الرئيسية خواطركلمات رائعة عبارات جميلة جداً أعجبتني

عبارات جميلة جداً أعجبتني

بواسطة عبدالرحمن مجدي
522 المشاهدات
عبارات جميلة وقصيرة عن الحياة
جنة الأرض هي شيء من أختيارك، لا مكان يجب أن تعثر عليه.
“واين داير”
– – – – – – – – – – – –
كم بقي لنا من الحياة لنضيعه؟، كثير من الحب وقليل من الجنون لا يؤذيان أحدا.
“واسيني الأعرج”
– – – – – – – – – – – –
أتمتم في أذنيه، (قاوم، لاتتخلَ عنّي الآن) فما يزال هناك متسع للحنين وللحياة.
“واسيني الأعرج”
– – – – – – – – – – – –
قدم المرء يجب أن تكون مغروسة في وطنه، أما عيناه فيجب أن تستكشف العالم.
“جورج سانتيانا”
– – – – – – – – – – – –
‏كلّ منا له طريقه الخاص
وطريقته في المسار
فإذا اخترت طريق ما وسلكته
وشعرت بالسوء أو لم يعجبك لأيّ سبب،
فإذا تركته،
لا يعتبر ذلك تراجعًا أو استسلام كما تعتقد
اتركه بغض النظر عن المسافة التي قطعتها،
وما دمت غير مرتاح للرحلة،
فأنت غير مجبر على إثبات شيء للوهم،
لأن إحساسك على حقّ دائمًا.
“جمال حسين علي”
– – – – – – – – – – – –
الجمال هِبة الله فليس لامرأة فيه عمل، ولكن العجيب أن أكثر ما يكون من عمل المرأة هو في إفساد هذه الموهبة، كأن الجمال غريب حتى عن صاحبته، تُفسِدها بالجهل إن كانت جاهلة، وتُفسِدها بالعلم إذا كانت عالمة، وتُفسِدها بِلا شيء إذا كانت هي لا شيء.
“مصطفى صادق الرافعي”
– – – – – – – – – – – –
الرحمة أعمق من الحب وأصفى وأطهر، الرحمة فيها الحب وفيها التضحية وفيها إنكار الذات وفيها التسامح وفيها العطف وفيها العفو وفيها الكرم، كلنا قادرون على الحب بحكم الجبلة البشرية وقليل منا هم القادرون على الرحمة.
“مصطفى محمود”
– – – – – – – – – – – –
لا يوجد معنى كوني هائل للجميع، هنالك فقط المعنى الذي يهبه كلٌ منّا لحياته، معنى منفرد، أحداث منفردة.
“أناييس نن”
– – – – – – – – – – – –
عَجِبْتُ منكَ ومنّي
يا مُنيَةَ المُتمَنّي
أدنَيْتَني منكَ حتى
ظَنَنْتُ أنَّك أنّي
وغبتُ في الوجدِ حتى
أفْنَيْتَني بِكَ عنّي
يا نِعمَتي في حياتي
وراحَتي بعدَ دَفْني
مالي بغيرِكَ أُنسٌ
إذ كُنتَ خوفي وأَمْني
يا مَن رياضُ معانيهِ
قد حَوتْ كلَّ فَنِّ
وإن تَمنَّيْتُ شيئاً
فأنتَ كلُّ التَّمَني
“الحسين بن منصور الحلاج”
– – – – – – – – – – – –
تنمو العزيمة بينما نكتشف فلسفة حياتنا، ونتعلم أن ننفض الغبار عن أنفسنا بعد تعرضنا للرفض وإصابتنا بخيبة أمل، ونتعلم أن نميز الفرق بين الأهداف المتدنية المستوى التي يجب التخلي عنها بسرعة وتلك الأهداف العالية المستوى التي تتطلب عنادا أكبر، قصة النضوج هي أننا نطور القدرة على الشغف والمثابرة الطويلي الأجل كلما تقدمنا في السن.
“أنجيلا داكوورث”
– – – – – – – – – – – –
يجب ألاتخاف، ألا تكبح نفسك، ألاتكون بخيلاً مع أفكاركَ ومشاعرك، إنها حقيقة بأن الخلق والإبداع لايأتي إلّا من فيض، لذلك يجب عليك أن تتعلم استيعاب نفسك، أن تتشربها، أن تكون قادراً على تغذيتها، ألا تكون خائفاً من الامتلاء، إن شعور الامتلاء كالموجة العارمة، ذاك الذي يحملك، ويدفع بك بقوة نحو التجربة، اسمح لنفسكَ أن تتدفق، أن تفيض، اسمح لحرارتك أن ترتفع بكل الامتدادات والقوى، شيءٌ ما يولدُ دوماٌ من الفيض.
“أناييس نن”
– – – – – – – – – – – –
لا تفقدْ الثقةَ أو الأمل، عِدْ نفسَكَ أنك ستكون قصةَ نجاحٍ، وأعِدُكَ أن كُلَّ القوى ستتَحِدُ مِن أجل معاونتِكَ؛ قد لا تشعرُ بِهذا الْيَوْمَ أو حتى لوقتٍ طويلٍ، لكن كُلّما طالت المدةُ كانت جائزَتُكَ أكبرَ.
“جورج برنارد شو”
– – – – – – – – – – – –
يغسِل ضوءُ الصبَاح السّاطِع كُلّ رُكنٍ مِن أركَان العالَمِ دُون مُقابِلِ.
“هاروكي موراكامي”
– – – – – – – – – – – –
في هذا المكان حكايات البشر لا تنتهي في حديث مستمر مع رب البشر، ففي قلب كل منا حكايات يريد أن يبوح بها إلى الله، أخطاء يطلب عنها التوبة والعفو، وأمنيات يسعى ليراها محققة، ونعم يشكره عليها ولحظات روحانية يعيشها في ملجأ من تقلبات الحياة، وتساؤلات يبحث عن إجاباتها، الكل منفرد بنفسه يحكي قصة دنياه وأحيانا آخرته، يسرد أمنياته ويطرح أسئلته، الكل بلغته ولهجته وثقافته ومفرداته حتى بعينيه وصمته، هنا كان القلب يتحدث والله سميع بصير مجيب، كما يقول محمد بن إدريس الشافعي “إذا تخلى عنك الناس في كرب، فاعلم أن الله يريد أن يتولى أمرك”، لكن ماذا لو عشنا هذا التسليم في كل أمورنا! بكرب أو دون كرب، تخلى عنا الناس أو اصطفوا بجانبنا، لأن لا أحد يغني عن الله فهو سبحانه موجود في كل مكان وكل حين، كما قال تعالى في سورة غافر “ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ ۚ “.
– – – – – – – – – – – –
نحن لا نعلم أي أرض وأي قلب وأي قرار هو خير لنا، لكننا نوقن ونُدرك أن الخيرة فيما اختاره الله لنا.
“محمد متولي الشعراوي”
– – – – – – – – – – – –
صامويل سمايلز مثال رجل العصر الفيكتوري الصارم، ظهر كتابه “مساعدة الذات” عام 1859 وبه تقنيات فكرية وأخلاقية للرجل النبيل لإيمانه أن “الرجل النبيل يصنع نفسه، ولايولد نبيلا في الفطرة”، منها الصحبة التي ترافقها عنها يقول “إن التعامل مع الأخيار لايعجزنا عن اكتساب ماهو خير، هكذا نحمل معنا بعض تلك الخيرات، مثلما تحمل ملابس المسافرين أريج الزهور والشجيرات التي مروا عليها”.
 
لذا تَكشف لي أن من عظائم النعم التي أعيشها امتنانا ولن أوفي الله الشكر عليها، وجود الصحبة العميقة في حياتي، الجميل في تلك الصحبة هو ما أسميه “الوجود الروحي” لأنهم لا يحاكون ماهيتك الخارجية بل ما يوجد داخلك إنما كل منهم بعمقه وهذا ما لايمكن وصفه، هذه الصورة قبل سنة تقريبا التقطتها صديقتي المقربة بينما كنا نعمل معا في نفس المكتب، والتي تعودت أن تفعل ذلك بكل عفوية في أغلب الصباحات دون أن أعرف أنها تفعل، عندما أرى هذه الصورة اعتبرها نوعا من الحب، قراءة غير لفظية لأجمل مافيك، كأن من يصور يقول (هناك جمال يستحق أن يجمد في صورة)، كذلك تعبير منها (صديقتي) على أن تلك اللحظات ثمينة ولا تُقدر بثمن، شكرا لصديقتي الحبيبة ولكل الصداقات العميقة في حياتي.
– – – – – – – – – – – –
أتعلم لوكنت بقربي الآن؟
 
لكنت ضممتك إلي بكل ما أوتيت من عشق وشوق إليك،
ووضعت رأسي على قلبك الذي لطالما أدمنت هواه حد الثمالة! وسألتك بوجع هذه الأرض وما حوت:
 
بربك لمَ أبعدتني عنك؟
نجلاء حسن”
– – – – – – – – – – – –
ماهي أغنيتك التي ستُسمعها العالم اليوم؟
كيف ستختار أن يسطع نجمك هذا المساء!
هل ستكون السماء كافية بالنسبة لك؟ لا أعتقد
 
مهما يكن موقعك على هذه الكرة الأرضية، عملك أو ماتفعله، طموحك أو أحلامك كن متيقنا بأن لك أهمية كبيرة في هذا العالم، في حياة شخص أو عدة أشخاص أو كائن أو كيان ما أو مجال ما، هناك لا يمكن إلا أن تكون كما أنت لتكون المطلوب.
“You’re a roket star”
\==
لاشيء أكثر أهمية من الإنعطاف نحو الداخل، والإرتباط بجوهرك الحقيقي، هنا يكمن السحر، ومن هنا تحدث المعجزات وتبدأ التجليات، الدخول “إليك” بانتظام سوف يقودك إلى نهاية طريق “النعمة”، ومامن جواب آخر.
“ميليسيا أمبروزيني”
– – – – – – – – – – – –
لماذا أنتِ؟
لماذا أنتِ وحدك؟
من دون جميع النساء
تغيِّرين هندسةَ حياتى
وإيقاعَ أيّامى
وتتسلّلين حافيةً
إلى عالم شؤونى الصغيرة
وتُقفلين وراءكِ الباب
ولا أعترض
 
“نزار قباني”
– – – – – – – – – – – –
.
.
هل ساعدك هذا المقال؟ .. شاركه الآن!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقك !