الرئيسية الحباقوال وحكم عن الحب اقوال الحكماء والفلاسفة عن الحب

اقوال الحكماء والفلاسفة عن الحب

بواسطة عبدالرحمن مجدي
507 المشاهدات
اقوال الحكماء والفلاسفة عن الحياة
عندما ينغمس المرء كلية بعالم الحب، يصبح العالم مهما كان معيبا، غنيا وجميلا، ولايحتوي سوى على فرص للحب.
“سورين آبي كيركجارد”
– – – – – – – – – – – –
تلك هي المعجزة التي تحدث كل مرة لهؤلاء الذين يحبون بحق، كلما أعطوا، امتلكوا المزيد.
“رايز ماريا ريلكه، شاعر ومؤلف ألماني”
– – – – – – – – – – – –
كم خدشاً في درفة باب المنزل؟ يعتمد عليك،كم مرةً أغلقت الباب بعنف!، كم شريحةً في الخبزة الواحدة؟ يعتمد عليك، بأي ثخانةٍ ستقطعه!، كم في الأيام من الخير؟ يعتمد عليك، كم من الخير أنت عشت!، كم من الحب في داخل صديق؟ يعتمد عليك، كم من الحب أنت أعطيت.
“شيل سيلفرشتاين”
– – – – – – – – – – – –
ماذا لو استطعت اختبار كامل حبك في كل لحظة من حياتك؟، ماذا لو استطعت أن تتعلم كيفية أن تكون “حالة الحب” طوال الوقت!، ماذا لو استطعت أن تصبح مجالا قويا من الحب الغامر الذي يرفع ويبارك كل شخص تقابله؟.
 
هذا ما ينتظرك عندما تتخذ خيار الحب.
 
كيف نبدأ في صنع خيار الحب؟
 
نصنع خيارا من أجل محبة أنفسنا بغض النظر عما نمر به وما نواجهه.
 
نصنع خيارا من أجل محبة أنفسنا بغض النظر عن عدد المرات التي سقطنا وتعثرنا فيها.
 
نصنع خيارا من أجل محبة أنفسنا بعطف، حتى عندنا نرى الكثير منا ليس لديه حب.
 
نصنع خيارا بجلب الحب إلى علاقاتنا، حتى عندما يكون هناك صعوبة، خلاف، وأسباب كثيرة لوقفها، قطعها، الإبتعاد وألا نحب.
 
نصنع خيارا من أجل رؤية وجود أفضل مافي الآخرين، حتى عندما ينسون هم أنفسهم أو يتخلون عن الحب.
 
نصنع خيارا من أجل جلب الحب إلى المواقف الصعبة والمؤلمة التي نواجهها، حتى عندما يقول تفكيرنا “لايوجد شيء تحبه هناك، وليس هناك من سبيل لأن تكون محباً”.
“د.باربرة دي أنجليس”
– – – – – – – – – – – –
عاطفة الحب تخلق وتطور الطبيعة الفنية والجمالية للشخص، تترك انطباعها على روحه حتى بعد أن يطفئ جذوة النار الوقت والظروف.
 
إن ذكريات الحب لاتموت قط، بل إنها تبقى وترشد وتؤثر حتى بعد تلاشي المصدر بفترة طويلة، فليس هناك شيء جديد في هذا، فكل شخص اشتعل بداخله حب حقيقي يعرف أنه يترك آثار أبدية على القلب البشري.
 
إن تأثير الحب يدوم، لأن الحب روحي في طبيعته، وهؤلاء الذين لايستطيعون الإرتقاء إلى منازل عالية بفعل الحب ميئوس منهم، فهم ميتون رغم أنهم يبدون أحياء.
 
إذا كنت تعتقد أنك تعيس الحظ لأنك “أحببت بلا طائل” انبذ هذه الفكرة فالشخص الذي أحب من قلب لا يمكنه أن يكون خاسرا حقيقيا، إستمتع بالحب أثناء وجوده ولاتمضِ وقتا في القلق حول رحيله فالقلق لن يعيد الحب.
 
انبذ أيضا فكرة أن الحب لايأتي سوى مرة واحدة، فالحب قد يأتي ويذهب مرات عديدة لا حصر لها، لكن ليس هناك تجربتا حب يؤثران عليك بالطريقة نفسها، قد تكون هناك، و عادة ما توجد تجربة حب واحدة تترك بصمة عميقة على قلبك أكثر من أي تجربة أخرى، لكن كل تجارب الحب مفيدة، إلا للشخص الذي يصبح مستاءا وتهكميا عندما يتركه الحب.
 
لا يجب الشعور بأي إحباط تجاه الحب، ولا توجد تجربة تؤذي القلب إلا الجهل والغيرة، أما الحب تجربة تمس قلب الإنسان بقوة روحية لأن الحب روحي.
“نابليون هيل”
– – – – – – – – – – – –
كنت متصدعة،
مفتوحة على مصراعي،
وكأن قلبي اقتلع من صدري
متحطما إلى مليون قطعة،
لكنني أعدته إلى مكانه مرة أخرى،
سمحت لنفسي بالحزن تماما وبشكل كامل،
سمحت لجسدي بأن يشعر بكل شيء،
احتجت أن أشعر به بالكامل،
لقد كان تحديا قلصني إلى حدودي،
لكنه جعل مني شخصا أفضل وأكثر مرونة،
علمني أشياء كثيرة،
كيف أسير وراء أحلامي،
كيف أتقدم أكثر مع نفسي،
كيف أعيش حياة العاطفة والغايات،
وأن الحب في جميع أنحائي،
وأن الحقيقية هي الحب، وبإمكاني أن أغمض عيني وأعود إلى الحب في أية لحظة، إنها الهدية الأعظم حقا.
“ميليسيا أمبروزيني”
– – – – – – – – – – – –
أحبك لأن عينيك، حين تنظران، تحبان وتخاطبان من أعماق قلبك، وحين تخاطبني عيناك اأرك فورا كل ما تفكر فيه وكل ما يجول في خاطرك ، لذلك أريد أن أهب لحبك حياتي وحريتي.
“فيودور دوستويفسكي”
 
ياترى ماذا كان سيكتب ذلك الروائي الروسي لو ألمت به وعانقته العيون العربية؟ ماذا لو عبر من الجليد إلى الرمال! ماذا كان سيقول؟
– – – – – – – – – – – –
.
.
هل ساعدك هذا المقال؟ .. شاركه الآن!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقك !