الرئيسية » الذات » كيف تغير حياتك » سيكولوجية المرأة في علم النفس

سيكولوجية المرأة في علم النفس

بواسطة عبدالرحمن مجدي
119 المشاهدات
اقوال عن المراة

1- سيكولوجية المرأة في علم النفس

مقياس المرأة الوحيد هو نفسها وكأنه لا يوجد ٧ مليارات إنسان على وجه الأرض ولا تكترث لإختلاف الثقافات والبيئات فمقياسها هو ظروفها.

تستطيع نقاش المرأة حول أي شيئ في هذا العالم وستجد بأنها تفهم جيدا وتحاورك بكل عقلانية وتضيف للحوار نقاط مهمة قد لا تخطر على بالك، لكن إبتعد تماما بعد المشرق عن المغرب عن أي حديث يتعلق بالمرأة حتى لو كان في التاريخ القديم لبداية ظهور الإنسان لأنها سترى نفسها جزء أساسي من القضية.

لا يهم أن القصة حدثت قبل ١٢ الف سنة فهذا تأكيد على ظلم المرأة الذي إستمر للآن أو هو دليل تفوقها منذ ذلك الحين. مقياسها للأحداث يدور حول ماذا لو كانت هي في نفس الموقف، ماذا يعني هذا وكيف ستتصرف ثم كيف ستشعر؟

من مشاعرها ستحدد موقفها من الحديث ومنك وكن حذرا جدا إن شعرت شعورا سلبيا لأن هذا سينعكس عليك مباشرة حتى لو كان الكلام يدور حول أحداث لأشخاص آخرين.

عندما تتفق معك المرأة أو تنكر حديثك فهي لا تعبر بالضرورة عن الموقف نفسه على أرض الواقع وإنما لتبعد الشبهة عن نفسها. تقول إمرأة فعلت كذا وكذا، وسترى الرد أن هذا مستحيل أو غير منطقي أو ربما لها ظروف أو لم أسمع بهذا من قبل أو لا تعمم، والقصد ” أنا بريئة من هذا الكلام ” تتخذ وضع الدفاع عن نفسها مع أن الحدث لا يخصها وإنما يخص إمرأة أخرى تماما قد تعيش ظروفا مختلفة لا تنطبق عليها بالمرة.

2- كيفية التعامل مع المرأة في علم النفس

في مثل هذة الحالة أفضل ما يمكنك القيام به هو تخفيف الموضوع أو الإنتقال للحديث عن شيئ آخر لا علاقة له بعالم المرأة. في البيت خصوصا أترك لها المجال لترتكب الأخطاء وتتعرض للخسارة قبل أن توجه لها أي نصيحة.

نصائحك تعتبر إعتداء عليها ولذلك إنتظر حتى تتعرض إلى حادث لتدرك المعنى. هكذا تتعلم المرأة على ما يبدو. يجب أن تخسر قبل أن تنصت لك، ليس لأن كلامك به خطأ ولكن لأنها تعتبر توجيه أي نصح أو إرشاد كإعتداء مباشر من الرجل.

إسمح لها أن تخطئ وتتعلم من أخطائها وإمنع الكلام عن أي شيئ له علاقة بعالم المرأة وستجد بأنك تعيش حياة هادئة جدا إذ لا يوجد ما يمكن الحديث عنه لأنها في الغالب لا تكترث لعالمك ولا تعلم عنه شيئا إن لم تكن قد درست نفس التخصص. ما عدى ذلك لا يوجد رابط حقيقي بينك وبينها. هي فقط زوجتك ليس إلا.

وإن لم تكن زوجتك فعلى الأرجح لا يوجد ما يمكنكما الحديث عنه ما لم تكن علاقة حب تجمعكما.

بإختصار، لا يوجد رابط حقيقي بين الرجل والمرأة يستحق الحديث عنه إلا ربما حديثها عن مشاكلها.

عارف الدوسري

اقرأ أيضاً:
الفرق بين الرجل والمرأة في التفكير
الرجل القائد هو قائد المرأة لا سيدها

هل ساعدك هذا المقال؟ .. شاركه الآن!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقك !