الرئيسية » قوانين حياة من القرآن » بوستات عن عقوق الابناء للوالدين

بوستات عن عقوق الابناء للوالدين

بواسطة عبدالرحمن مجدي
95 المشاهدات
حقوق الابناء على الاباء - العلاقة بين الاباء والابناء

1- بوستات عن عقوق الابناء للوالدين

ماداموا ضدك فهم ليسوا أولادك. ما الصعوبة في فهم هذة المعادلة؟
هم من طينة أخرى. كفاية أنك أنجبتيهم وربيتيهم ولم يعد لهم شيئ عندك.

الأمهات والآباء إلى حد الآن لم يدركوا هذة الحقيقة، وهي أن البشر الذين خرجوا للحياة عن طريقك ليسوا بالضرورة أولادك. أرواحهم، سلوكهم، مواقفهم، مشاعرهم، إعتداءآتهم كلها تعني أنهم ليسوا أولادك. ليسوا تابعين لك.

أقصى ما تستطيع فعله هو توفير الأكل والشرب السكن لهم حتى يبلغوا الثامنة عشرة من أعمارهم أو الواحدة والعشرين ثم تتخلص منهم. تعلمهم الحياة وتؤدبهم فإن عادوا كان بها وإلا فلا تحزن عليهم.

قَالَ يَا نُوحُ إِنَّهُ لَيْسَ مِنْ أَهْلِكَ ۖ إِنَّهُ عَمَلٌ غَيْرُ صَالِحٍ ۖ فَلَا تَسْأَلْنِ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ ۖ إِنِّي أَعِظُكَ أَن تَكُونَ مِنَ الْجَاهِلِينَ (46)

عندما يعاديك أولادك فهذة إشارة لك لتفهم. لا أحد يستطيع التأثير عليهم إلا بما تحمله نفوسهم والتذرع بصغر السن ليس إلا خداع للنفس.

صغر السن يعني الإختيار الحر. روحه تخبره بمصلحته فيتجه لها.

كل يوم تأتي أم تشتكي أولادي أولادي. النهاية دائما أن أولادها هم من يعتدي عليها ويطردها ويسمعها أقسى الكلام ولكنها تبقى متشبثة بالأمل الكاذب ثم تصبح تابعة ذليلة لهم مدى حياتها.

سمعت من هذا الهراء الكثير عبر السنوات وما عادت الشكوى والأعذار تعني لي شيئا لأن النتيجة دائما واحدة واضحة. ليسوا أولادك.

2- ليسوا أولادك!

قد تستغربون من اليقين الذي أتحدث به ولكن فعلا مرارا وتكرارا ومن حالات كثيرة عبر الوطن العربي ومن قضايا تعاملت معها شخصيا في الإستشارات وبعد بذل كل جهد لسنوات في بعض الحالات، أصل لنفس النتيجة وهي أن الأولاد الذين يتمردون على والديهم وهم صغار يستمرون في ذلك ويتحولون إلى خبراء في إبتزاز والديهم أو أحدهما.

الأمهات خصوصا تتقطع قلوبهم على أولادهم ويحاولون كل ما في وسعهن دون فائدة ولا تنفع مع الولد أو البنت أي وسيلة. في الحالات القديمة التي إستمرت الأم في متابعة ولدها أو بنتها ومحاولة إسترضائهم تحولوا إلى مستبدين في العائلة يعيثون فسادا في بقية الأخوة والأخوات عادة بدعم الأم التي تحاول بشتى الطرق إبقاء ذلك الولد بالقرب منها.

أحيانا يعتدون على أمهاتهم وأحدهم تسبب في وفاة أمه بأن قطع عنها العلاج والأدوية إلى أن تدهورت صحتها وماتت. وعندما سألوها قبل وفاتها ردت بأنها تعلم بنهايتها على يده.

الأبناء الذين يعتدون على آبائهم وأمهاتهم ويلقون بهم إلى الشارع ليسوا إلا صنيعتهما. نعم تبدو المرأة خصوصا حزينة ومغلوب على أمرها تفطر الفؤاد لكنها هي التي صنعت ذلك الفرعون، لذلك لا أتعاطف معها.

الناس تأتي إلى نهاية القصة ويقولون مسكينة ولدها فعل بها كذا وكذا أو مسكين أولاده رموه في دار المسنين ولا يزورونه لكن في الحقيقة السبب هما الأب والأم. المجني عليه هو الجاني الأول.

عارف الدوسري

اقرأ أيضاً:
ما معنى بر الوالدين
بر الوالدين عند العربان
حكمة عن بر الوالدين
طاعة الوالدين – طاعة الزوجة لزوجها
وبالوالدين إحسانا – الاحسان الى الوالدين
طاعة الوالدين من طاعة الله – حدود طاعة الوالدين
تفسير اية وقضى ربك الا تعبدوا الا اياه وبالوالدين احسانا
بر الوالدين – طاعة الوالدين بعيداً عن حياتك الشخصية
الشرك بالله في طاعة الوالدين – أحد أكبر مصائب الوطن العربي

هل ساعدك هذا المقال؟ .. شاركه الآن!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقك !