كلمات أعجبتني جداً




عايش لوحدك ولا مع أهلك؟
عايش لوحدي مع أهلي ..!
– – – – – – – –
ليس هناك أسوأ من الوصاية بإسم الحُب
– – – – – – – –
هناك من يُعاني من سكرات الحياة !!
– – – – – – – –
لن تلتقي بالأحياء ما دُمتَ بين الأموات !!
– – – – – – – –
الشيطان .. مُرتاح في البيئة التي تُفرض فيها الفضيلة !!
– – – – – – – –
الغريب أننا نتبجّح بالقسوة ونخجل من الحُب !!
من أين لنا كل هذا الحُمق؟
– – – – – – – –
التقديس لا يجعلك ترى .. بل يجعلك أعمى
ستُدرك ما أقوله حين تذوب في داخلك
– – – – – – – –
التحدث المُفرط عن العفة، ما هو إلا هوس شديد بالجنس
– – – – – – – –
الشخص الناقص يراك أقل مما أنت عليه، لأن النقص الموجود فيه يشمل حتى عينه !



– – – – – – – –
من يعتقد أن تدبر القرآن مرهون بغيره، يحكم على نفسه أن يكون مُجرد صدى لأفكار الآخرين
– – – – – – – –
المُسلم السويدي يُمارس شعائره ولا يهتم بالمُنكرات حوله، لأنه يعلم أن الله لن يسأله إلا عن نفسه
مُسلمي دول أخرى لم يستوعبوا هذه الحقيقة
– – – – – – – –
في هذه الحياة، ستتعلم كل شيء وحدك، إلا القسوة سيقوم شخص آخر بتعليمها لك !
– – – – – – – –
عادات كثيرة اعتدناها ونراها فضائل .. تأمل فيها وستجد أنها نابعة من طبيعة الإنسان الأنانية!
– – – – – – – –
مرّ عليّ كثير من الأصدقاء في حياتي، وأنصرف بعضهم عني بسبب رؤيتي للحياة والدين، فلم أجد في إنصرافهم إلا خيراً لي في حياتي وديني
– – – – – – – –
لن يكفيك دفئ أحضان العالم مُجتمعة .. لتشعر بالأمان .. ما لم تحتضن نفسك من الداخل .. كن مُسالماً مع جوارحك وجروحك .. لأجلك
– – – – – – – –
‏ولعلك زرعت نفسك في غير أرضك فـ “ذبلت”.!
– – – – – – – –
هُناكَ حُب يجعلنا أجمل .. وحُب يجعلنا نذبل ..!!
– – – – – – – –
الحظ لا يأتي عندما تُعلق حذوة الحصان على جدارك .. بل عندما تنزع عقل الحمار من رأسك !
– – – – – – – –
من إستطاع منكم ألا يموت قبل يومه فليفعل ..!
– – – – – – – –
ليست الفضيلة في عدم قُدرتك على فعل الخطيئة، تأتي الفضيلة فقط حين تملك الخيار
– – – – – – – –
وأحنُ إلى ذاتي، التي قد سرقتها مني
– – – – – – – –
الكافر هو الذي يُظهر ما لا يُبطن، وليس الكافر هو الذي لا يؤمن بالله
– – – – – – – –
شيطانيتنا لا تقل عن ملائكيتنا
– – – – – – – –
لو كان المقصود يقرأ الآن، فماذا ستكتب له؟
– – – – – – – –
عندما يقترب عُمرك من الثلاثين!



وتخبرك والدتك، ووالدك، وأخوك، وأختك، وعمك وخالك، وعمتك وخالتك، وأصدقاؤُك، وزملاؤك، وإبليس، والعالم كله بضرورة أن تتزوج!
– – – – – – – –
طريقة واحدة لتعيش بسلام، أجعل نفسك لله، ولا تجعل نفسك رهين أحد، لا تنتظر، لا تتأمل، لا تثق كثيراً، ولا تبرر أفعالك لأحد
– – – – – – – –
حين يغمرك الحُزن تأمل قلبك من جديد، فسترى أنك في الحقيقة تبكي مما كان يوماً مصدر بهجتك
– – – – – – – –
النساء أكثر أهل الجنة
– – – – – – – –
النار لا تمتلئ بالناس (وتقول هل من مزيد) وهذا يعني أن عدد سُكانها محدود جداً، لأن أكثر الناس في (جنة عرضها السموات والأرض)
الدكتور محمد شحرور في النبأ العظيم
– – – – – – – –
شوارعنا ينقُصها الحُب والفن، شوارعنا ينقُصها العازفون والبشر المُبتسمة، شوارعنا ينقُصها بشر لا يتدخلون في شؤون غيرهم، شوارعنا ينقُصها الحياة، شوارعنا تعج بالبشاعة
– – – – – – – –
علينا أن ننتبّه لكل تُجار الشُعور بالذنب في حياتنا وتأثيراتهم المُضرة، إن التحرر من الذنب يجلب معه تجديد لطاقة الحياة
– – – – – – – –
يا أَيُّهَا الَّذينَ آمَنوا إِنَّ كَثيرًا مِنَ الأَحبارِ وَالرُّهبانِ لَيَأكُلونَ أَموالَ النّاسِ بِالباطِلِ وَيَصُدّونَ عَن سَبيلِ اللَّه
هل تعرفهم؟
– – – – – – – –
الله لا يحتاج .. جنود لحماية دينه
إنشغل بنفسك
– – – – – – – –
الحمد لله الذي جعل كتابه (فقط) حُجةً على خلقه، ولم يجعل ذلك لغيره من الكُتب ?
الحمد لله الحمد لله
– – – – – – – –
وسأبقى قوياً لوحدي، وسلاماً على من راق له الإبتعاد !
– – – – – – – –
إبليس كان لهُ وجهة نظر مُخالفة لأمر الله
أنا أعرف الكثير من البشر لهم وجهات نظر مُخالفة لأوامر الله .. بحُجة أنها منسوخة !!!
هل هذه مُصادفة؟
– – – – – – – –
– أتعرفين ما هو الوطن يا صفية؟
– أبويا دخل البيت أكلمك بعدين
– اوكيه 😀
– – – – – – – –
النُضج هو أن لا تعيش دور الضحية دائماً
– – – – – – – –
ستنجو، لكنك لن تعود كما كنت
– – – – – – – –
ترفض الخروج للمسرح لأنك لا تعرف دورك
وتنتظر في الغرفة الخلفية إلى أن تنتهي هذه المسخرة الطويلة
– – – – – – – –
العاهرون ليس من لم يصونوا عرضهم، بل من لم يصونوا أعراض الناس
– – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – –
.
اقرأ أيضاً: خاطرة اعجبتني
.
أحمد الأدريسي
 
هل ساعدك هذا المقال ؟



تصنيفات : خواطر جميلة

كلمات دلائلية : ,

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..