الرئيسية خواطراقوال وحكم الفلاسفة حكم وامثال ومواعظ وعبر لم اسمع بها من قبل

حكم وامثال ومواعظ وعبر لم اسمع بها من قبل

بواسطة عبدالرحمن مجدي
1053 المشاهدات
حكم وامثال عن الحياة

1- حكم وامثال ومواعظ

‏”واصبر لحكم رَبِّك.. فإنك بأعيننا.. وسبّح بحمد رَبِّك حين تقوم”..

‏حين تقوم هذه، أي حين تستيقظ.. وكأنني بالآية قد نزلت في الليل.. المواساة الإلهية الليلية.. لا تقلق يا محمد.. أنت في أعيننا.. نم ليلك الآن.. وستكون الأمور بخير..
– – – – – – – – – – – – – –
‏- قال ربِّ أنّى يكون؟
‏- هو عليّ هيّن..
‏- قالت أنّى يكون؟
‏- هو عليّ هيّن..

‏بهذا الأمل في الصعب عندي، الهيّن عند الله.. نبدأ العام
الجديد..
– – – – – – – – – – – – – –
‫لقد فشلت في _______ ، لكنني مع ذلك لن أقول أنه شيء تافه أو غير ضروري أو مستحيل.. على العكس، هو شيء رائع وهنالك الكثيرين ممن نجحوا فيه وكانوا سعداء.. ‬

‫يزعجني الأمر قليلا بالطبع، لكن لديّ من النضج ما يمنعني من النظر إلى العالم الواسع بعين تجربتي الشخصية الضيقة.. ‬
– – – – – – – – – – – – – –
‏من اللفتات الجميلة في القرآن آية “فكأنّما قتل الناس جميعا”.. القاتل قتل شخصا واحدا ، لكن هذا الواحد هو الكلّ.. وألمه معادل لألم البشرية.. لأن الإنسان لا يباع بالكيلوغرام..

‏يقابلها في اللطف “فكأنّما أحيا الناس جميعا”.. لا تستصغر جميلا تفعله.. فرحة إنسان واحد تعادل فرحة البشرية..
– – – – – – – – – – – – – –
‏واعلم يا فتى أن كلّ قول يغضبك هو بالضرورة حقيقي وصحيح.. إنَّما يُؤْمِن به عقلك، ويرفضه قلبك..

‏فيكون الغضب هنا، هو الشوشرة والجلبة التي يحاول القلب فيها، إسكات صوت العقل.. فإن أنصتَّ نَجَوْت..
من رسائل المعلم فرحان إلى الفتى ذي الرأسين

2- حكم وامثال وعبر

ألا يبدو لكِ غريباً أن الإنسان لا يتذكر كيف أصيب بالحبّ لأول مرة؟ كيف أنّ الحدث الأهم في حياته يبدأ ببساطة هكذا دون حتى أن يلاحظه؟ ‬

‫متى رأيتك لأول مرة؟ وأين حدث ذلك؟ ما أول كلمة قلتها!؟ كم كان التاريخ؟ أعتقد أن ذلك حدث في الشتاء.. لكن في أي يوم وأي شهر؟ أرجوكِ حاولي أن تتذكري.. لا بدّ أن تعطيني بعض الإجابات.. ولو على وجه التقريب.. ‬

‫لأنّه، لاحقا عندما يكتب الناس عني، لا بدّ أن تكون لديهم بعض المعلومات.. يجب أن يعرفوا على الأقل كيف وأين ومتى قُتِلت؟
– – – – – – – – – – – – – –
‫لا تقارن نفسك بالآخرين.. ليس لأن هذا يزعجك ويؤذي مشاعرك.. مشاعرك غير مهمة في الحقيقة.. لكنّ لأن هذه المقارنة غير منطقية فعلا.. ‬

‫لا تقارن نفسك بالآخرين.. لأنه حتى وإن بدا لك للوهلة الأولى أن مسارك متشابه مع مساراتهم، وبالتالي يصلح للمقارنة، إِلَّا أنه في الحقيقة مسار مختلف ومتفرّد.. هنالك ألف عامل وعامل تتحكم بشكل خفي في مسارات الناس.. وبلا شكّ أن العوامل الخفية التي تتحكم في مسارك مختلفة عن تلك الي تتحكم في مسارات الآخرين.. من هنا تكون المقارنة باطلة.. ‬

‫المقارنة المنطقية هي تلك التي تقارن فيها بين وضعك قبل عام مثلا.. وبين وضعك الآن.. هذه مقارنة منطقية.. لأن العامل الأساسي – وليس الوحيد- هنا هو جهدك وعملك.. ‬

‫باختصار، عليك نفسك.. اعمل من أجلها، وارض عنها أو اسخط عليها.. ودَعِ الناس وما هم عليه.. ‬

3- حكم وعبر ومواعظ

يتلخص النجاح المادي في هذه الحياة في فكرة بسيطة مفادها، أن يكون لدى الإنسان القدرة على أن يقف بين يدي الله في الآخرة ويقول بثقة أن النقود التي اكتسبها وأنفقها في حياته، جاءت من حلال.. أي أنّه جناها بعرقه وجهده.. وأنها كانت ملكه هو.. ولَم يسرقها من الآخرين..

ولأن الثروة تظهر ودقائق تحصيلها تخفى، فمفهوم النجاح المادي هذا هو مفهوم فردي شخصي للغاية.. أي أنّه لا يمكنك أنت تحديد إذا ما كان فلانا ناجحا ماديا أم لا.. وحده الإنسان يمكنه تحديد ذلك.. وحده يعرف ما إذا كانت نقوده هي ملك صافٍ له، أم اختلطت بها أموال الآخرين.. ولا الزوجة ولا الأولاد حتى.. فقط هو، يعرف عندما يضع رأسه على الوسادة في الليل، ماذا فعل بالضبط ليكتسب نقوده..

وطبعا هذا لا ينفي أبدا أو يقلل من مفهوم النجاح المادي الشائع، وواجب الإنسان في السعي الدائم لكسب رزقه، ومنافسة الناس عليه.. لإعالة نفسه ومن يحبّ من جهة، ولتجنيبهم ونفسه أَذى الحاجة من جهة أخرى..

إنّما قد يتعارض المفهومان.. وفي أحيان كثيرة، يبدو لنا أن المفهوم الثاني أكثر واقعية وأهمية.. لكن في لحظات الإنسان الأخيرة، حين يوشك الإنسان أن يترك وراءه كل شيء ليسأل عن كل شيء، يتضح له بلا أدنى شكّ أن الكيف في موضوع تحصيل الأموال أهمّ من الكمّ.. أنّ الطريقة التي يتم بها العمل أهمّ من ناتج العمل نفسه.. وأنّ هذا ما كان يجب أن تكون له الأولوية على الدوام..

في لحظات عمرو بن العاص الأخيرة، نظر إلى صندوق بقرب سريره مملوءٍ بالنقود، وقال بحسرة “ليته كان مملوءاً بعَرا” والبعر فضلات الجمل.. ولا أظنّ أن نظرتنا نحو المال في نهاية الأمر، ستختلف كثيراً عن نظرة عمرو..
– – – – – – – – – – – – – –
ديك الجن

اقرأ أيضاً: حكم وعبر ومواعظ
اقرأ أيضاً: حكم وامثال وبعض الكلام
اقرأ أيضاً: حكم وامثال وكلام من ذهب
اقرأ أيضاً: حكم وامثال جميلة قصيرة رائعة جدا لا تفوتكم

هل ساعدك هذا المقال؟ .. شاركه الآن!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقك !