الرئيسية » شعر » قصائد الشاعر انيس شوشان » شعر عن تونس الخضراء

شعر عن تونس الخضراء

بواسطة عبدالرحمن مجدي
312 المشاهدات
شعر عن تونس الخضراء
من أجل وعد آخر و حلم آخر..
أرفع راسك.. راك تونسي
– – – – – – – – – – –
تونس
بلدي
وطني
نشأتي
بدايتي
أصل حكايتي
أنا عاشق للسفر
و لكن جذري هنا
محلاني فيك
و راك احلى فيا
نحبك يا بلادي
من غير ما نحكي الباقي
– – – – – – – – – – –
لكل تونسي مشوي كيفي على بلادو ..
لكل إنسان ضد إرهاب الشعوب
 
ولاّدة
و الحلمة ساكنة في إفّادها
كل ما برد الدنيا كساح
تلم ادفي ولادها
عامرة بالخير
و الخير وشم
في ترابها و عبادها
كل ما يطيحوها تنوض
و ألف حرب تخوض
خاطرها الولاّدة
والحياة فيها عبادة
كل ما يقلعو منها تزرع
كل ما حبوها تغيب هي تسطع
كل ما الشر يديه يشرّع
أغصان الحب فيها تفرّع
كل ما يقولو بور هي تنبّت
أهوكا التاريخ برا ثبّت
تلقاها الولاّدة
و الحلم فيها عادة
كل ما حاولو يقلبوها ظلمة
هي تضوي و تزيد تحبل حلمة
قلنالكم يا سادة
علودنالكم يا مادة
اسمها تونس الولاّدة
– – – – – – – – – – –
نحبك بكل ألوان الدنيا
نحبك.. يا كل الدنيا
يا ساكن كل سطر
يا مطرّز حروفو
يا مفرّت وسط الجاش
و ماسح منّو خوفو
نحبك.. يا ياسمين الروح
يا مسك ليالي قلبي
قرنفلك و ريحانك
مالي ثنايا دربي
نحبك.. حتى كيف تغيب
حتى كي في غيابك
كل ما فيا يشيب
نحبك كي ترجعلي
و كل ما فيا ينوّر
و في وسطي
ضحكة تتصور
نحبك…
– – – – – – – – – – –
أيا لبنان
من أين سنبدأ
من الإحساس
أم من المبدأ
أيا بلدا عشقته
عشت فيه
و عشته
أيا أرضا فيها أهلي
في بعاصير و في الجية
في بدارو و في الأشرفية
إسألي عني أرز الشوف
فالجمال فيها يطوف
إسألي مآذنة صيدا الجليلة
أناسها صامدون رغم الظروف
إسألي أجراس حريصة
فعذراءها.. طهرها معروف
إسألي بيبلس
إسألي طرابلس
إسألي بشرّي
للروح كانت مستقرّي
هذا كان احساسي
فيا لبنان
كل ناسك ناسي
و الآن دورك أيها المبدأ
هيا لنبدأ
تبا لك الطوائف
تبا لكل فاسد على المنصب خائف
تبا لكل من يفرق الأهل
تبا لمن يغرق الناس في الجهل
تبا لكل دين ملوث
لكل دين مزيف
لكل من يصنف الناس كالبعير
تبا لكل من يستعبد البشر
و يسلبهم حرية تقرير المصير
سلام و حب لشعب لبنان
سلام و حب للإنسان
يزول الطغاة
و يبقى الوطن
– – – – – – – – – – –
إليك يا سودان أوجّه كلامي
لك مني إكباري و إحترامي
مبروك لك بداية الحرّية
بداية إسترجاع الهويّة
حلمك كان صغيرا..
و ها هو يكبر
أنوارك كانت في سردابها
و ها هي تعبر
تاريخك الحرّ
أعيدي كتابته
عهدك المرّ
أصدري نهايته
رجالك
نساءك
اطفالك
كلهم أمانة
فيا جميلة الملامح
لا تقبلي مجددا إهانة
هيا يا سودان
تعافي من كل وهن
تموت الطغاة
و يبقى الوطن
– – – – – – – – – – –
.
اقرأ أيضاً: قصائد شعر عن الحب
.
هل ساعدك هذا المقال؟ .. شاركه الآن!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقك !