الرئيسية حالات واتس اب عبارات واتس اب جديده وحلوه

عبارات واتس اب جديده وحلوه

بواسطة عبدالرحمن مجدي
357 المشاهدات
عبارات رائعة وجميلة عن الحياة
” جاءت ثم ذهبت، مثل يوم سعيد يغادر عامًا منهك “
– – – – – – – –
” إذا كنت ترغب فى النجاة، لا تعتاد على شىء حتى لا يقتلك اعتيادك “
– – – – – – – –
” فى مرحلةٍ ما سيكون التوقف عن المحاولة والتنازل هو أعظم انتصار تقدمه لنفسك دون أن تشعر “
– – – – – – – –
” ستتصالح مع ذاتك فى اللحظة التى تتوقف فيها عن تقديم أى أحد عليها “
– – – – – – – –
” بعض الحماقات غير قابلة للتأجيل، إفعلها كما لو أنها لن تتكرر مستقبلًا “
– – – – – – – –
” كلّما ازداد وعى الإنسان إستطاع أن يُميّز بين قناعاته الخاصة وبين ما ورثه من أفكار، وكلما ازداد الوعى الإنسانى نادرًا ما تنسجم تلك القناعات المكتسبة بالوعى الذاتى مع الأفكار الموروثة. إن غياب الوعى يترك الإنسان يُدافع عن أفكار الآخرين على إنها قناعاته الخاصة “
– – – – – – – –
” الحياة أجمل من أن نستيقظ من الصباح حتى المساء نتأسف.. نوضّح.. نبرّر.. لأحد ما
وعلينا أن نثبت طوال يومنا وعلى مدار الساعة أننا على حقّ وغير مذنبين بشىء ما
وداعًا أسهل وأريح من هؤلاء الناس المتخصّصين بسرقة فرحتنا
تخلّصوا من – حرامية عمركم – فورًا وبلا رحمة “
– – – – – – – –
” إن جراحك تتعافى، عندما لا تنتظر من أحد أن يواسيك “
أديب
– – – – – – – –
” إن كنت تملك أصدقاء، فأنت تملك أكبر قدر من الطمأنينة “
– – – – – – – –
كالغُصن الذى اشتّدت بهِ الرياح، إلا أنه أبَى أن يميل
– – – – – – – –
” كبقعة زيتٍ على الماء، لا تخالط الناس ولا تعتزلهم “
– – – – – – – –
أنا تعبت، لا أقوى على شىء، أود لو أدفن وجهى فى ركبتيك وأشعر بكفيك يمسّدان شعرى، وأبقى هكذا إلى الأبد.
كافكا
– – – – – – – –
المسكين، هو الشخص الذى تعتمد سعادته على إذن من غيره.
– مادونا
– – – – – – – –
” الحياة ليست كالغابة، بل هى غابة
لا يجوز الجلوس فيها والإنتظار، فالثمار لا تأتى إليك.. ينبغى تسلّق شجرة وقطف ما يسد رمقك، أو التعفّن وسط أدغالها “
– – – – – – – –
تلك المعركة التى تخوضيها بداخلك ٱطاحت بك أرضًا، لكنك ستقفين بعدها لتكونى أقوى وأعظم فى عين نفسك، إياكِ الاستسلام.
إليف شفق
– – – – – – – –
لا تنشغلوا بمن يمنعكم عن الحياة ولا بمن يرهبكم عن الفرح والقراءة والحب، عيشوا أيامكم وسعادتكم، فرهانهم دائمًا أن تكونوا تُعساء جُبناء عاجزين عن الحياة ومُقبلين على الموت.
عزيز القناعى
– – – – – – – –
” فضيلتى الوحيدة كانت قدرتى على البقاء وحيدًا، فى حين أن الجميع كان يشعر بالخوف من الوحدة. كنت أراها كشىءٍ داخل فى تكوينى، شىء يستعصى على روحى أن تنفصل عنه “
– – – – – – – –
فى ناس أول ما تشوفهم بتعرف إنك هتكون فى أفضل حالاتك لساعات جاية
– – – – – – – –
الخوف من الموت دائمًا ما يكون أكبر لدى أولئك الذين يشعرون أنهم لم يعيشوا حياتهم بشكلٍ كامل. الأحلام والتطلعات الغير محققة هى القلق الأكبر، وليس الموت بحد ذاته.
– – – – – – – –
” اللحظة التى يتنامى فيها بداخلك خوفٌ من فقدان الأشياء هى اللحظة التى ينبغى أن تدرك عندها أن خير ما تفعله هو أن تزهد هذه الأشياءَ قبل فقدانها بالفعل، لأن هذا الخوف دليلٌ على أنها تملّكَتك، وقد يتحوّل إلى فزعٍ إذا ما خسرتها يومًا قبل أن تُدرك هذه الحقيقة “
– – – – – – – –
” مُصاب بالأرَق، كأنّه خُلِق ليحرُس الليل “
– – – – – – – –
لا تطلق الأحكام، كل شخص يعانى بطريقة ما
– – – – – – – –
” الوحدة ليست حالة إجتماعية، الوحدة فكرة. الوحدة أن تكون وسط قبيلة دمك وتهاب الحديث عما يدور فى قبيلة عقلك. الوحدة أن تكون وسط عالم نشأت فيه فتسمع صوت منادٍ يناديك إلى عالمك. عكس الوحدة ليس الإجتماع، عكس الوحدة هو أن يجد قلبك فى بقعة ما فى هذا العالم قبيلتك “
– – – – – – – –
لن تُهزم وأنت تعرف كيف تتمايل قبل أن تتعلّم الوقوف مُنتصبًا. فى الإنحناء إبتكار بعيد جدًا عن بال المهووسين بالإستقامة.
– – – – – – – –
” أحيانًا أشعر أن رحلتنا فى الحياة ليست تقدمًا بقدر ما هى جهدٌ متواصل للعودة ومحاولة يائسة للرجوع إلى الطفولة وصفائها؛ لدهشتها، لبراءتها وبساطتها.. حين كان العالم أكبر وأرحب، كانت الأشياء الصغيرة تسعدنا ولا نفرق فيها بين الخيال والواقع فكلاهما يشكّل عالمنا ويغذى حياتنا ويرسم ضحكتنا.
كل مانفعله حين نكبر هو محاولة التخلّص ممّا عكّر تلك الطفولة وحطمها وشوه أحلامها، نحاول استعادة ذلك الشخص الذى فقدناه، لكن لازلنا نشعر بحرارة أنفاسه داخلنا وصوته يهمس بنا، هذا الصوت الخفى الذى كثيرًا ما أضاء لنا عتمة الطريق وأرشدنا وسط الضجيج “
– – – – – – – –
” – الإفتراضات المُسبقة – أحد أشد أعباء الإنسان المعاصر ومن أكبر أثقاله، فالإنسان تتراكم حوله هذه الإفتراضات ويرث ركامًا من الأحكام تُضاف إلى تاريخه الشخصى بطريقة تلقائية.
حين تعبر البوابة إلى أى بلد وتظهر جواز سفرك يجب أن تعلم أن لون الجواز سيحمل معه الكثير من الإفتراضات المختلفة عنك، وسيفتح لون بشرتك ملفًا مخصصًا لك فى ذاكرة الأشخاص الأخرين، واسم عائلتك أو قبيلتك قد يضع الكثير من التوقعات عن اسلوب حياتك.
 
توقّى الحُكم على الآخرين والإبتعاد عنه ضرورة وليست اختيار، خاصة فى هذا العصر الذى سمته ذيوع العنصرية الخفية المُغلّفة، والتلاعب الإعلامى بالأفكار والحقائق، وشيوع العنف والقسوة، وانتشار التنافس الحاد المؤذى.
يجب أن نعلم أن لكل شخص تجربة ذاتية رصينة وعميقة حتى لو تأثرت بسياق محدد فهو تأثر طبيعى تفرضه الطبيعة البشرية والسلوك الإنسانى “
– – – – – – – –
القانون الأول فى العلاقات البشرية
 
لا يمكنك أن ‘تُراهن’ على المشاعر
لا يمكنك أن تُراهن على ” مُتغير الجوهر “
– – – – – – – –
” لا تصدق كتب التطوير، هناك فارق كبير بين الواقع والأفكار المثالية. إن أهم ما يجب على الإنسان تعلمه فى هذه الحياة هو أن يبقى قابل للتعلم طوال حياته، وأن تعطى ولا تنتظر شىء. أن الإنسان هو من سوف يواجه نتائج اختياراته وأن كل الخطط الصحيحة لا تمنع الفشل وإن الفشل ليس نقيض النجاح.
إن أهم إشكالية فى الحياة هى وجود الخطط المثالية، تلك الخطط هى عبارة عن مثل لا تتماهى مع واقع الحياة القائم على الإمكانية والنسبية وتوقع المجهول. إن أهم من حققوا النجاحات كانوا يعيشون الواقع بكل تفاصيله، وتجاهلوا العالم المثالى الذى لا يمكن أن يوجد فى واقع مادى نسبى “
 
ــ المشاعر السلبية والقلق والإكتئاب نهاية أغلب المدمنين على كُتب التطوير.
– – – – – – – –
– العدو الحقيقى داخلنا –
لا أحد يولد مُحمّل بالكراهية، لا أحد يولد مُحمّل بالعنصرية والإقصاء، جميعها عبارة عن بذرة يزرعها الآخر داخلنا وتغذيها الإنتماءات حتى تكبر داخلنا وندفع ثمنها كما يدفع ثمنها الآخر.
– – – – – – – –
” مُشكلتنا أن الباب لا يكفى إلا لعبورنا وحدنا، لكن رغبتنا فى أن نأخذ معنا كل الأشخاص والأشياء القديمة التى حولنا وعدم الإستغناء عن أى شىء هى ما تجعلنا محبوسين فى هذا المكان للأبد وما نتقدّم “
 
ــ كل الأشخاص والأشياء القديمة التى ترفض أن تتخلى عنها هى سبب تأخّرك وعدم تطورك فى الحياة، فكرة أنها شىء أساسى فى حياتك وأنها غير قابلة للترك هى بحد ذاتها عائق، بمجرد ما تتجاوز هذه الفكرة ستلاحظ التقدّم والتطوّر فى حياتك.
– – – – – – – –
” سؤال – ماذا يضيف لحياتى هذا الشخص/الشىء؟ –
يجعلك تستقطب الصحيح والمناسب لك، وتستبعد كل ما لا تحتاجه وما لا يفيدك، يساعدك فى ترتيب أولوياتك، وتصبح ذو رؤيه واضحه، ومريحه لك “
– – – – – – – –
” هناك حقيقة كامنة فى حياتنا وهى بأننا نعيش مع الآخرين لأنهم الخيار للهروب إلى الأمام من أنفسنا. تقول بيل هوكس:
قُدرتك على حُب الوحدة والإنعزال هى أساس الحُب، فعندما نعتاد على الوحدة، نستطيع أن نكون مع الآخرين بعد ذلك بدون إستخدامهم كوسيلة للهروب من أنفسنا “
– – – – – – – –
 
هل ساعدك هذا المقال؟ .. شاركه الآن!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقك !