فهما احد مكونات هذا الكيان الذي نعيش فيه كالشمس والقمر والنجوم والنيازك والعواصف والزلازل ..
 
رفضنا للظواهر المدمرة لن يخفيها … كذلك الاديان والمعتقدات رفضنا لها لن يخفيها .. جميعهم مكونات هذا الكيان وجزء من التكوين النفسي للاشخاص …
 
وايضا ليس عليك التقيد بالدين الذي ولدت عليه أو العمل بأركانه وطقوسه .. في كل ما سبق انت عليك شئ واحد فقط .. وهو ( فهم ما ولدت فيه ولو كان خاطئ … ثم التوسع لفهم ما هو حولك لتختصر مزيد من الحيوات التي سيكون سببها معرفة البقية ) ، وبالتالي يمكنك الان أن تجمع اكبر قدر منهم في حياة واحدة أفضل من أن تولد في كل مرة في معتقد أو ديانه منهم وتعيشها من بدايتها …
– – – – – – – – – – – – –
الله
ده مش اسمه
ده مصطلح يعبر عنه
المصطلح يتغير بتغير البيئة واللسان
زي الشمس . المصطلح اللي بيعبر عنها بيختلف من لسان للتاني … هنا شمس وهناك sun وهما الاتنين واحد …
اعترافك بالشمس من عدمه ليس له قيمة … لو انت واقف في الضوء مينفعش تقول علي الضوء ده انه الشمس … مع انه اصلا منها … وفي نفس الوقت مينفعش تنكر او تقر ان الضوء ده منها … لانك سواء انكرت او اقريت لن يتغير شئ بصورة عامة … قناعتك الفردية فقط هي اللي هتتغير …
 
والمُعترف والمُنكر لا فرق بينهما … المستفاد الوحيد هو من ترك الاعتراف والانكار وسعى لمعرفة كيف يمكنه ان يستفاد من ذلك الضوء …
لن يفيد اعترافك بالله من انكاره … لان كلمة سعيد هي مصطلح يقال عندما تكون بحال جيد … كذلك الله … هو مصطلح يدل على حالة أو حال معين
 
والفائدة ليست بالاعتراف به أو انكاره بل بمعرفة كيف تستفاد من الاشياء المتاحة حولك مثل الهواء والضوء والاجساد والكتب والاديان والافكار والاصوات
 
ان كنت تعتقد انه موجود فما سعيت لمعرفته سيقوي اعتقادك وان كنت تعتقد انه غير موجود فمعرفتك ايضا ستقوي اعتقادك … لكنها ستفعل شئ اخر بالنسبة لك إذا كنت غير معترف به وهو ان معرفتك ستجعلك انت والمعترف به في ميزان واحد .. يعنى لو قضيت طول عمرك غير معترف به وتسعى فقط لمعرفة كيف تستفاد من الاشياء فمعرفتك هذه هي اعتراف به دون ان تعترف في حال اذا اكتشفت لاحقا انه موجود
 
الايمان هو المعرفة والكفر هو اللا معرفة
والاعتراف والانكار لكلاهما لا فائدة منه فالملحد العالم افضل من المتدين الجاهل ولن ينجو من الغرق الا العارف بالسباحة وسيغرق من لا يعرف العوم مهما كانت درجة ايمانه
– – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – –
اقرأ أيضاً: حكم وعبر
اقرأ أيضاً: حكم جميلة



.
سيد الروبي
 
هل ساعدك هذا المقال ؟



تصنيفات : اقوال وحكم الفلاسفة

كلمات دلائلية : ,,,

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..