الرئيسية الحباقوال وحكم عن الحب اقوال عن الحب والاشتياق

اقوال عن الحب والاشتياق

بواسطة عبدالرحمن مجدي
692 المشاهدات
اقوال الفلاسفه في الحب
“لا تشتاق لأحد يحبُّك كفكرة، أو يحبك من بعيد، لا تشتاق لأحد بيده ولو بكلمة واحدة أن يصِلك ولا يصلك.”
– – – – – – – – –
“وإني أحببتُك بمليون طريقة سرقت قلبي واستوطنتني، أنت الركن الهادئ في حياتي وحبّي الوحيد المستدام للأبد، وإني أحببتُك كحجم جبال عالمنا هذا، كأن وجهك الشيء الوحيد الذي يأخذني مني ويغرقني فيه، لطالما كانت ملامحك هي الطمأنينة الوحيدة لقلبي، أعود إليها وأحبها في كل مرة دون ملل.”
– – – – – – – – –
“لهفة البدايات ليست حب!
لا يحب الإنسان بأسبوع أو شهر، لا يمكنك أن تحبّ البحر وأنت تقف على الشاطئ، يجب أن تغوص أعماقه، تضربك أمواجه، تضرب قدمك صخرة، وترى قاعه المظلم.
فتلمس عيوبه، وترى ظلماته، وتعرف كيف يغضب، وبعدها فقط إما أن تحبه كله.. أو تكرهه كله.
يبدأ الحب عندما ينتهي الحماس”
– – – – – – – – –
“لا تكُن الطرف الذي على استعداد أن يضحّي دائمًا، أن يتنازل دائمًا، هناك أشياء لابُد أن تعاتب عليها، أن تفهمها، أن لا تسامح مباشرة، حتّى في الحبّ، القوّة ضرورة من أجل الحفاظ على الحبّ من الخذلان والإنكسار، التنازلات الدائمة والتضحيات تجعل العلاقة هشّة، سهلة الكسر جدًا.”
– – – – – – – – –
“بعضُ البشر لفرط حبّنا لهم؛ يكونون -كحالة خاصّة ونادرة- خارجَ نطاقِ التقييمات العاديّة، فمهما جرّح وأساء وتعدّى وظلم، يظلُّ في تلك المنطقة الآمنة، مع الذين لا خوفٌ عليهم ولا هم يحزنون، لا يضرّهم ما فعلوا أبدَ الدهر، “وتبقى كما شاء لي حبُّنا أن أراك”..
– – – – – – – – –
السرية في جميع أمورك وعلاقاتك أكثر عمقًا وراحة، خاصةً في الحُب؛ من هُم حولك يجهلون سبب شرود ذهنك؟ تبسّمك المفاجئ؟ لمن تكتب؟ ما الذي تبحث عنه عينيك باستمرار؟ من الشخص الذي يملأ حياتك نعيمًا؟ كل ما هو بعيد عن أعين المتطفلين لذيذ جدًا.
– – – – – – – – –
“هل شعرت بأنك تريد أن تسحبهُ لداخلك بأكمله حين يمدّ يده للسلام؟”
– – – – – – – – –
“عندما تحُب شخصًا ويكون الحظ بخيلًا باللقاءات بينكما، ثق بأن حُبك لهذا الشخص سيكون أعمق من حب شخصين يلتقيان كل يوم، حين نلتقي بمن نحب بقلّة، فإن جنوننا بهم يزيد، نحافظ على القميص الذي التصقت به رائحة من نحب حتى اللقاء القادم، ونتذكر كل كلمة ونفس ونحن بجانبهم وقد نحلم بذلك اللقاء”
– – – – – – – – –
أمل السويدي تقول: “أحبّ من يحبني. أشعر بأن أعظم ما نحصل عليه هو الحبّ. الحبّ يرمم الخراب ويزهر الورد في الحطام، يُطيّر الحَمَام ويأتي بالأغنيات والأصدقاء.” وأتّفق
– – – – – – – – –
“أحب أن أتأمل عيون الناس وهم يتكلمون عن شخص يحبونه، تستحضرني دائمًا عبارة غادة السمان: ولم أقع في الحُب! لقد مشيتُ إليه بخطى ثابتة، مفتوحة العينين حتى أقصى مداهما.”
– – – – – – – – –
لا شيء يوازي جمال فترة الإعجاب التي تكون ما قبل الحب. وكأن هذه العبارة تشير إلى ذلك: “كشجرتين يمرّ بيننا الناس ولا يعلمون أن جذورنا تتعانق”.
– – – – – – – – –
“أنا أكره الحرب الصامتة، أُفضّل أن نتبادل الشتائم والكلمات الغير موزونة والجارحة أيضًا على أن يتسع شقّ الصمت حتى يخرج الحُب من القلب.”
– – – – – – – – –
“إذا كنت قد أحببت الشخص الخطأ إلى هذا الحد..
فإلى أي مدى ستحب الشخص الصحيح؟”
– – – – – – – – –
“والحُبّ في صورته الحقيقية هو ألا تزيدك معرِفة مواطن ضعف من تحب إلّا رغبةً في ستر ضعفه، ولا يمنحك كشف خوفه إلا سعيًا لدرءِ خوفه، وأن يكونَ يسر قلبك باب سكينته، وصبر روحك متكأ حمقه، وإيمانك به آخر مسارات سعيه وأول موئِله”.
– – – – – – – – –
“أن يُحبك أحدهم للحدّ الذي تشعر به بأنك تزداد جمالًا كل يوم بسبب هذا الحب.”
– – – – – – – – –
“أردت كتابة فكرة مطولة عن أن ما يعين الإنسان على تحمل قساوة الحياة والأيام ليس قوته بل وجود الحب (أيا كان نوعه) في حياته، وأردت تدعيم ذلك بنظريات فلسفية وحِكم.. فوجدت أبا فراس الحمداني قد قالها قديما بمنتهى الاختصار والبساطة:
إذا صحّ منك الود، فالكل هيّن
وكل الذي فوق التراب ترابُ.”
– – – – – – – – –
“أنا أؤمن بالعلاقة الروحية وأفهمها جيدًا، وقد يكون أول علامات ظهورها هو التخاطر.”
– – – – – – – – –
“لا يمكنك أن تؤثر في شخص لا يهتم بك، إنه لا يراك، لا يرى كل محاولاتك تلك التي تفتعلها لتجذبه، ولا يرى كيف تحزن بعدها ولا كيف تعاقب نفسك ولا يشعر بمئات القرارات التي تتخذها بشأنه وبشأنك معه، أنت تسرف في الظهور على أرضه ولكنه لايهتم، ولا يرى.”
– – – – – – – – –
“أسوأ العلاقات هي التي تخرج منها وأنت تشعر بالذنب لأنك اهتممت كثيرًا وسألت دائمًا وأعطيت كل ما لديك، العلاقات التي تجعلك تشعر بأنك كنت تفعل كل هذا لشخص لا يهتم وأنك ناقص ولا تستحق الحب والاهتمام، أنك تعاني من خطبٍ ما يجعل الآخر لا يريدك كما تريده أنت. هذه هي العلاقات التي تدمّرك”
– – – – – – – – –
“لستَ مُلزَمًا بإجبار نفسك على من لا تجد بينك وبينه لغة تفاهم مشتركة، من لا يناسبك وعالمه لا يتقاطع مع عالمك، ليس شرطًا أن يكون سيئًا لكنك ببساطة لا تجد الانسجام معه، واعلم بأن الحياة مليئة بمن تنشرح روحك لهم، وتكون كما أنت معهم.”
– – – – – – – – –
تروق لي علاقة الشخص القريب البعيد. الذي لن يحاسب على الغياب وحين نلتقي نتعانق من شدّة الشوق دون مَلامة.
– أمل السويدي.
– – – – – – – – –
“- هل تؤمنُ بالتوأم الروحي؟
– إن كان التوأم الروحي هو الشخص الذي أُفكّر بِهِ ليلًا ونهارًا، الشخص الذي أفكاره مماثلةً لأفكاري، الشخص الذي إذا غابَ غابت روحي معَه وإن تواجد أشعُر بالسعادة الغامرة، فنعم، أؤمن بالتوأم الروحي، أؤمن بذلك الإنسان.”
– – – – – – – – –
.
اقرأ أيضاً: اقوال عن الحب
.
هل ساعدك هذا المقال؟ .. شاركه الآن!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقك !