الرئيسية » خواطر » كلمات معبرة » زين الكلام العذب

زين الكلام العذب

بواسطة عبدالرحمن مجدي
230 المشاهدات
عذب الكلام والخواطر

1- زين الكلام العذب

لَحظَةُ التأَلُّمْ
تَعَلُّمْ..
– – – – – – – – –
ثمة أشياء تفقدها
لأنك تستحق خيراً منها..
– – – – – – – – –
ربما لم تختر موقعك على الخريطة
لكن قطعا بإمكانك تغييره..
– – – – – – – – –
الذين يوقنون أنهم على سفينة نوح الآن
هم غالبا كذلك..
– – – – – – – – –
ومن كل هذا الضجيج يأخذك كتاب
تجد فيه نفسك..
– – – – – – – – –
ستشرق قريبا شمس الفرصة الجديدة
هنيئا لمن استوعب الدرس..
– – – – – – – – –

أخطر ضربة تضربها لنفسك: عندما ترغب في تعلم جديد او اتخاذ خطوة جديدة ثم تجد أنك تجاوزت الأربعين أو الخمسين أو حتى الثمانين فتتراجع عن رغبتك،
عزيزي هكذا نموت..
– – – – – – – – –
الشيطان ليس إبليس فحسب، بل أية قوة تؤثر سلبا عليك، وإذ نستعيذ بالله منه، فنحن نحتمي بالقوة الأعظم التي تدحر كل ذلك..
– – – – – – – – –
هذا التشتت النفسي بين متفائل ومتشائم وغير مكترث يضعف من نتائج المجهودات المبذولة للسيطرة على الأمر، إن الدفع بنوايا إيجابية جماعية في اتجاه نجاح المهمة يعظم من فرصة تحقيق الهدف شريطة توحيد محور تركيز الأفراد، هكذا يتعاضد السعي الروحي للمجتمع مع أخيه المادي لإحداث أثر أكثر فاعلية..
– – – – – – – – –

رغم عمومية الحدث إلا أن الإحصاءات التى تتابعها حول العالم لا تعنيك، كل شعب يسير على منحنى قدري مختلف، وكل فرد له أقدار تخصه، لن تنال غير ما تستحق ولن تغادر الدنيا قبل أن تستوفيه، خذ تدابيرك واطمئن..
– – – – – – – – –
النوايا المخلصة لا تعوقها المسافات..
– – – – – – – – –
أشياء تنتهي بالإفصاح عنها
وأخرى تبدأ..
– – – – – – – – –
هذا الرسول الذي يجتاح العالم الآن لن يغادر
قبل أن يتمم إبلاغ رسالته..
– – – – – – – – –
يحاول البعض الطعن في أبجديات دين الإسلام مرجعين إليها سبب التخلف الذي لحق بالأمة الإسلامية بين سائر الأمم، هؤلاء جهلوا أو ربما تجاهلوا أن بذات تلك الأبجديات ساد المسلمون يوما العالم بطفرة علمية أدبية نهل منها الغرب حضارته، ليست المشكلة في النصوص ولكنها في الهمم..
– – – – – – – – –

هواك
حال بينك وبين
الحق..
– – – – – – – – –
ربما يشير المظهر إلى شيء ما
لكنه بالتأكيد لا يمنح كل الفهم..
– – – – – – – – –
خذ تدابيرك واطمئن، لا يصيبك إلا ما تستحق، ولا تغادر الدنيا قبل أن تستوفيه..
– – – – – – – – –
ناقل الكلام لا ينقل ما سمع
ينقل ما فهم..

2- أجمل الكلام العذب

صلاتنا خشوع في وقوف وركوع وقيام وسجود..
– – – – – – – – –
صنف من الناس يستميت لتعجب به
ما أن تفعل يزهد فيك ويستميت ليعجب آخر
وهكذا دواليك، إنهم الهوائيون..
– – – – – – – – –
محبتك له تجعلك تصبر عليه
ما أجملك..
– – – – – – – – –
عندما تجد أنك تخلص دائما ويساء تقديرك دائما ولا تفعل ذلك مع نفسك أو آخرين، ففكر حينها أنك في المكان الخطأ..
– – – – – – – – –

اليوم، غدا، بعد الغد، سينتهي الأمر، بأية كيفية وأية نتائج سينتهي، سيرحل الوباء ويعود العالم كما كان، هذا قانون الأرض، لكل بداية نهاية مرورا بذروة، وأنت مطلوب منك أن تأخذ تدابيرك وتطمئن، وحاجتك إلى الطمأنينة قدر حاجتك إلى أخذ التدابير، كي تحسن التفكر في بوح الرسالة، إن هذا الرسول الذي يجتاح العالم الآن لن يرحل قبل أن يتمم إبلاغ رسالته، لن أفرض عليك أفكاري، ولكن إبدأ بما ألحقه بنا هذا الوباء، أفقدنا كبار السن،

فربما الرسالة أن نحسن إلى كبارنا، أقعدنا في المنازل، فربما الرسالة أن نقضي مزيدا من الوقت مع أزواجنا وصغارنا، أبعدنا عن أعمالنا، فربما الرسالة أن نخلص في أعمالنا أو حتى أن نرشد جهدنا فيها، فرّق جماعاتنا فربما الرسالة أن نصلح ضمائرنا وأفعالنا تجاه بعضنا البعض، ألجأنا إلى رب العالمين فربما يذيقنا الله حلاوة اللجوء إليه بعدما كدنا أن ننسى هذا اللجوء، وهكذا فلينظر كل منا ماذا يفهم من الرسالة، هنا تتحول المحنة إلى منحة وننهل من خيراتها، هنا نقول بملء أفواهنا أن الحمد لله رب العالمين..
– – – – – – – – –
في البلاد التى تمارس الديموقراطية ممارسة شكلية، فإن الصراع الدائر بين الأنظمة وجبهات المعارضة تُستخدم فيه ذات الاستراتيجية من كلا الجانبين؛ إخماد العقل التحليلي لدى رجل الشارع مع السيطرة على عقله الإنفعالي وإعادة توجيهه، النتيجة خلو المشهد من رد فعل شعبي ناضج، لا على مستوى المعارضة، ولا على مستوى التأييد، وفي لحظة إفاقة مباغتة سيكفر الجميع بالجميع..
– – – – – – – – –
أَعرِف قلبك
لا تتعب لسانك..
– – – – – – – – –
إن توفيق الله لك يبدأ حالما اكتمل إخلاصك في الأخذ بالأسباب..
– – – – – – – – –

مشكلتنا نحب جدا ونكره جدا
هذه ال (جدا) تحتاج لإعادة نظر..

3- زين الكلام الجميل

لا تغضب، لا تحزن، لا تكره، إلى آخره من الدعوات المطلقة اللا إنسانية التي يروج لها البعض تحت عنوان السلام النفسي والروحانية لا أعرف حقيقة كيف تكون، إن نفس الإنسان ينبغي لها أن تغضب وأن تحزن وأن تكره، إنه الإنسان، انظر إلى دقة الطرح في حديث النبي المكرم (ليس الشديد بالصُّرَعة، إنما الشديد الذي يملك نفسه عند الغضب)، لاحظ لم تكن الدعوة إلى عدم الغضب، وإنما إلى تملك النفس عند بلوغه، قس على ذلك سائر المشاعر السلبية التى تعتريك، عشها ولكن سيطر، ولا يعني تملك النفس إبان مرورك بعاطفتك سوى نزع عصا القيادة من عقلك الإنفعالي وتسليمها لأخيه التحليلي في تلك اللحظة..
– – – – – – – – –
في حياتك إذا لم تصنع الحدث
فأنت جزء منه..
– – – – – – – – –
لا تسع لإقناعه
اقذفها في قلبه وامض..
– – – – – – – – –
رفضك لسين لا يعني حتما أن تقبل صاد
ثمة خيار ثالث يمكنك اعتماده: أرفض الإثنين..
– – – – – – – – –

رغم أن دماغ الإنسان ليست الأكبر في مملكة ذوات الأربع إلا أن القشرة الدماغية لديه هي الأسمك على الإطلاق، وذلك لما تتميز به من وجود ملايين الوصلات العصبية والمراكز العليا للتفكير، هذه الإضافة الجسدية واكبت استقبال العنصر البشري لروح الله التى نفخت فيه، هنا يمكن الربط مباشرة بين روح الله المبثوثة في الإنسان وحضارته المعرفية التى سيدته على الأرض..

4- زين الكلام يلمس القلب

صدقني شباب الجسد أغلبه نفسي،
نشيخ لأننا نعتقد أنه ينبغي أن نفعل..
– – – – – – – – –
احتفظ بها داخلك
ستأتيك في موعدها..
– – – – – – – – –
فرق كبير بين الملائكة
ومن يظنون أنفسهم كذلك..
– – – – – – – – –
ثمة نوع من الناس إذا رغبت في الإحتفاظ به
لا تعطه كل شيء..
– – – – – – – – –
وأرى أن العلاقة المثلى بين القاريء والكتاب كتلك التى بين النحلة والزهرة، ترشف رحيقا فتخرج عسلا طيبا لذة للشاربين..
– – – – – – – – –
أخي المتابع حين تقرأ كتابا لأحدهم أو تُعرَض عليك فكرة له، فلا تُلزم نفسك بالإتباع بالكلية أو الرفض بالكلية، هي ليست نصوص مقدسة، ثمة خيار ثالث يمكنك اعتماده:
خذ ما يناسبك..
– – – – – – – – –

بمناسبة قرار المنع لأحد أشكال الغناء المستحدث في بلدي والذي يرونه مبتذلا: إذا لم تكن هناك خطة متزامنة لتعزيز موقف الفن الراقي في المجتمع فسوف يعود ذلك المبتذل وبصورة أكثر شراسة، لأن المنع يصاحبه مقاومة، فإذا لم يقوى الجانب المقابل يعود الممنوع بأقوى مما كان عليه قبل المنع، عبرة لمن يعتبر..
س: ما الظلام؟
ج: غياب النور..
– – – – – – – – –
إذا كنت تعتقد أن ما يحدث لك أو حولك عبث
فأنت واهم..
– – – – – – – – –
بفرض حسن النوايا؛
شكرا لمن اجتهد وقدم لي فكرا
ولو لم يُوَفَّقْ فيه..
– – – – – – – – –
وسط زحام الإدعاءات
أرجو للناضجين التماسك..
– – – – – – – – –
عمرو بكر
.
اقرأ أيضاً: كلام عذب وجميل
اقرأ أيضاً: عذب الكلام في الحب
اقرأ أيضاً: عذب الكلام والخواطر
اقرأ أيضاً: أعذب الكلام وأرق المعاني
اقرأ أيضاً: عذب الكلام وهمس الخواطر
اقرأ أيضاً: خواطر عذب الكلام همسات الليل
اقرأ أيضاً: خواطر نثر عذب الكلام
اقرأ أيضاً: اجمل الكلام العذب

هل ساعدك هذا المقال؟ .. شاركه الآن!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقك !