اهم طرق تخفيف الوزن هو إدراك الحالة الصحية

أثناء فترة دراستي المدرسية ، شرح مدرس الأحياء ما سوف يحدث إذا وضعنا ضفدعة في مياه شديدة السخونة . وأتذكر كم تساءلت عن السبب الذي دفعه إلي أخبارنا بذلك ، أما الآن ، فقد أدركت المغزى من خلال فهم السلوك الذي تتصرف الضفدعة بناءً عليه . فكما سيقوم أي منا بالخروج مسرعاً من حوض الاستحمام إذا كانت المياه شديدة السخونة ، ستقفز الضفدعة من المياه الساخنة بسرعة ولن تدخلها مرة أخرى لأنها استوعبت الدرس بأن المياه الساخنة غير مريحة . وهذا تصرف طبيعي ، ولكنه في الوقت نفسه يطرح السؤال التالي : كيف يمكننا أن نجبر الضفدعة علي البقاء في المياه الساخنة بفرض توافر الدافع لذلك ؟ الأمر في بساطة ، ضع الضفدعة في مياه فاترة ثم ابدأ في رفع درجة حرارة هذه المياه بصورة تدريجية ، وستعتاد الضفدعة علي درجة الحرارة المتزايدة إلي الدرجة التي ستجعلها تقبع ساكنة في المياه بعد أن ترتفع درجة حرارة المياه إلي درجة الغليان . للأسف ، لا تدرك الضفدعة مدى الخطر المحيط بها لاعتيادها علي درجة الحرارة التي تنتهي بمقتلها .

وكما تعجبت من هذه القصة حين كنت طفلاً صغيراً ، فربما تتساءل أنت أيضاً عن المغزى من هذه القصة . والحقيقة هي أنه من خلاصة تجربتي نتيجة تعاملي مع العديد من الأشخاص علي مر السنين ، توصلت إلي وجود تشابه بين ما حدث للضفدعة وبين كيفية اعتناء الأفراد بصحتهم ، حيث يتبني الأشخاص بعض العادات الغير صحية التي لا يتضح ضررها حين يٌنظر إليها منفردة وفي البداية ، ولكنها على مر السنين تتراكم لتصبح غاية في الخطورة . فكما لم تدرك الضفدعة خطورة ارتفاع درجة حرارة المياه ، يخفي علي بعض الأشخاص مدي تدهور صحتهم ومدى الخمول وكذلك مقدار الألم الذي يعانون منه . وتسوء الأمور تدريجياً ، ولا يدركون مدي تدهور حالتهم إلا بعد مضي فترة طويلة علي ذلك .

علي سبيل المثال ، قد يزداد وزن شخص ما شيئاً فشيئاً من خلال عادة تناول الطعام في سبيل الشعور بالراحة ( يتم ذلك دون وجود شعور حقيقي بالجوع وغالباً ما يحدث عند التعرض للمشاعر المختلفة مثل : الحزن أو الغضب أو الفرح أو اليأس ؛ حيث يقوم الفرد بتناول الطعام رغبة منه في تحسين حالته المزاجية علي المدى القصير ) .

وبعد ذلك يزداد وزنه بصورة كبيرة للدرجة التي يصعب معها التنفس والتي يتبعها ارتفاع ضغط الدم وينتهي الأمر بإصابته بالنوع الثاني وهو مرض السكر ، وخلال كل مرحلة من تلك المراحل ، لا يشعر الفرد بمدى خطورة الموقف ، وإنما ينظر للأمر باعتباره مجرد شيء سيئ ينبغي أم يتماشي معه أو أنه ناتج عن سوء حظه ليس أكثر . ونظراً لتطور هذه الأعراض بصورة تدريجية يفاجأ الأشخاص بمدى تدهور حالتهم . فإذا انتقل الأفراد من حالة الصحة إلي المرض بين عشية وضحاها ، حينها سيشعرون بالتغير ، ولكن نظراً لأن المشكلات الصحية تتراكم علي مر الزمن يغفل الأفراد عن مدى بعدهم عن الاستمتاع بحياة صحية . والحقيقة المؤلمة التي تدفع الأفراد للتغير هي تدهور صحتهم بصورة ملحوظة وما يصاحبها من آلام

وإليك بعض الأخبار السارة : بغض النظر عن مدي تدهور صحتك ،هناك العديد من المشكلات الصحية التي يمكن معالجتها بتغيير بعض السلوكيات التي تقوم بها . وسيوضح لك هذا الجزء من برنامج تغيير شكل حياتك كيفية القيام بذلك . فبتطبيقك لهذا البرنامج واتباعك للتعليمات الواردة به ستغدو أكثر حيوية ورشاقة وكذلك ستزداد لياقتك البدنية وتتحسن صحتك .

ما فائدة كل هذا الحديث ؟ سأخبرك . لقد عملت في مجال فقد الوزن الزائد واللياقة البدنية والصحة لسنوات عديدة وكذلك قدمت يد العون للكثير من الأشخاص لتحقيق أهدافهم ؛ إن الطريقة التي تم بها وضع هذا البرنامج متميزة لأن معظم المواقع أو الكتب تقوم بتقديم النصائح دون التركيز علي كيفية تحويل النصيحة لتصبح عادة طويلة الأجل ، وهو الأمر الذي تعلمت أهميته القصوي . ومن ثم ، فكل ما أطلبه منك الالتزام والمداومة علي التدريب والتطور إلي أن تتحول هذه الوسائل والنصائح إلي عادات تلقائية وأسلوب جديد للحياة .

سوف أقوم بوضع البرنامج علي شكل مقالات متتالية في قسم انقاص الوزن

بييت كوهين

هل ساعدك هذا المقال ؟

تصنيفات : انقاص الوزن

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..