الرئيسية » خواطر » خواطر جميلة » خواطر جميلة جدا وقصيرة عن الحياة

خواطر جميلة جدا وقصيرة عن الحياة

بواسطة عبدالرحمن مجدي
2346 المشاهدات
خواطر جميلة جدا

1- خواطر جميلة جدا وقصيرة

طمأنينة للقلب، وسكينة للروح.
– – – – – – –
“أختي وإن طال الزمان حبيبتي
ورفيقتي في الحزن والضحكاتِ”
– – – – – – –
مقولة اليوم:
“الراحل دون سبب لا يؤتمن؛ لا يؤتمن وإن عاد”.
– – – – – – –
“إنّي لأخجلُ من ذنوبي كلّما
مدّ الودودُ حبالَ نعمتهِ إليّ”
– – – – – – –
“ستزوركم أفعالكم، فلا تُفجَعوا منها.”
– – – – – – –
“لكنني اليوم أكثر جرأةً على إزاحة الأعِزاء من منزلتهم برفق.”
– – – – – – –
“الدار ليست بالبناء جميلةٌ
إن الديارَ جميلةٌ بذويها.”
– – – – – – –
“من لم يكن نورًا لنفسه لن تسعفه كل أضواء الكون”
– – – – – – –

“لا حياة لمن يظل واقفًا على الضفاف، خائفًا من الأمواج والأعاصير، الحياة لمن يتحرك، يُقدِم، يُقبِل، يخوض، يتعثر، ينهض، يصبر، حتى يظفر أخيرًا.”
– – – – – – –
“بعد أن مرتني أيام عِدة على وتيرة متواصلة من القلق، علمت أن أمتع أيام المرء في طمأنينته.”
– – – – – – –
أعزّ ما في الدنيا العائلة وما دون ذلك هَيّن
– – – – – – –
لعلّ الله يأمر اليوم بـ﴿كُنْ فَيَكُون﴾.
– – – – – – –
“خيرًا تعمل، سترًا تلقى، أجرًا تلقى، فرجًا تلقى، قد ينسى الناسُ ولكنَّ اللهَ لا ينسى”
– – – – – – –
“لا شيء يُعادل فكرة أن تكون ممتلئ بنفسك، ومُحاطًا بالأشياء التي تُحب، غارقًا في عالمك الصغير”.
– – – – – – –
“الخصوصية قوّة، الناس لا يمكن أن يُفسدوا شيئًا لا يعرفونهُ”
– – – – – – –
“العُزلة عن توافه الأمور عِزّة”
– – – – – – –
يا الله على صورة الحُب في الحديث القدسي: “وإن أتاني يمشي أتيته هروله.”
– – – – – – –
“وإنّ الأختَ في الدنيا شـفاءٌ
كشهدٍ سالَ مختـلفًا وصافي”
– – – – – – –
“هو الرحمن جابرُ كلّ قلبٍ، لطيفٌ بالمسرَّةِ والبَلاءِ”.
– – – – – – –
“كان يؤذيني أن أكون دائمًا في موضع من يشيح بنظرته متغاضيًا، ليحفظ الود.”
– – – – – – –

“ليس كل من يواسيك لا جرح عنده، ولا كل من يعطيك يملك أكثر منك، الإيثار ليس إيثار متاع ومال فحسب.. قد يشاطرك أحدهم آخر زاده من الصبر ويهبك ما تبقى في قلبه من أمل ويقتسم معك آخر إبتسامة قبل أن ينفرد بحزن طويل.. فأحسِن إستقبال الود فإنه ثمين.”
– – – – – – –
“إنك حظي الأعظم وصديقي الأحب، ودائمًا كُنت ومازلت بالنسبة لي بمثابة “لا بأس” تتشكل على هيئة إنسان!”

2- خواطر جميلة جدا عن الحياة

“دائمًا أحب استشعار فكرة أن الأمور كلها بيد الله. مهما بدا لنا من سطوة أو قوة تأثير بعض الأشخاص على مُحيط حياتنا في مختلف المجالات. الله سبحانه الملجأ ولا قوة تفوق قوته، ولا عزم يفوق عزمه، وما أراد يكُن، وما لم يُرد لن يكُن.”
– – – – – – –
“إنهُ اللطيف، يُغلِق عنك بابًا ويفتح لك أبوابًا أخرى أكثر سِعَة، ويأخذ منك من جهة ويعطيك من جهات أخرى أكثر وفرة وغِنَى، ويبعد عنك أشخاص أو أشياء ظننتها في صالحك ويُقرِّب ما يليق بك ويرتقي بك أكثر من الأولى، هو الذي يُدبِّر أمرك بحكمته، ويكفيك قوله: “فإنّك بأعيننا”.
– – – – – – –
“لا أفهم بشكل سريع،أفهم بعد أن تنتهي القصة،وينفض الناس،وتمر أيامًا طويلة وربما سنوات،في لحظة ما،ربما بعد الظهيرة،وأنا أشعر بالرغبة في ري عطشي أو إغماض عيني عن الضوء الساطع للشمس،أو الهرولة باتجاه إحدى الحجرات الباردة،يظهر كل شيء، كاملًا،في الوقت غير المناسب،واضحًا أكثر من اللازم”
– – – – – – –

قرأت جملة جميلة جدًا لسيدنا عُمر بن الخطاب -رضي الله عنه- يقول فيها: “إن العطاء ليس مالًا فقط، وإنما نحفظ الماء في الوجوه، ونطيّب الخواطر، ونراعي الكرامات، فإن إراقة ماء وجه إنسان كإراقة دمه”.
– – – – – – –
“إنها لعافية أن ينشغل المرء بنفسه، بأفكاره، بأحلامه، أن يكون وقتهُ ضيق لا يتسع للتفتيش عن الآخرين.”
– – – – – – –
“صبرّ الأخت الكبيرة يحتاج الكل يتعلِّم منه لِـ عظمته، شكرًا لكُّل أخت كبيرة وشكرًا لإنها هي الحضّن الدائم لأخواتها في حال مالت قلوبهم، يا حلو قلبها”
– – – – – – –
أحبّ أبدأ يومي بهذا الدُعاء العظيم: “اللهُم افتح بيني وبين رزقي وسعادتي وتوفيقي فتحًا مبينًا وأنت خير الفاتحين واجعلني مُوفقًا مُسددًا مُباركًا أينما سرت.. اللهُم افتح لي مغاليق السماوات والأرض وسخر لي المحبة والبركة والجمال وكل من تولى أمري واجعلني خفيفًا طيبًا أينما نزلت”.
– – – – – – –

متخيلين يا جماعة إن نبيّنا -صلى الله عليه وسلم- في مرة من المرات راح يواسي طفل عشان عصفورته ماتت! الدنيا كلها بشوية حنيّة والله!
– – – – – – –
أنا يبهرني الشخص اللي عنده مشاكل وضغوطات وقادر يعيش حياته وكأن مافيه إلا العافية

3- خواطر جميلة وقصيرة عن الحياة

“تُبهرني المُراعاة، تُعجبني الرَحمة، توسع علي الأُلفة، تؤنسني الرحابَة، تُدهشني المسافات التي تقطعها كلمة، تُغيرني المحبة، وتنتشر في أيامي البهجة التي تُخلفها التصرفات اللّينة.”
– – – – – – –
“أحسّ بأن الله لمَّا وضع صلاة الوتر بآخر الليل وبآخر اليوم كان قاصدًا بأن صلاة الوتر ترمِّم سوء اليوم، ترمِّم روح عبده الضعيف، تجدِّده ليومٍ آخر، تطبطب عليه من سوء الأحداث، والأشخاص.. تجعله يُفرغ ما بداخله على سجادته ويذهب لينام خفيفًا مُطمئنًا، وقويًّا ومُحسنًّا بالله!”
– – – – – – –
“لقد دربت نفسي على التغاضي وقد كنت أُشبه الفتيل في سرعة اشتعاله وتبنّيت الصمت عِوضًا عن حدة اللجب وآثرت الرضا بمرتبة المستمع على انتصار آخر من يتكلم؛ ما لا يُمكن حله بالحديث فالسكوت عنه فضيلة.”
– – – – – – –

”من مُذكّرات أب ؛ أبنائي يعرِفون ما أُريد عندما أتحدث، ابنتي لا تحتاج إلى ذلك؛ هي فقط تنظر إلى عَينَيّ وتعرف ما أريد.”
– – – – – – –
“خلف كل امراة عظيمة، انكساراتها، ومعاركها، وخوفها، وصمتها، وأحلامها، وطموحاتها، وحقيقتها، ونفسها”.
– – – – – – –
“هل تعلم أنّ السكوت أحيانًا قد يدل على الاشمئزاز وليسَ الرضا؟ على التعب وليس التقبُّل؟ بل قد يدل على الشفقة والتعاطف مع لوزتك الدماغية المعطوبة. صدّقني دلائل السكوت أكثر من شعر رأسك، فهل تدرك احتماليّة هذه الدلائل؟”
– – – – – – –

”أبي.. أتمنى لو أنني أستطيع أن اخبرك بخوفي عليك من الحزن ومن الخسارات وأني أستمد منك القوة ويؤلمني أن تضعف، أخاف عليك من حزن الدُنيا ومن فجائعها الصغيرة، أخاف على قلبك أن يكسر وأخاف على صدرك أن يشعر بالضيق وألا يكفيك قلبي لتكون بخير، أنا لا أملك من أمري إلا أن أحبك وحدي.”
– – – – – – –
أحترم كل شخص إلى الآن محافظ على رقّته الداخلية، اللي ما يحاول يخدش طمأنينة إنسان آخر أو يتعمّد أذاه.
– – – – – – –
عبدالله
.
اقرأ أيضاً: خواطر جميلة
اقرأ أيضاً: خواطر جميلة ورائعة
اقرأ أيضاً: خواطر جميلة جدا وقصيرة
اقرأ أيضاً: خواطر جميلة وقصيرة
اقرأ أيضاً: خواطر قصيرة معبرة عن الحياة

هل ساعدك هذا المقال؟ .. شاركه الآن!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقك !