الرئيسية » خواطر » كلمات معبرة » عبارات ذات معنى عميق

عبارات ذات معنى عميق

بواسطة عبدالرحمن مجدي
250 المشاهدات
عبارات عن الدنيا
خذها قاعدة : الآن هي الخلود.. هنا هي الكنترول. سيبيعونك فكرة أخرى أنت فقط المسؤول عن شرائها.
– – – – – – – – –
خذها قاعدة : هناك الكثير من المزعجات والكثير من المبهجات، وتركيزك على اي منها هي رسالة منك للقدر أن يعطيك منها أكثر. سيكثر في حياتك ما تركز عليه
– – – – – – – – –
خذها قاعدة : وضوحك سيربك الجموع؛ فهم متعودون على الأقنعة. من يتقن لبس الأقنعة يكسب الحشود، لكنه يخسر نفسه. الخيار لك. الاستمرار في الوضوح والصدق ينشيء تايم لاين (مسار حياة) صادق مع أناس صادقين وينفر المبرمجين ولابسي الأقنعة ومحبيهم
– – – – – – – – –
خذها قاعدة : كلما قل وعي الشخص كلما رغب في تغيير الاخرين أكثر. الأكثر وعياً ليس لديه رغبة في تغيير الآخرين، قد يكون يرغب بالتأثير لكنه يعرف أنه التغيير ليس من حقه وليس له القدرة عليه. قليل الوعي يريد أن يجبر الآخرين على التغيير؛ لأنه في العمق، في الغالب، مضطرب ومتشكك
– – – – – – – – –
خذها قاعدة : لا يمكنك التحكم في الظروف. هذه أكذوبة؛ لأن التايم لاين ليس لك وحدك. يمكنك التحكم في ردة فعلك التي تؤثر على التايم لايم الخاص بك أنت ولربما من حولك. هدفك أن تشعر شعوراً جيداً لك أو مقبولاً عندك تحت أي ظروف وأي وضع، هذا ما يضمن لك صفاء التايم لاين لك! يمكننا أن نتفق كمجموعة على تايم لاين مشترك ونؤثر فيه كما نريد.
– – – – – – – – –
خذها قاعدة : في الشدائد، لمن يتمهل، يتنفس، يراقب.. سيجد القريبيين منه هم فعلا المحبون الصادقون.. يشعرونه، يفزعون له، يتقدمون بشجاعة، يكسرون الايجو، يمسحون الخجل، يبعدون المخاوف.. حتى تصبح أحياناً مشاعر الشفقة عليهم أكثر من فكرة الشدائد عليه.. الواعي ينظر هذه المواقف والمعاني.. الشدائد أيضاً تصفي لك الساحة.. تنفض المرجفين في مسارك الحالي.. في الشدائد فوائد!
– – – – – – – – –
خذها قاعدة : تقريبًا كل ما نعرفه عن التاريخ مزور أو مشوه أو مطموس. لا يمكننا أن نتعلم من التاريخ؛ لأن التاريخ مفقود. يوجد لدينا آراء وروايات عن التاريخ. ألا ترى كيف يُكتب الحاضر حالياً؟ حدث واحد تكتبه أطراف بآراء متنافرة ومتناقضة، وكلهم شهود عيان!
– – – – – – – – –
خذها قاعدة : أولى مراحل التغيير الاعتراف بالمشكلة. كل مشكلة فرصة، ورسالتها التطور والتغيير. من يرفض التغيير والتطور محاط بالمشاكل المعيقة والتي لا تنتهي. فهم رسالة المشاكل يسهل حلها من البدايات. عدم فهم الرسالة أو عدم الاعتراف بالمشكلة يعني استمرارها
– – – – – – – – –
خذها قاعدة : محاولة تحرير من لا يريد التحرر مثل محاولة إقناع سمكة تحوم من بداية حياتها في حدود كيلومتر واحد بأن خلف هذا الكيلومتر محيط من آلاف الكيلومترات. هي ترى الخطر في التوسع ولا ترى الاحتمالات الأخرى من حياة مختلفة. هي حتى لا تدرك أنها أسهل للافتراس في مكان محدد بل وأن الخطر يكمن لها في كل مكان، هي حتى لا تدرك أنها قرش وليست سمكة!
 
خنوضحها : لا يمكنك تحرير العبيد والمبرمجين، هم لا يريدون، هم في العمق أحرار، وهم يختارون التبعية والعبودية والخنوع. استمتع بمحيط الاحتمالات واحترم حريتهم في اختيارهم للاحتمال الأوحد والكيلومتر المريح.
– – – – – – – – –
خذها قاعدة : الطاقة غلابة. مهما عمل الإنسان/الجماعة/الدولة من أعمال، فمقدار ما يُرسل سيعود مثله. الإنسان الذي يحسد أو يسب ويهاجم ستهاجمه خلاياه من جسمه. الجماعة التي تدعو للانقلابات ستتفكك من الداخل. الدولة التي تشارك في حروب ستعاني الاقتصاد أو الاضطرابات من الداخل
– – – – – – – – –
خذها قاعدة : إذا كنت لا تشعر الاستحقاق في الداخل ستجد المبرر لتدمير النتيجة! “سيلف سبتاج” او التدمير الذاتي هو نتيجة مشاعر داخلية بالغضب او الاحباط او الشفقة تجاه النفس. الواعي يدرك أن لديه شيء جميل.. ذهب او تشوه.. لا يهم المبرر، الاهم أنه صنع التشويه في عالمه!!
 
خنوضحها : سالتُ معلما لي مرة: لماذا تغير هؤلاء المريدين لك عليك؟ قال: اذا استعد الطالب ظهر المشوه! .. لحظة تفكير طويلة.. مقولة التبريزي للرومي: “اذا استعد الطالب ظهر المعلم” لها وجه اخر. لكل موجة وجهان، طرفان، متناقضان. اذا استعد طالب العلم ظهر له معلم العلم، اذا استعد طالب التطرف ظهر له داعشي، المُحبَط يظهر له مخادع، الكاره يظهر له مخوف، المتشكك يظهر له واش، الحزين يظهر له نائح، المتحامل يظهر له مؤجج، المشفق على ذاته تظهر له مواقف دعم الاشفاق، الايجو المرتفع تظهر له كل ذكريات الأسى..
 
المعلم الحقيقي كالحياة، عندما تذهب عن عمقها وجمالها تتركك تتعلم، وعندما تعود تجدها، وعندما تغوص تخرج الكنوز..
 
عندما أريد أن أصلح عالمي في الخارج أرتب أولوياتي في الداخل، أصفي مشاعري ونواياي، اغفر أسامح أحب، أقدر وأمتن لبيئتي، انحني تقديرا للحياة، ثم استعد للاستقبال.. عالمك في الخارج انعكاس لداخلك.. هذه حقيقة الحقائق..
– – – – – – – – –
مجموعة تغريدات عن قانون التجلي
 
خذها قاعدة : ما يمكن أن يتخيله عقل إنسان يمكنه أن يحققه، لكن ليس كل مُتَخيّل يتحقق، فمع الخيال يأتي تصديق القلب في تحقيق ذلك. الخيال مع مشاعر التصديق ثم العمل يعني مسألة وقت لتحقيق المُتخيل
 
خذها قاعدة : لا يمكن حدوث أي شيء دون تخيله أو توقعه أولاً، حتى عند تخيله لابد من تصديق إمكانية حدوث ذلك وشعور القلب بذلك. فقط بضع ثواني من الخيال مع شعور يمكنها أن تنشئ حدثاً، والوقت، بناءً على عدة معطيات، كفيل بجعله حقيقة في العالم المادي
 
خذها قاعدة : هناك ثلاثة مستويات للتجلي: العالم الافتراضي والعالم الكوانتي والعالم المادي. لا يتجلى شيء في العالم المادي إلا بعد تجمعه في العالم الكوانتي، والذي من الممكن رؤيته بأجهزة متطورة ودقيقة. ولا يتحرك العالم الكوانتي إلا بدفع من العالم الافتراضي، والذي لا يمكن رؤيته لكن من الممكن قياس نتائجه
 
خذها قاعدة : العالم المادي هو المسموع والمرئي والمحسوس.. أو ما نعرفه بالحواس، والعالم الكوانتي هو حياة من الجزيئات الذرية التي تدب من وراء العالم المادي، والعالم الافتراضي هو اللاشيء وكل شيء حيث الخيارات أو ما نعرفه بالنوايا المحركة لخلق العوالم
 
خذها قاعدة : النية تحرك العالم الافتراضي وهو يدفع بجزيئات الذرات حتى تتجلى مادياً، وهذا يشمل كل التجلي المادي للأشياء، والذي قد يحصل الانسان من ورائه على المشاعر التي هي منتهى ما يريده أي انسان. إن كل تجلي يبدأ بنية
 
خذها قاعدة : المنجزون يُحسنون الخيال والتصديق، ولهذا نجدهم يعملون لأنهم مصدقون ولأنهم يرون طريقهم، وكذلك الفاشلون والمسيئون أيضاً يحسنون الخيال والتصديق ولذلك يحققون الفشل والصراعات والضرر باستمرار، الفرق أن المجموعة الثانية تبرر النتائج غير المرغوبة
 
خذها قاعدة : صناع الحياة والنجاح والحب والسلام يتمتعون بخيال جميل وواسع ومبدع، وتغمرهم مشاعر قلبية مصدقة، وبرهان ذلك أقوالهم وأعمالهم ونتائجهم. صناع الدمار والكراهية والصراعات يتمتعون أيضاً بخيال واسع كاره أو معادي مصحوب بإيمان قلبي بذلك وتبرهنه أقوالهم وأعمالهم ونتائجهم
 
خذها قاعدة : كل ما نراه من سلام وحروب ومحبة وكراهية وتطور وتراجع وخير وشر وعطاء ومنع وغنى وفقر ووفرة وشح.. كل ما هو موجود في العالم المادي نشأ في الخيال أولاً.. لهذا فإن أهمية الخيال مقدمة على كل شيء حتى العلم
 
خذها قاعدة : جاهل مع خيال إيجابي يصنع حياة أيجابية، ومثقف مع خيال خرب يصنع حياة مضطربة ومؤذية، والأفضل هو الواعي الذي يستخدم خياله بإيجابية لمعرفته بأن الخيال منشئ الواقع
 
خذها قاعدة : أن نعلم أطفالنا الخيال الجميل (فكر إيجابي، تخطيط، كلمات..) خير من أن نعلمه فيزياء وكيمياء وتاريخ وميكانيكا دون فكر وخيال إيجابي، حتى لا يتحول ما تعلمه أداة بيد خيال صناع الحروب والارهاب والكراهيات والصراعات..
– – – – – – – – –
صلاح الراشد
 
هل ساعدك هذا المقال؟ .. شاركه الآن!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقك !