الرئيسية خواطرخواطر جميلة مشاعر مبعثرة على ضفاف روح

مشاعر مبعثرة على ضفاف روح

بواسطة عبدالرحمن مجدي
1787 المشاهدات
كيف اعبر عن مشاعري - كيف تعترف بحبك
الحكمة ضالة المؤمن. وأنا ضال يارب. جربت ما يكفي من العودة إلى ما انصرفت عنه حتى أعرف أن الدنيا تدور. تمنيت من كل قلبي أن أنسى ما لا ينبغى تذكره، وأتذكر ما لا ينبغى نسيانه، لكن الدنيا تدور. الأشياء التي تخطر في قلبي تأتي بغير دعوة مني. أحب الأشياء التي يمسها الموت، وما لا أحب لا يموت. أراقب نفسي، أفحصها، أهاديها، أجدها تخاف مما أصابها فعلًا، ولا يخيفها أي خطر جديد. أتخيل أن كل ضربة جديدة مصوبة نحو الأجزاء الأكثر هشاشة من نفسي، فتنكسر من نفسها، قبل أن يصيبني شيء. أنهزم قبل أن تبدأ المعركة. أفكر في الغرق وأنا أتعلم السباحة. يارب. إنك تضل من تشاء، وتهدي إليك من ينيب. ردني إليك.
– – – – – – – – – – – – – – –
الحوت العجوز يتوقف عن السباحة. يترك نفسه لوزنه ويهوى نحو الأعماق السحيقة. يختنق. تصل جثته لأرض المحيط، تنفخه الغازات حتى ينفجر. هكذا تموت الحيتان. الشجرة العتيقة تموت واقفة. تتحول إلى خشب. مجوفة من الداخل. تتحلل جذورها وتسقط فجأة. هكذا تموت الأشجار. التمساح لا يتأثر بطول العمر. ينمو ويكبر حجمه ولا يصيبه الوهن. لكنه يحتاج إلى فرائس أكثر، مقابل حجمه الأكبر. في الغالب لا يجد. يموت من الجوع. هكذا تموت التماسيح. الذبابة قصيرة العمر منذ البداية. لكنها تحتاج إلى السكر. لو حبستها في بيتك بدون طعام مكشوف سوف تلف وتدور حتى يصيبها التعب. ستموت خلال أيام. هكذا يموت الذباب. نحلة العسل قد تلجأ إلي أن تقرصك. لكنها تترك جزءً منها فيك. لا يمكنها العيش بدونه. تموت بعدها بدقائق. هكذا يموت نحل العسل. الأشبال في خطر دائم. الأسود البالغة تهاجمهم من كل صوب. أغلبها يموت وهي صغيرة. عندما تبلغ تطردها الأسود من القطيع. تهيم في الغابة حتى تدخل منطقة قطيع آخر. تقتلهم الأسود الغريبة. هكذا تموت معظم الأسود. الانسان يموت بألف طريقة. ما يثير الإعجاب هو أنه نادرًا ما يموت مرة واحدة. تموت منه أجزاء ولا يردم التراب عليها. ينساها. يموت من الداخل للخارج. الموت النهائي تحصيل حاصل.
 
..
 
“مَن عَمِلَ صالِحًا مِن ذَكَرٍ أَو أُنثى وَهُوَ مُؤمِنٌ فَلَنُحيِيَنَّهُ حَياةً طَيِّبَةً وَلَنَجزِيَنَّهُم أَجرَهُم بِأَحسَنِ ما كانوا يَعمَلونَ”
– – – – – – – – – – – – – – –
مرة كنت رايح مشوار وماشي على جوجل مابس، وجالي تليفون لغى الميعاد إلي رايحه، فلفيت ورجعت من مكان ما كنت جاي. بعد شوية فتحت الموبايل لقيت جوجل مابس لسا شغال بيحاول يرجعني. كل ما أعدي على شارع يرسملي عليه طريق ويقولي ادخل من هنا، فأعديه، فيحسب من جديد طريق جديد، طيب ادخل من هنا، وأنا أعديه، فالزمن المتبقي على الوصول يزيد، والطرق الجديدة تترسم وتتحسب، وتتغير وتتلغي، وأنا في نظر جوجل ضليت الطريق، فقفلت الموبايل، واستشعرت في قلبي رحلة ضياعي العظيم في الأرض.
– – – – – – – – – – – – – – –
هذه قصة قصيرة تبدأ بفتاة تُسمى إيزابيل. مثل كل القصص القصيرة التي تبدأ بفتاة اسمها إيزابيل، هناك وردة في الموضوع. وردة حمراء جميلة في يد إيزابيل الجميلة مثل الوردة التي في يدها. جَد إيزابيل يحب الفن ويجمع اللوحات، أخذ حفدته إيزابيل الجميلة التي تمسك وردة جميله معه لزيارة الفنانة أجنيس مارتن Agnes Martin. عندما ترى اسم الفنانة بالإنجليزية تخمن أن القصة حقيقية. وهي بالفعل قصة حقيقية فيها فتاة اسمها إيزابيل تحمل وردة. لا أعرف كيف انسابت الأحداث حتى نصل لأن تخبر الفنانة العجوز إيزابيل الصغيرة رأيها عن الجمال، وأين يوجد. أخذت أجنيس الوردة من يد إيزابيل وسألتها:
“هل هذه الوردة جميلة؟” وافقت إيزابيل.
 
أخفت أجنيس الوردة وراء ظهرها وسألت إيزابيل:
“هل لا تزال الوردة جميلة؟” وافقت إيزابيل.
 
قالت أجنيس:
“جمال الوردة ليس في الوردة. الجمال في عقلك.”
 
ربما يكون هذا تلاعب بالألفاظ، لكن الخاطرة نفسها تعجبني. لعل الأشياء الجميلة كلها التي رأيتها لم تزل في عقلي. لم افقد أي منها طالما أذكرها. الجميل يظل جميلًا وإن كان وراء ظهري، والجمال في عين الرائي، وأنا أرى.
– – – – – – – – – – – – – – –
مرة زمان من يجيي خمستاشر سنة أمي اشترت بطيخة من السوق وحطيتها في التلاجة تسقع، وبالليل خدت منها حتة وطلعت آكلها في البلكونة تحت النجوم المتلألئة، ووجدتها أجمل بطيخة كلتها في حياتي. تجربة روحية في المقام الأول. عارف البطيخ لما يدخل روحك قبل ما يدخل معدتك؟ مكلتش من ساعتها بطيخ بنفس الحلاوة حتى الآن. مرة تانية سافرت مع أصدقاء الطفولة اسكندرية وفعلنا ما يفعله المسافرون في اسكندرية من مقارنة البحر بالقاهرة الحزينة المرهقة، بإعتبار البحر هو كل اسكندرية ولا شيء آخر، وشرب القهوة على القهوة على البحر والاحساس بإن الحياة جميلة طويلة وهنحقق كل الآماني إن شاء الله، بس إحنا نركز كدة ونصحصح. من ساعتها كل مرة زرت الإسكندرية كانت أقل جمالًا من هذه المرة السحرية. ممكن أضرب أمثلة أكتر من هذا النوع لكني بفترض إنك فهمت قصدي أنا رايح فين بالكلام دا. مفيش أفلام حلوة زي إلي شفتها زمان، ولا كتب غيرت شخصيتي، ولا نكت بنت لذينة، وهكذا. لا أظن أبدًا السبب هو إن الحياة أصبحت أسوأ، لإن الحياة بصفتها حياة أصبحت أحسن في حاجات وأسوأ في حاجات. الي كنت خايف منه هو إني أكون خلصت حظي من “الأفضل” في كل شيء، وبقية التجارب الي فاضلالي عادية. عايز ألاقي بيتين شعر عن الدهشة وإعادة الإكتشاف بس مكسل أدور. بتخيل نفسي رجل عجوز متعكر المزاج يلف البلاد ويسأل العباد عن مكان فيه بطيخ حلو، حتى يتخلى عن قناعته الساذجة إنه لازم يلاقي الأفضل، ويرضى بالحاجات العادية الكويسة زي بقية خلق ربنا.
– – – – – – – – – – – – – – –
في الغالب مش كل حاجة هتبقى كويسة. حاجات كتير هتبقى صعبة. حاجات هتبقى غريبة. حاجات هتبقى محتاجة صبر. حاجات محتاجة تبعد عنها شوية وتفكر فيها براحة علشان تحدد موقفك منها. حاجات هتضحك عليها وعلى خيبتك معاها. وحاجات هتخليك تعيط بالليل تحت الدش منها. وحاجات محدش هيصدقك لما تحكي عنها. وحاجات هتغلى جدًا وتقول ياريتني اشتريتها أيام الرخص. وحاجات هينصحك بيها غيرك ومش هتعملها علشان لازم تجربها بنفسك. وحاجات تقيلة جدًا مش هتعرف تشيلها لوحدك. وحاجات هتكتشفها من نفسك ومش هتصدق انها فيك. وحاجات هتيجي في سكتك علشان تغيرك وتنجيك. وحاجات هتغير طريقك. وحاجات قديمة هتطلع أحسن من الجديدة. وحاجات عمرك ما هتنولها. وحاجات هتجيلك لحد عندك. وحاجات هتبقى رزقك ولو انك متستاهلوش. وحاجات هتبقى كويسة. وشوية حاجات هتبقى فوق الكويسة. وحاجات ربنا هيحلهالك. وربنا موجود، وربنا بيستر.
– – – – – – – – – – – – – – –
.
اقرأ أيضاً: درر المشاعر
.
هل ساعدك هذا المقال؟ .. شاركه الآن!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقك !