قصة واقعية مؤثرة جدا

نزلت أمشي في الشارع ومعايا 9 جنية قولت أشرب عصير وأجيب أي حاجة تانية أكلها ، فلقيت واحد وقف في وشي بيقولي تشتري ساعة!؟ أنا قولتله لا وكملت مشي عادي .. بعد كدا قلبي قالي في حاجة غلط أقف وأنا طنشت وكملت مشي قعد يقولي أقف أقف وكل لما كنت ببعد كان صوت قلبي بيضعف روحت قررت أخيراً أني أقف ، وقفت قالي دي ساعة قديمة ملهاش لازمة .. يعني مش ساعة جديدة وهو تاجر .. يعني اكيد الراجل دا محتاج فلوس جداً عشان كدا بيدور علي حد يشتري منه الساعة بدل ما يشحت ! ..
 
لما وقفت قعدت أبص ملقهتوش في المكان اللي شوفته فيه ، قلبي قالي خلاص أرجع وأمشي شوية ولو ملقتهوش أرجع كمل طريقك .. روحت لقيته واقف علي شباك عربية وبيكلم الراجل اللي جوا العربية وبيترجاه .. روحت كملت مشيت ووقفت بعيد .. وبعد كدا لقيته ساب شباك العربية وكمل مشي وهو حاطط إيده علي راسه ورف راسه للسما .. روحت بدأت امشي واتحرك نحيته وانا بتقرب منه .. لقيته وقف عند عربية واقف وقعد يبكي وعطي ضهره للناس وبعد كدا مسح دموعه ولسه هيكمل مشي .. روحت له ..
 
قولت له: انت عاوز تبيع الساعة ليه ؟ أنت محتاج فلوس .. قالي لا أنا عندي 4 اولاد وطلع لي صورهم وبطاقته وقالي انا من اسيوط بس الظروف صعبة وكدا .. ربنا يبعد عنك الفقر وقهر الرجال .. انا نزلت قولت أبيع الساعة تجيب اي حاجة .. قولت له والله أنا مش معايا غير 9 جنية خدهم أنا مش عاوزهم .. زعل وأعتقد حس بمهانة شوية .. قالي لالا مش هاخد حاجة والراجل اللي قاعد في العربية اللي ورا عطاني فلوس خلاص .. قولت له أنا لما بحتاج فلوس بروح لأصحابي وباخد منهم .. اعتبرني واحد صاحبك وخدهم لو سمحت .. حسيت قلبه هدي .. وملامح الزعل واحساس المهانة راح من وجه .. وبص لي وخدهم …
 
الجميل بجد قبل ما يجي الراجل دا بطني كانت وجعاني من كتر الجوع .. كنت بتألم وعشان كدا كنت ماشي بسرعة عشان أروح اشتري عصير أو سندوتش أكله ، ولما عطيته كل الفلوس اللي كانت معايا حسيت ان روحي كلت وبعدها علي طول إحساس الألم بسبب الجوع دا اختفى .. الفكرة بقا: أننا كلنا أخوات وأصدقاء في الحياة. مفيش حد أحسن من حد ولا حد أعلي قيمة من حد .
 
عبدالرحمن مجدي
 
هل ساعدك هذا المقال ؟

تصنيفات : خواطر بالعاميه المصريه

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..