الرئيسية الذاتكيف تغير حياتك استراتيجية حل المشكلات

استراتيجية حل المشكلات

بواسطة عبدالرحمن مجدي
248 المشاهدات
حل مشكلة في حياتك ببساطة - فاديم زيلاند
الصعود إلى الحل !!
 
وفي ليلة يجافيك فيها النوم.. تجلس مهموما على مقعدك.. يعتريك صمت رهيب وعيناك زائغتان.. تسرح في أحوال حياتك.. فتتألم من مشكلة مزمنة وتحزن على طموح متبخر وتتحسر على أمل آخذ في الرحيل.. يا إلهي ما الحل؟
 
الحل.. أن تبحث عن جذور الخلل حتى تجدها.. فتقتلعها.. وتمحو أثرها.. ولكن كيف تبحث وأين تبحث.. هذا ما سأعرضه عليك الآن.
 
إذا كنت تواجه مشكلة مزمنة.. اذهب فورا وافتح خزانة شخصيتك.. ستجد أمامك ستة أرفف يعلو بعضها بعضا.. فتش في كل رف على حدا.. وستجد في أحدهم جذور مشكلتك.. عندها ستنفتح أمامك أفاق الحل بإذن الله.. هذه الأرفف بالترتيب الرأسي من أعلى الى أسفل هي: الروحانية- الهوية- المعتقد- القدرة- السلوك- البيئة.
 

2- الخطوات الست لحل المشكلات

1- الروحانية.. هي منطقة القيم العليا المطلقة في حياتك والتي من أجلها قد تضحي بحياتك ذاتها ويوجد فيها غالبا (الله، الدين، الوطن، الوالدين، والبعض يضع الأبناء).
 
2- الهوية.. هي نظرتك لذاتك.. وهي ليست الدور.. أنت أب، إبن، زوج، موظف إلى آخره كل ذلك أدوار.. الهويه تعني من أنت بعد نزع جميع الأدوار.. مثال (أنا ذكي- أنا ملهم- أنا مثقف- أنا قوي- أنا محظوظ- أنا سئ الحظ- أنا ضعيف)
 
3- المعتقد.. هو القناعات والأراء الراسخة في أعماقك عن الحياة.. مثال (الرجال قوامون على النساء- الحياة تعطي المجتهد- النوم أهم من العمل- لا حب في هذا الزمان).
 
4- القدرة.. هي مجموعة المهارات والأدوات التي تملكها فعلا للقيام بأدوارك سواء كنت تستعملها أو تهملها ومنها ما هو موروث وما هو مكتسب مثال (لباقة اللسان- الحدس القوي- القوة البدنية- مهارات القيادة- إجادة اللغات- مهارات العمل).
 
5- السلوك.. هو كل ما تفعله أو لا تفعله.. كل ما تقوله أو لا تقوله.. نظراتك لفتاتك حركاتك سكناتك.. هو ببساطه كيف تتصرف في مختلف مواقف الحياة.
 
6- البيئة.. كل ما هو خارج جسدك.. مكانك عملك عائلتك زملاؤك الطقس الزمن.. كل ما يحيط بك من موجودات الحياة وتتعاطى معه بأي كيفية وأي كمية هو من بيئتك.
 
الآن.. هذه الأرفف تسمى المستويات المنطقية.. وهي مرتبة ترتيبا دقيقا بحيث يؤدي كل مستوى أعلى إلى المستوى الذي يليه.. فأنت تستطيع معرفة معتقدات الرجل من خلال سلوكه ومهاراته.. فمثلا: الله خالقي (روحانية)- أنا مؤمن (هوية)- عبادة الله تنجيني (معتقد)- اتعلم العبادات واجيدها (قدرة)- أصلي الصلوات في أوقاتها (سلوك)- في البيت ودار العبادة ويصاحبني المصلون (بيئة).. وكما ترى فإن أي تغيير يطرأ على أي مستوى أعلى يؤثر مباشرة في المستوى التالي له وهكذا.. وعموما يسهل التغيير في المستويات الثلاثة الدنيا ويصعب في المستويات الثلاثة العليا حيث أنها الأعمق والأرسخ ولكنه ليس مستحيلا.
 

3- كيفية حل المشكلات

الآن دعنا نأخذ مثالا لمشكلة مزمنة ونبحث في حلها..
– زوجي يسئ معاملتي … فما الحل؟
 
نفتح الخزانه ونطالع الأرفف.. هذه المشكلة قد تكون بسبب:
1- الزوج يسئ معاملة زوجته إرضاءا لأمه (رف الروحانية)
الحل: يتدخل رجل دين لمناقشته ومناقشة الأم.
أو محاولة كسب الزوجة لثقة الأم ومحبتها.
 
2- الزوج يرى نفسه سيدا يعامل عبيدا (رف الهوية)
الحل: يتدخل مرشد نفسي لتعديل نظرة الزوج لنفسه
أو تستعمل الزوجه الحيله لإرضاء غرور الزوج شكلا.
 
3- الزوج يعتقد أنه اذا لان معها تمردت عليه (رف المعتقد).
الحل: يقوم شخص ذو سلطه عليا على الزوج كأحد الوالدين أو شخص ذو مكانه لديه بمناقشته في خطأ هذا الاعتقاد
أو ترفض الزوجه الانصياع مؤقتا لتثبت له عكس ما يعتقد.
 
4- الزوج يجهل آداب التعامل مع الزوجة (رف القدرة)
الحل: مناقشة الزوجه لزوجها في الأمر مع إمداده بوسائل تعليمية.. كتب/ فيديوهات/ دورات إرشاد أسري.
 
5- الزوج يهمل مشاعر زوجته ويقسو عليها لأن هذا طبعه مع الجميع أو هذا ما رآه من أبيه وهو يعامل أمه (رف السلوك)
الحل: محاولة تعديل سلوكه بالاقبال والترحيب من قبل الزوجه اذا احسن الزوج معاملتها والنفور والتجنب اذا اساء إليها .. كما يفيد الزوجه توضيح استيائها مع تذكيرها له بكل التضحيات والمعامله الحسنه التي تقوم بها من اجله و لفت نظره لنماذج زوجيه ناجحه في المحيط مع الصبر عليه.. وحقيقة إذا كان الأمر لا يتعلق إلا بمستوى السلوك فغالبا يستجيب الزوج ولو بعد حين.
 
6- الزوجة تهمل الزوج أو تسئ معاملته او انه يتعرض لضغوط في العمل او البيت من ازعاج أولاد (رف البيئة)
الحل: محاولة اصلاح هذه الاسباب كل بما يتطلبه من حلول.
 
الآن يا عزيزي تمتلك أداة رائعة للسيطرة على مشكلاتك المزمنة.. كما يمكنك الإستفادة من المستويات المنطقية في التغيير.. فلا تقل أنا مكتئب (هوية يصعب تغييرها) بل قل أعاني من الإكتئاب.. فهذه أيسر في التغيير.. كما ينصحك الخبراء أن تستقبل كل إطراء على رف الهوية حتى وان كنت تظن أنه مجرد مجاملة.. وأن تستقبل كل نقد سلبي على رف القدرات او السلوك حتى وان كنت تظن أنه صواب.. هذا يرفع مستوى تقديرك لذاتك..
 

4- فن حل المشكلات

وإليك التمرين التالي:
– اجلس مسترخيا في مكان هادئ.
– خذ خمسة أنفاس بعمق وهدوء شهيقا بالأنف وزفيرا بالفم.
– اغمض عينيك واسترخ.
– تخيل الآن أنك أمام الأرفف الستة.. وتجد على رف الهوية ملف النقد بينما تجد على رف السلوك ملف الإطراء.
– مد يديك وأمسك ملف النقد بيد وملف الإطراء بالأخرى.
– اعكس مكانيهما.. لاحظ كيف تشعر بعد هذا التغيير.
– تخيل موقفا في المستقبل ينتقدك فيه شخص ما.. كيف تشعر عندما تتلقى النقد على مستوى السلوك؟.
– تخيل موقفا بحيث يثني عليك أحدهم.. كيف تشعر عندما تتلقى ذلك عند مستوى الهوية؟.. إنتهى التمرين.
– كرر هذا مرارا وتكرار.. بعد فتره ستشعر بالفرق.
 
يتبقى لي أن أعرفك على صاحب نظرية المستويات المنطقية.. وهو عالم البرمجة اللغوية العصبية روبرت ديلتس وقد بناها على نموذج عالم الأجناس والنظم جريجوري باتسون في ثمانينات القرن الماضي.. عزيزي.. الحل يبدأ من حيث تكمن جذور المشكلة.. فتش عن الجذور.
 
تقبلوا وافر تحياتي
.
.
هل ساعدك هذا المقال؟ .. شاركه الآن!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقك !