الرئيسية » الحب » اقوال وحكم عن الحب » عبارات واتس اب حب وعشق

عبارات واتس اب حب وعشق

بواسطة عبدالرحمن مجدي
28 المشاهدات
همسات حب وعشق
أنت إنسان حُر
الحب أو الصداقة التى تُقيّد حُريّتك هى – جريمة فى حقك –
– – – – – – – – – –
” الحب لا يُطاق دون الفن، فن رسم اللحظه، فن خلق الدهشه، فن تلوين التفاصيل الصغيره، فن إشعال الشغف .. الحب الخالى من الفن لا يمكن ان يُسمى حبًا “
– – – – – – – – – –
الحب – مُتعة – مثل باقى مُتع الحياة (الطعام/ الموسيقى/ الرقص/ القراءة/ الكتابة.. إلخ)، حين تتعامل معه على إعتبار أنه شىء أعمق وأكبر من ذلك، هنا سوف تتعقّد الأمور.
– – – – – – – – – –
” تشبث بما تُحب، حتى وإن بدا تافهً. حياتك لا تحتملُ إشباعَ رغبات الآخرين، بل تُحتم تحقيق رغباتك “
– – – – – – – – – –
” إذا رافقتَ، فرافق إنسانًا مُطمئنًا “
رافق الذين أحبوك بدون سبب فقط لأنهم جميلون من الداخل وأنقياء كـ لون الماء، الذين يهدونك الطمأنينة على هيئة كلمة جميلة، لذلك أنت تحبهم وتكون الشخص النادر لقلبهم رغم كل الظروف.
– – – – – – – – – –
” العلاقات الناضجة تُحطّم الرقم القياسى فى التناغم والإنسجام. فى النضج ليس هناك مدعاة للشك، الإهانة، التنْديد، التجبّر، التسلّط، إلغاء شخصية الشريك، عكس ما تمثّله معايير الحب فى الفكر المُراهق.
 
حب الحرّية إنعكاس لحب الآخر، وحب السلطة إنعكاس لحب الذات. والنضج معرفة الحدود والحقوق المتبادلة فى العلاقة والإلتزام بها “
– – – – – – – – – –
لا توجد قصة حب فاشلة، على الأقل ستجنى منها ما استطعت من قطرات الشهد قبل أن تعود لصحرائك. إن لم تكن الظروف مهيّأة ليكتمل الحب، على الأقل استمتع بمراوغات البداية الشقية. وإن لم يُكتب له الكمال فعلى الأقل ستخرج منه بذكريات تؤكد لك أنك كنت على قيد الحياة يومًا ما. استمر وتفاخر بإصرارك على المحاولة، فحتى محاولات الحب التى لم تكتمل، تعنى أنك لم تهدر حياتك سُدى.
 
اعزف أنغامك على قيثارتك وقد تصيب الكمال يومًا.. اعزف ولا تلتفت للجمهور
– – – – – – – – – –
” أنا أعتقد أن الحُب ربّما يأتى من العثور على شخص تشعر معه براحة تامة، الشخص الذى يُشعرك بالراحة تجاه نفسك. إنه مثل، العثور على ذاتك، أو ربما هو أشبه بالعثور على الجزء المفقود من ذاتك “
كانديس بروكتر
– – – – – – – – – –
” فرّق بين ( أحبك كما أريد ) و ( أحبك كما أنت )
“إن ما يدعوه الناس حباً ليس حباً أبداً. إنه شهوة السلطة، حافز للإنتزاع والتملك، أو رغبة جنسية خام. لو أن ما يُدعى حباً كان مجرد توق للرفقة، واهتمام برفاه الآخر، وأخذ وبذل للحنان وقبول بعيوب الآخر، لكانت الحياة رائعة.” ثيودور رايك
 
الذى يحب إنسانًا لا ينتهكه، ولا يفكر فى أن يكسر دماغه ليعرف ما فيها، ولا ينظر إليه بإعتباره أرض وقف، ولا يحاول أن يغزو أرضه، أو ينتهك حاله، وإنما ينظر إليه كإنسان حُر له خصوصيته وإستقلاله وكينونته، يحاول أن يضيف إلى أرضه أرضًا جديدة، وإلى مجاله الحيوى إتساعًا جديدًا “
 
ــ إذا أحببت شخصا حقًا عليك أن تكون مُستعدا لأن تتركه حرًا. باولو كويلو
 
ــ من علامات نضج الحب “الحب الحر”، الحب الغير مشروط فى أساسه بأى قيد أو تملّك، أى لا أحبك لأنك تحبنى، لا أحبك لأنك تهتم بى، لا أحبك لأنك لى، بل أحبك لانك أنت.
– – – – – – – – – –
” كل حوار يتضمن رغبة خفية فى الإنتصار لرأى، لذا سمة الحوار البارزة هى الحضور البالغ لدلالة الكلمة ومعنى الخطاب؛ إلا الحوار الذى يصنعه الحب فهو حوار يومى مع الحياة، لذا سمته البارزة ليست دلالة الكلمات بل لحن الصوت ونغمة الجسد وعبير المعنى، كسماع قصيدة مغنّاة تملأ أروحنا وتثير عقولنا.
 
قلّل كلماتك وكأنك تحزم حقيبة السفر، لا تأخذ إلا ما تحتاجه مما خفّ وزنه ولا غنى عنه، لكن فى الحوار المغمور بالحب يشبه الأمر السفر وأنت مصحوب بكل أطقم ملابسك، حديقتك، منزلك، وطنك، فتنثر كلماتك بتلقائية وفرح دون إنتقاء وتوقع تفسير، وكأنك غيمة لامستها الرياح “
– – – – – – – – – –
دعنى أُخبرك حقيقة قد نغفل عنها مرارًا وتبتلعنا دواماتٍ لا نهاية لها..
من سيمنحك الحب، سيمنحك إياه كيفما وأينما كنت، أزرقًا كنت أو أحمرًا، ساطعًا كنت أو منطفئًا، غنيًا كنت أو فقيرًا، ما تلك إلا قشورٌ خارجية.. لذلك إياك وأن تُقلقك تلك القشرة، اجعل نصبَ عينيك ما هو أهم من ذلك.
– – – – – – – – – –
” الانسان الأحمق دائما ما يكون شغوف لحب الآخرين له للدرجة التى يفقد معها استمتاعه بحياته وبنفسه والقدرة على تطوير ذاته وعقله. ليس مهمًا أن يحبك أحد بقدر ما تحب نفسك وتحافظ عليها من كثرة التفكير وبؤسه وحزنه.
 
لا يجب أن تؤثر علاقاتك الإجتماعية فيك إلى الحد الذى تفقد معه قدرتك على التحكم ببقية أيامك. إن السنوات التى تعيشها منهزمًا هائمًا فى الوحدة والحزن كانت ستكون أفضل لو أنك لم تمنح كل تلك الأهمية لهذه الأمور “
– – – – – – – – – –
” أفضل شىء تفعله لشخص تحبه أن تعتنى به وترفق بحاله وتشاركه – بناء على طلبه – وتحترم وحدته – إن لزم الأمر – لكن لو أضلّ فى الآفاق لا تتركه وحده “
جمال حسين
– – – – – – – – – –
” دخولك فى المناطق الخاطئة ليس ذنب الآخرين وإنما ذنبك. ترى شخص صديق وهو يحتقرك هذا ذنبك، ترى شخص حبيب وهو لا يراك هذا ذنبك، ترى أنّك عزيز على أحد ولا أحد يشعر بذلك هذا ذنبك. توقّف عن معاملة الآخرين كما ترى وانتبه لما يرسلونه لك. الإهانة لا تقبلها، السخرية لا تمرّرها، الكراهية ادهسها وارحل “
– – – – – – – – – –
 
هل ساعدك هذا المقال؟ .. شاركه الآن!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقك !