الرئيسية خواطركلمات رائعة كلام عميق من القلب

كلام عميق من القلب

بواسطة عبدالرحمن مجدي
1596 المشاهدات
حب الروح - كلام حب
من قصاصاتي القديمة..
###
 
• أعلم أنك تحبينني، لا أشكك في ذلك.. لكنني أحتاج لهذا التأكيد العاطفي بين الفترة والأخرى.. لنقل مثلا، مرة كل شهرين، أو ساعتين.. أو نحو ذلك..
 
• فيما مضى، كنت أقول أنه لا يمكنك الحكم على الناس من أشكالهم.. الآن أتراجع.. هنالك شيء ما في الوجوه يكشف ما هم.. لا تعرف كنهه.. لكنه موجود.
 
• أعتقد أننا جميعا – بشكل أو بآخر – نحاول جاهدين أن نطعم وحشا ما بداخلنا.. تختلف طبيعة الوحوش ونوعية غذائها، لكن المشترك بينها أنها لا تشبع.
 
• ببطء لكن بثبات.. وبنفس الطريقة التي يحول بها الخريف شكل الغابة، حولتني آلاف التغييرات الصغيرة إلى شخص آخر..
 
• لم يحدث في حياتي أن تبت عن شيء ما.. أو شفيت من شيء ما.. أو حتى نسيت شيئا ما.. أنا أدعي ذلك.. وأفاخر به أحيانا لكنه في الحقيقة كذب.. خطاياي وظنوني وعاداتي وانحرافاتي كلها باقية وخالدة إلى الأبد.. كامنة.. صامتة.. مختبئة خلف ستار العادي واليومي والمقبول وما يجب وما لا يجب..
 
• لقد فقد اهتمامه بك.. لا تنظري إلي وكأن ذلك لم يكن ليحدث أبدا!! الناس يفقدون اهتماماتهم ويخترعون اهتمامات بديلة.. كل ساعة وكل يوم!
 
• أؤمن بقوة الإنسان وحيدا.. وأدرك أن الظروف لا تخدم الجميع.. لكنني في الوقت ذاته أمقت كل محاولات تسخيف الحبّ والحط من شأنه.. لأن لا شيء (بمعنى لا شيء ) يمكنه جعل الإنسان يتعايش مع هذه التعاسة – المسماة – الحياة مثل الحب. الحبّ شيء رائع ولو لم نحصل عليه.
 
• لعل أجمل ما في الله هو أن الجميع بإمكانهم أن ينتسبوا إليه.. وأن يحادثوه.. ويجدونه في صدورهم.. برغم كل اختلافاتهم الجذرية.. الملجأ الأخير لكل مأزوم.. والصديق الوحيد للمحرومين.. هذا هو الله.. لذلك الأصل في العلاقة بين الإنسان وربّه أنها علاقة فردية.. والإيمان فعل انعزال في الحقيقة.. خيوط تواصل غير مرئيّة بين الإنسان وخالقه.. ووجود الرسل كان حل تقني فقط.. لتبليغ الرسالة للفرد.. لكن الأصل في العلاقة أنها فردية.. وبدون أي وسيط
 
وهذا ما يفسر أن من العذاب الشديد في جهنم.. أن يفقد الإنسان قدرته على التواصل مع الله.. يخسر قدرته على استحضار الله في صدره.. مما يضطر أهل النار لأن يخاطبوا الملائكة.. – يا مَالِك ليقضِ علينا ربّك.. – قال إنكم ماكثون..
 
• الكتابة في وسائل التواصل تشبه تماما أن تعلق ورقة على جدار في المدينة.. ليست موجهة لشخص بعينه.. ولا تعرف من يمكن أن يقرأها.. للا أحد وللكل في الوقت نفسه.
 
• المشاعر تنتقل عبر الأسلاك.. كل محاولات التسخيف من هذه الحقيقة لا تزيدها إلا رسوخا..
 
• وفي ظل كل تلك الصوابية المقيتة، كان يضم معطفه ليحمي ذلك الجزء الوحشي الباقي في روحه.. الجزء البدائي العنيف الذي لا يعبد إلا الرغبة..
 
• أرنا الحق حقا و ارزقنا اتباعه” الواو هنا تبين أن الأمرين منفصلان تماما. رؤية الحق شيء، واتباعه شيء آخر.. فوق هذه الواو، نجلس!
 
• لتفهم سر حضور شخصية معينة في رواية، يجب أن تكمل القراءة حتى النهاية .. نفس الشيء في حياتك.. لن تفهم سر حضور الأشخاص إلا في النهاية .. لكنهم أتوا لسبب، وغادروا لسبب.. كن واثقا من ذلك..
 
• وفي ظل هذا التيه.. نلجأ لله تارة، وللمحبوب تارة أخرى، باحثين عن الوجود والمعنى.. عن صوت يهدئ روع قلوبنا.. يقول لنا أننا سنكون بخير..
 
• العالم ليس مكانا قبيحا.. وليس كل الناس أشرارا بالطبع.. لكن شخصا واحدا فقط، وفي ظروف طبيعية، وعبر تصرفاته اليومية.. يستطيع أن يدمّر مزاج أكثر من عشرين شخصا في يوم واحد.. نسبة واحد إلى عشرين هذه.. تكفي فعليا لجعل العالم مكانا سيئا جدا ولا يطاق..
 
• الكل ينتقد المرأة العاملة والخادمات والأطفال المنسيون.. لكن عندما تفرض الضرائب التي تجعل حتى راتب الزوجين لا يكفي للمعيشة، يبتلع الكل لسانه!
 
• وسبق علمه سبحانه بثقل هذا الزمان علينا.. فقسّمه إلى ليال وأيام وصحو ونوم.. فصار أخف علينا أن نعيشه مجزءا.. وهذه هي معجزة توالي الليل والنهار..
 
• ومن علامات الحبيب, أنه ذلك الشخص الذي إذا ما انتهى لقاؤك به.. تحس أنك كنت خارج العالم.. ورجعت..
 
• يعشق الإنسان عمره عندما يكتشف اللوحة التي أرسله الله ليرسمها.. فيدعو الله أن يهديه لألوانها وتفاصيلها.. وأن يمد في عمره حتى يكملها..
 
• حقيقة أنه انتهى.. لا تنفي أنه كان جميلاً..
 
• بنفس القدر الذي يمكن للحب فيه أن يجعلك سعيدا.. يمكنه أيضا أن يجعلك هشا ونزقا ومرتهنا وبائسا وقابلا للكسر..
 
• ترتيب غرفتك يساعدك جدا في الهدوء.. لأنه يمثل انعكاسا لمحاولتك ترتيب نفسك من الداخل.. كما أن أخذ حمام ساخن، يعكس محاولة لغسل روحك كلها..
 
• أتعاطف مع المرأة.. فبالإضافة إلى كل المشكلات الحياتية والوجودية التي تتشاركها مع الرجل، يلزمها أيضا أن تبدو جميلة..
 
• أعتقد أن الهوى في جوهره منتج لاهوتي.. حاجة الإنسان لأن يكون عابدا ومعبودا في الوقت ذاته.. حاجة دائمة للصلة بين روحين.. الهوى في جوهره صلاة..
 
• إن أصعب جزء في الفراق ليس أنه حدث.. لكنها حقيقة أنكما لن تلتقيا مرة أخرى.. التفكير بانعدام الاحتمال هو ما يقتلك..
 
• وكم مرّة يتوجب على الإنسان أن يعيد بناء نفسه؟
 
• وبرغم كل خطاياي يا الله.. إلا أنني حاولت جاهدا أن أشبهك..
 
.
.
هل ساعدك هذا المقال؟ .. شاركه الآن!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقك !