الرئيسية خواطركلمات رائعة اجمل العبارات الحلوه

اجمل العبارات الحلوه

بواسطة عبدالرحمن مجدي
350 المشاهدات
اجمل العبارات عن الحياة
“حُبّ عظيم للغروب مع البحر”
– – – – – – – –
“وما مسّني عسرٌ ففوّضتُ أمرهُ
إلى الملكِ الجبّارِ؛ إلّا تيسرَ.”
– – – – – – – –
“كل أمر ردك إلى الله فهو رحمة..”
– – – – – – – –
“تأهبوا لرمضان من الآن، فإنه يحب الفرحين به.”
– – – – – – – –
“تخليت عن جميع الرغبات.. في سبيل أن أهدأ.”
– – – – – – – –
“أنا من الذين يعاقبون أحبابهم بمساحة هائِلة من الصّمت.”
– – – – – – – –
“النفوسُ بيوتُ أصحابِها، فإن طرقتموها فاطرقوها برفق.”
– علي بن أبي طالب رضي الله عنه.
– – – – – – – –
من أعمق العِبارات التي قرأتها:
“تمتمات الأمهات على سجادة الصلاة نجّتنا من أشياء لم يعلمها إلا الله”.
– – – – – – – –
“رُبما سعى الكريم في الاعتذار من شخص، لا لأنّه مستيقن من خطئه نادم عليه، بل لأنّه يرى أن ما بينهما من العهد والمودة أجلّ وأسمى من الانتصار في المواقف الوقتية العابرة، ومن خيبات العمر أن يقابل هذا السمو الأخلاقي بالاستعلاء، وأن ينظر إلى ظاهر إقراره لا إلى كرم مبادئه ووفائه!”
– – – – – – – –
“منذ مدة لا أنام جيدًا، أشعر وكأن مئات الأصوات تتحدث في رأسي، أرى كل الأشياء التي مررت بها بوضوحٍ تام في منامي، يكاد الأرق أن يقضي علي وأكاد أن أفقد عقلي جراء ذلك.”
– – – – – – – –
يقول إبراهيم نصرالله:
“ثمةَ وجوهٌ تألفُها من المرة الأولى، ويمكن أن تُقسم واثقًا أنها لن تكون عابرة”.
– – – – – – – –
“الأمور ليست تحت السيطرة، لا أعني أمور العالم ولكني أقصد تلك التي في داخلي، قد يبدو المرء متماسكًا جدًا ولكن في داخله فوضى والوضع سيء لديه حتى في أحسن حالاته فهذه الحياة معقدة جدًا وهو يريد بشدة أن يتوقف عن التفكير في كل شيء وتحليل كل شيء والبحث عن إجابات وأن يستمتع فقط بما لديه”
– – – – – – – –
“إنهم الذين لا يغتابونك ولا يعاتبونك؛ إن غبتَ أبدوا إليك اشتياقهم، وإن حضرت فتحوا لك أبوابَهم، وإن اشتقت إليهم استحضرتهم، وإن حضروا.. يمكنك بين أحضانهم الغياب. إنهم المرايا التي لو كنتَ منكسِرًا، انكسرَت لكَ فظهرتَ فيها قائمًا.”
– – – – – – – –
“إن العطاءَ ليسَ مالًا فقط، وإنّما نحفظُ ماءَ الوجوه، ونُطيبُ الخواطر، ونُراعي الكرامات، فإن إراقة ماء وجه إنسان كإراقة دَمه”.
– عمر بن الخطاب.
– – – – – – – –
“إن مُحمدًا له في القلب حُبًا،
فصلوا عليه كي يزيد الحُبُ حُبًا”.
– – – – – – – –
“لقد نال منا التظاهر بأن الأمور الصغيرة لا تؤذي، حتى فقدنا قدرتنا على البوح بها”.
– – – – – – – –
لو كان يشكو لاحتضنْتُ همومه
لكنه جَلِدٌ وليس يبوحُ!
كم ذا نرى من باسمٍ بوجوهنا
آلامه بين الضلوع تنوحُ!
– محمد المقرن
– – – – – – – –
“في كل مرة يخفت بريقُ أملي أتذَكّر سوابق العهد بلطيفِ أفضال الله عليَّ، وأعاودُ التمسّك بحبالِ أحلامي بيقينِ مُنتهاهُ: لم يَرُدَ الله كفوفنا في بُعدِنا عنه، أيَرُدُها حين دَنونا”.
– – – – – – – –
“إستيعاب تحوّلك لشخص لا تعرفه، كالكدمة التي تكتشفها فيك فجأةً دون سابق ألم.”
– – – – – – – –
“وأعترف: لم أكن على يقينٍ تامّ بشعوري تجاهك.. إلا في تلك الليلة.. حين لم أخجل من بُكائي.. وأنا أتحدث معك.. البكاء هو الحالة الشعورية الأعظم التي لا يمكن مشاركتها إلا مع روح اختلطت بروحك وقلبك ودمك.. لست بحاجة لأيّ اعتراف بعد هذا لأخبرك من أنت في داخلي.. البُكاء هو سيّد الأدلّة.”
– – – – – – – –
“لماذا لا يُثمر ما أسقيه فيك؟
لماذا أجدفُ عبثًا ولا تحيا؟”
– – – – – – – –
“لمَّا وجدتُك صارَ الحلمُ مِلكَ يدي
وصرتُ أمشي عزيزًا فوقَ آهاتي
 
كأنّ أُمي دَعَت لي.. فاستُجيبَ لها
أنِّي بِغَيـرِك لا ألقى مسرّاتي!”
– – – – – – – –
“لقد تعودت منذ زمنٍ طويل على اقناع نفسي بالاستعداد للأسوأ دائمًا، كي أتجنب كلّ شعورٍ محتمل بالاحباط. هذا ما جعلني سعيدًا بأبسط الأشياء التي تحدث لي حتى غدت حياتي سلسلة من المفاجآت السارة.”
– – – – – – – –
“هناك فيلم كانت البطلة طوال الوقت صلبة ولا يمكن لأحد أن يزعزعها،تتحمّل كل الضغوطات التي تأتيها من حولها،وفي آخر الفيلم وهي تلبس شرابها الشفاف انقطع عليها وبكت بشكل هستيري من هذا الحدث التافه،تذكرت حينها أن الأحداث الصغيرة تأتي لكي تحطم كل الأشياء الكبيرة التي اجتهدنا في مقاومتها”
– – – – – – – –
“هُناك خيط خفِي يربط أولئك المقدّر لهم أن يلتقوا.. وبغضّ النظر عن الوقت، المكان، الظروف.. قد يطول الخيط أو يقصر، لكنه لا ينقطع أبدًا”.
– مثَل صيني قديم
– – – – – – – –
من مُذكّرات أب:
“أبنائي يعرِفون ما أُريد عندما أتحدث، ابنتي لا تحتاج إلى ذلك؛ هي فقط تنظر إلى عَينَيّ وتعرف ما أريد”.
– – – – – – – –
“لقد بدوت هادئًا، لكن داخِلي كان يفيض بالتعب، ولم أكن بحاجةٍ إلى أكثر من يقين، إلى طمأنة واحدة تُهشّم كل هذا التيه المتراكم في زوايا روحي.”
– – – – – – – –
“نمضي في هذه الحياة، نمرّ بالعديد من الوجوه والأشخاص، ونعبر الكثير من المواقف والمحطات، لن ننسى أبدًا قلبًا آمَن بنا، وثَق فينا، وبنظرته الثاقبة راهَن علينا، أولئك فقط يستحقون أن نهديهم كل إنجاز ونجاح نُحقّقه، إذ كُنا عند حُسن ظنّهم الطيّب بنا.”
– – – – – – – –
“حسنًا.. إنها ليست من الأيّام التي يمكن التصالح معها أو تجاهلها، ولا يمكنك أن تقول أنك بخير، إنّك تعرف جيّدًا أنّك تتآكل من الداخل، بشكل مخيف ومتسارع، وأنك ربما لو سقطت هذه المرة.. ستسقط دفعة واحدة.”
– – – – – – – –
“شد انتباهي أحدهم في الخاص حين قدمت له العزاء على وفاة والده ورد قائًلا: لا تقلق، فقد اعتاد أبي أن يزور الأمكنة قبل أن نرتادها جميعًا لكي يتأكد من أنها صالحة للزيارة لهذا فإن أبي لم يمت إنه فقط يتفحص المقبرة.”
– – – – – – – –
“المكوث في مكّة لفترة طويلة، آمين.”
– – – – – – – –
“اشتهيت عُمرة هالوقت وقعدة في الحرم لين قبل الفجر، أصلي الفجر في السطوح، وأشرب زمزم وأغسّل فيه وجهي، وأفطر في العماير، وأرجع أنام وقلبي بااااارددد .”
– – – – – – – –
“كيف حالك وأنت في غنى عمّن ظننت أن لا غنى لك عنه؟”
– – – – – – – –
“أحترم من يمتلك رأيه وقراره الخاص، الذي لا يسير مع القطيع حيث سار، ولا يميل مع الريح حيث مالَت، إذ يؤمن بأن الله وهبه عقلاً ليُفكِّر به، ويقيس الأمور والأحداث بمقياسه، فلا يكون إمّعة تتبع الغير، ولا يتلبّس ثوبًا أو رأيًا لا يشبهه لا لشيء سوى أن من حوله يفعلون ذلك!”
– – – – – – – –
“ما أجملهم، أولئك الذين يباركون إنجازاتك صغيرةً كانت أو كبيرة، يزفّونها إليك والفرح يعلوهم وكأنها تعنيهم، يُحفّزونك، يُشجّعونك، يباركون خطواتك، تشعر بمدى نقاء قلوبهم، وجمال أرواحهم، وطُهر نفوسهم، ومدى روعة الحياة بمعرفتهم، وتشكر الأقدار إذ وضعت في طريقك أمثالهم.”
– – – – – – – –
“سخِر مني حين أخبرته أن قلبي من طين لأن قلبه من حديد، ستمطر غدًا و يزهر قلبي ويصدأ قلبه”.
– شمس التبريزي
– – – – – – – –
“لماذا المَطر لوحده كل مرة كأنّه لأول مرة؟”
– – – – – – – –
متى الحظ السعيد يصدمني كما صدم محمد عبده وهو يغني:
“ما تمنيتك لأنّك كنت أبعد من خيالي
ما خطر في بالي مرة إني مُمكن أوصلك”
أو حظ أقلّ سعادةً مثل حظ طلال مدّاح وهو يغني:
“لقيتك لقيتك زي ما تمنيت”.
– – – – – – – –
“ثم جئت مجيئًا أوقف كل ما قبله من انتظار، جِئت ثم عرفت أنه بمقدور الإنسان أن ينمو ويلمع ويألف ويطمئن في لحظةٍ واحدة.”
– – – – – – – –
“أخبروا الأشياء المتأخرة أن قدومها لم يعد مُرحبّا به.. فقد فات أوان اللّهفة.. وأن مجيئها الآن بعد انطفاء الشغف لن يجعلني ألتفت مهما بلغت من جمال.. للإنتظار المُفرط ضريبة.”
– – – – – – – –
“سيسألك الله عن كل روحٍ أبكيتها ولم تلقَ منها سوى الرحمة، عن كل قلب أتلفته ولم يكن يرغب سوى أن يحتفظ بك، عن كل وعدٍ وأنت تعلم بأنك “كاذب”، عن كل صمتٍ كنت سببه، كل دمعة، كل تنهيدةٍ مرّة، كل خيبة، وكل غرقٍ وأنت بيدك النجاة.”
– – – – – – – –
“كما لو أن حنين المرء للأشياء التي يحبها يكون فوق أكتافه.”
– – – – – – – –
“عسى الذي ردّ موسى للتي ابتهلت
يرُد لي أملًا عن ساحلي ارتحلا..”
– – – – – – – –
“هل يعلم الليلُ كم ذكرى تمرُّ بِنا؟”
– – – – – – – –
“هذه الأيام، يحتاج المرء فيها عناقًا ومواساةً وكلامًا لطيفًا في كل مرّة.”
– – – – – – – –
.
.
هل ساعدك هذا المقال؟ .. شاركه الآن!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقك !