الرئيسية » الذات » تطوير الذات » ما هي حقيقة كورونا فيروس ؟ وما علاقة تكنولوجيا الـ 5G ؟

ما هي حقيقة كورونا فيروس ؟ وما علاقة تكنولوجيا الـ 5G ؟

بواسطة عبدالرحمن مجدي
408 المشاهدات
ما هي حقيقة كورونا فيروس ؟ وما علاقة تكنولوجيا الـ 5G ؟

1- افتراضية متلازمة كورونا

الدكتور صلاح الراشد يقول: لا تدعهم يحجبوا عندك المعلومة بحجة نظرية المؤامرة أو التخويف أو قوانين حجب وسحب الحريات.. أنت بنفسك قرر

سلسلة التغريدات عن افتراضية ما أسميه بمتلازمة كورونا والتغيرات الكهرومغناطيسية المفتعلة في الأرض تجدها تحت هذه الوصلة:

* مجرد ارتباط
أكثر مدينة في العالم فيها أبراج 5G هي نيويورك (485 برجاً) ثم نيوجيرسي (336) وفق إحصائيات OOkla 5G Map
تعتقد أي مدينة في العالم هي الأكثر إصابة في متلازمة كورونا؟
نيويورك (214,689 إصابة) نيوجيرسي (71,030)

ثاني أكثر منطقة مدججة بالأبراج 5G هي أوربا فيها أكثر من 1,200 برجاً، وهي الأكثر إصابة في العالم بعد الولايات المتحدة ثاني أكبر منطقة مليئة بالأبراج، وتسجل أكثر من 800,000 حالة مسجلة، ويتوقع أنهم أضعاف ذلك كونهم لا يفحصون ويعتمدون الرعاية الشخصية للمرض

من يطرحون الفكرة يرون أن الأرقام تشير لوجود علاقة في الموضوع حيث أن الهند القريبة من الصين وإيران ولديها قابلية عالية جداً للأوبئة تسجل الأقل مقارنة بالتعداد (أقل من 13,000 حالة) وتعدادها مليار و350 مليون أي بنسبة 0.0009% بالمقارنة بأمريكا 0.17% … الجدير بالذكر ليس في الهند أي برج!

يذكر كذلك بأن غالب مصابي الهند من المسافرين أو من خالطوا مسافرين، والاصابات في المدن الرئيسية ذات المطارات الدولية المزدحمة كدلهي ومومباي وتشيناي وبنغلور وحيدراباد، وهي مناطق صنفت حمراء، تحاشياً للتفشي

يدعم هذه الافتراضية أيضاً ان الهند محاطة بمساحة نظيفة من الأبراج، فلا يوجد في جاراتها بنغلاديش وسيرلانكا وباكستان ونيبال أي أبراج، بينما سيرلانكا سجلت حالات وجارتها المالديف فيها 5 أبراج!

في النظر للقارة الأفريقية يزداد الربط مع هذه الافتراضية ، فالقارة السوداء وهي الأكثر تعرضا واستعدادا للأوبئة تخلو من الفيروس تقريبا فأعدادها قليلة تحسب كمسافرين مصابين، والدول التي تسجل حالات هي في الشمال والجنوب. الدولة الأعلى هي جنوب أفريقيا (2,506) وهي الوحيدة التي فيها أبراج 5G!

2- عدد أبراج الـ 5G في الإمارات والسعودية

ثاني أكثر دولة خليجية بالأبراج هي الإمارات فيها (38) برجا وهي تسجل ثاني أعلى دولة خليجية (5,365) بعد السعودية (5,862) في الإصابات، وفي السعودية 37 برجا غالبيتها ف الغربية والوسطى، لا يوجد أي برج ف اليمن لكن تحيط فيها 7 ابراج من الحدود السعودية، وعدن هي الأبعد عن الأبراج دون إصابات

*للتصحيح: الإمارات (20) و(18) في سلطنة عمان، غالبيتها في مسقط، ومسقط سجلت أكثر من 1,000 حالة، وهذه الأبراج قريبة من بعض المدن الإيرانية مثل إيران شهر وبندر عباس وشبهار

تخلو الشام من أي أبراج، وتمتاز بنظافة المساحات حولها من الأبراج، ويُفترض لو كانت الافتراضية صح أن تسجل هي المنطقة العربية الأقل إصابة، وباستثناء الأراضي الإسرائيلية فهي كذلك، وستأتي بعض التفسيرات لموضوع إسرائيل، كون إسرائيل هم جنسيات مهجنة من الأوربين والأمريكيين المتنقلين

في شمال أفريقيا بالتسلسل: مصر (2,505 حالة) والمغرب (2,251) والجزائر (2,160) وتونس (780) وهي شعوب مليونية فمصر 100 مليون والجزائر 42 مليون والمغرب 36 مليون وتونس 12 مليون أي قرابة 4 أضعاف تعداد الخليج، وحالات الإصابة كلها أقل من ثلث حالات الخليج!

ولا يوجد ابراج في دول شمال أفريقيا العربية كلها، غير أنها محاطة بدول فيها كأوربا والسعودية مثل مصر، بالذات مدينتي تبوك وجدة والتي فيها 26 برجاً
ويفترض في هذه الافتراضية أن تكون ليبيا الأقل كونها الأبعد من كل الأبراج العربية والأوربية، وهي كذلك حالياً من الأقل وتكاد تكون خالية

ليبيا والسودان وجنوب السودان وموريتانيا هي دول ليست فيها أبراج وغير محاطة بأبراج يعني أقرب أبراج هي للسودان من طرف السعودية، لكنها مناطق غير مؤهولة كثيراً، ولذلك لا تتعدى فيها الحالات في كل هذه الدول الضخمة المذكورة 100 حالة!

3- مستقبل كرونا

بالمقارنة بمساحة الصين الضخمة جدا فإنه لا يوجد أبراج كثيرة في الصين، هي فقط في بعض المدن ووهان التي بدأت أول بث5G وأول برج مع كوريا الجنوبية، فأبراج الصين كلها ثلت عدد أبراج الكويت وحدها! ؛ لذلك وفق هذه الافتراضية فإن الصين لن تصاب بحالات كثيرة سوى ف البدايات، لكن في الأمر تفصيل!

الملفت للنظر قطر والبحرين! مساحات صغيرة جدا جدا، مثل الدوحة والبحرين فيها 10أبراج، 6منها في البحرين و4منها في الدوحة، كما أن البحرين بالقرب جدا من 6 أبراج أخرى في الدمام والخبر (بضعة كيلومترات)، وقطر سجلت (3,711) والبحرين (1,673) حتى الآن

المكسيك بالمقارنة مع الولايات المتحدة (644,348) وكندا (28,378) تسجل فقط (5,847)، والمكسيك لا يوجد فيها أبراج، لكنها ليست بالبعيدة أيضاً عن قرابة 4,000 برج يحيط فيها! كما أن التواصل مع الولايات المتحدة والأقارب والسفر بينهما متواصل

تحت هذه الافتراضية عدة ثغرات، أولها: روسيا! لا أبراج، وليست بالقريبة من مناطق الأبراج كدول شمال أفريقيا العربية مثلاً. وأيضاً عقدة السفن الحربية في المحيط التي أصيبت وهي ليست بالقرب من أبراج ولا أصلاً اختلطوا بأحد!! وهنا عدة افتراضيات

الافتراضية الأولى: أننا في كوكب واحد متأثر بهذا التغيير السريع الفوري غير المنضبط بقرابة 8,000 برج في أيام وستصل ل100,000 في شهور مع أقمار صناعية منخفضة تزيد عن 13,000 قمراً منها أكثر من 5,000 عاملة كلها قريبة وترسل للأرض

هذه التغييرات السريعة والتي تزعزع الإنسان، لأن الإنسان ليس كومة لحمة كما يراها البعض ويتعاملون معه بطريقة اللقاح والدواء والقطع والجراحة، بل هو أوسع من ذلك بكثير،وقد تتزعزع كل صحته بسبب خبر أو صدمة أو فكرة خاطئة.. وهو حتى ليس فكرة ونفس فقط فهو قد يتأثر بكهرباء وتيارات

والإنسان كيان متكيف عاش مراحل صعبة، فنظرية التطور ترى وجوده من مئات الالاف من السنوات، بل يرى البعض وجوده منذ زمن الديناصورات، وما جعله يبقى قوة تكيفه ووعيه في البقاء،فهو وعندما خرجت الكهرباء انتفض البشر ووقعوا مرضى بالملايين وماتوا،لكن الكهرباء اليوم جزءا من الحياة الطبيعية

4- ماذا حدث في الماضي ولم نتأمله بعد ؟

وهو عندما خرج الانترنت في الثمانينات عمت وباءات ومجاعات واضطرابات صحية كثيرة، لكنه عدى وصار الانترنت جزءا من الحياة، وهو عندما خرج G3 وخرجت سارس إيبولا ولما خرج G4 وخرجت الخنازير تكيف.. فقط الفرق في التغييرات أنها اليوم أشد وأقوى وأسرع، لكن مع ذلك لاشك أن سيتكيف بعد معاناة

وكان من الممكن أن نقلل الضرر بكثير لو وعينا هذا التفاعل البشري مع مسارات الأرض وطاقتها وحركتها، فكان من الممكن الوقاية والتنبيه والتدرج والتحصن وبالتالي نصل لما نريد من التطور التكنولوجي المطلوب مع المحافظة على رفاه العافية للبشرية، لكن عندما يكون المال سيد الموقف دون ضمير..

ويكون التملك والخداع وتجيير المصالح لكل حدث في طريق الاستفادة والسيطرة يحصل ما يحصل وسيستمر، بالذات مع شعوب غافلة ومغيبة وحتى لا تسمع ولا تقرأ، كثيرة النقد والسب والشماتة قليلة الاطلاع والبحث والمعرفة والوعي.. والقادم أكثر، فهناك تغيرات على مستوى أعلى بكثير في الأفق دون استعدادات

ويجب العلم كذلك أنها افتراضية، قد تصح وقد تكون خاطئة، وقد تكون هي مؤشرات للبحث أكثر للوصول لوضع أفضل لنا جميعا

والشيء الذي لن نعمله أن نترك حياتنا كالأغبياء يقررها الآخرون؛ فأنت مسؤول عن صحتك وعقلك وحياتك لا الحكومة ولا شركة دواء ولا صلاح الراشد ولا شيخ دين ولا سيد ولا سياسي..

والأمر الذي يجب العمل عليه هو الاستعداد لأي تغيرات؛ فالحكومات فشلت كلها في الاستعداد، كانت مجرد رد فعل، وقد اجتهدوا لكنهم دون مستوى الاستعداد الحقيقي وإن اجتهدوا في التعامل مع المشكلة، والجهاز الصحي بكل أجهزته فشل في صد هذه المشكلة العالمية، لذلك عليك أن يكون لديك الاستعداد

ومن الاستعداد:
1- بناء جهاز مناعة قوي قابل للتحمل في حالة الاضطرابات والوباءات والأمراض، لا يكون على طرف فإذا جاءت أزمة تزعزع
2- صناعة نفسية قوية محصنة من الاضطرابات
3- الربط بفكر متفتح محصن من الغباء والبرمجة ورفض الوعي
4- الارتباط بدعم اجتماعي ثقافي مُعين وداعم
5- وضع مخططات بديلة

5- فيروس كورونا… توقعنا قدومه.. فلماذا لم نفعل شيئاً؟

نوران: “الدكتور صلاح الراشد يناقش فرضيه تبدأ بالمشاهدة ثم طرح التساؤلات ثم الاستنتاج” .. أنصحك بمشاهدة هذا الفيديو

6- فضائح فيروس كورونا

هل ساعدك هذا المقال؟ .. شاركه الآن!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقك !