الرئيسية الحباقوال وحكم عن الحب عبارات جميلة عن الحب والعشق

عبارات جميلة عن الحب والعشق

بواسطة عبدالرحمن مجدي
932 المشاهدات
احلى وارق كلام عن الحب والعشق
“راضون منك بنقطةٍ فابعث بها
إن النقاط من الحبيب كتابُ.”
– – – – – – – – –
“أول الحب أن تحبّه لشيءٍ فيه.. وآخره أن تحبّ الأشياء لأنها فيه.”
– – – – – – – – –
“أحبّ فكرة أنك نهاية المطاف، لسنا على وفاق في كل شيء لكنني أراك بوضوح رغم تعقيد المسافة وغياب الحديث، حبيبي ومئابي وجناحي على الأرض.”
– – – – – – – – –
“أحبّك بكل الهمجية الكامنة في النفس البشرية، لا أستطيع وصف الأمر بطريقةٍ أصدق.”
– – – – – – – – –
قرأت نصًّا باهِرًا يقول:
“الأشخاص الذين يتم خِداعهم مرارًا وتكرارًا هم يعرفون، يعرفون أنه بهذا الموقف يتم خِداعهم، يعرفون بأنهم يُجرحون، يتم استغفالهم، ومع ذلك يستمرون بالحب، بالغفران، ليسوا مغفلين.. إنما من الصعب، أن ينسلخ المرء عن طبيعته..”
– – – – – – – – –
“أتمنى أن أقابل شخصًا يُشبهني، شخصًا لا يُحب الخِصام، يُغفر الأخطاء سريعًا لا يرحل بسهولة، يقدم كل شيء في سبيل إسعاد من يُحب.”
– – – – – – – – –
“حسبك من الدّنيا قلب تأوي إليه في ضعفك، فينفث فيك من حبّه وحنانه واحتوائه؛ حتّى يُخيّل إليك أنّك أقوى أهل الأرض، وأنّ الدّنيا بما فيها لا تقدر عليك؛ لأنّ أحدهم يعرف كيف يحبّك.”
– – – – – – – – –
“ومع أنها قوية جدًا إلا أن فيها من الرّقة واللُطف أضعاف قوتها، كانت على استعداد دائم أن تمنح روحها وقلبها وما تملك لأجل من تُحب، أكبر حُضن دافئ وبيت آمن والسند الذي لا يميل مهما أُسند عليه من الأثقال.. هكذا كانت دائمًا.”
– – – – – – – – –
“أعرف أنك رغم كل شيء.. لم تكن تدرك إلى أيّ مسافةٍ كنت أحبّك.. وكيف أنّ حبّك كان هو الشيء الوحيد الذي يبقيني على قيد انتظار يوم آخر.. وأن وجودك في هذه الحياة لم يكن شيئًا عاديًا.. وأنك بكلمة [أحبك] فقط كنت تصالحني مع كل السوء في هذا العالم.”
– – – – – – – – –
“إنّ الله إذا أحب عبدًا أنار بصيرته، ولا تستنار البصيرة إلا بالحزن فعندها يرى المرء حقيقة كل شيء، حقيقة نفسه، وحال قلبه وصحبته وأهله، حقيقة الدنيا على حالها، فيجعل الله من كل ذرّة حزن في نفس العبد نورًا يضيء به بصيرته حتى يدرك هوان الدنيا برغم جمالها وحقيقة الأشياء..”
– – – – – – – – –
“من يحبّك لا ينسى الوعود الصغيرة، الوعود الكبيرة كل الناس لا تنساها، أما هوامش الطلبات والوعود لا يذكرها إلا مُحبّ.”
– – – – – – – – –
“تذكر دائمًا أن الشخص الذي أحببته وتعلقت به لم يكن مختلفًا، بل كان الشعور استثنائيًا.. الأشخاص الذي نحبّهم قابلين للتكرار، جميعهم دون استثناء، الشيء الوحيد الذي لا يقبل أن يتكرّر بنفس الدهشة هو وقع الشعور .. شعورك بالحب، ليس لأجل شخصياتهم أو ابتسامتهم التي قد تُرضيك غالبًا.”
– – – – – – – – –
“مُحاط بأصدقاء أحبهم، بيننا علاقات مرتاحة، ومفتوحة الأيام، لا لوم ولا عتب ولا سؤال طويل، عيوننا شعورنا الدائم.”
– – – – – – – – –
“نسامح لأن الرفقة أعز من أن تُنسى، نهجر الحب فيمن نهجره ونجدهُ فيمن نجده، لكن الرفاق أغلى من أن نجد سواهم.”
– – – – – – – – –
اليوم_العالمي_لكلمه_احبك
 
الناس يقولون: “أنا أُحبّك” بطُرقٍ مختلفة:
– انتبه لنفسِك.
– إلبَس جيدًا فالطقسُ بارِد.
– هل أكلت؟
– عليكَ أن ترتاح، لقد تعبتَ اليوم.
– أخبرني حينما تصِل إلى البيت.
بعضنا يفهَم ويتفاعَل
وبعضنا الآخر يُجيبُ حرفيًا مُعتقِدًا أنّها أسئلة فعلاً!
– – – – – – – – –
“أُحب الحُب، أُحب أن أراه في وجوه الناس من حولي، في خواتم الخطبة وكؤوس ماء الورد الأحمر ووجه أم شابة تنظر بحنان لطفلها الصغير، أُحب الحب في الأغاني والشعر والوعود والخيال والأُمنيات البيضاء الدافئة لفتاة تُغلق الرواية وتُغمض عينيها وتحلم، أُحب الحب وأستبشر به..”
– – – – – – – – –
“أظن أنني وصلت إلى مرحلة من إدراك الشعور تجعلني لا أكره أحدًا، إما أن أكرّس شعوري كله في الحب أو لا أبالي على الإطلاق؛ الكراهية مجهدة أكثر حتى من الحب -على اعتبار أن الحب قلق مستمر بطبيعة الحال- والله يسامحنا على الظنون.”
– – – – – – – – –
“وقالوا يعيشُ المرءُ بعدَ حبيبِهِ.. يعيشُ ولكن سلهُ كيف يعيشُ؟”
– – – – – – – – –
“إن أشدّ ما يدفع المرء على التلذّذ بالوجود هو أن يُحب.. ليس بالضرورة أن يكون ذلك عبر ملحمةٍ غرامية، قد يكون حبًا لله، حبًا لذاته، للحياة، للوالدين، للرِفاق، للإخوة، لأي شيء، شرط أن يكونَ حُبًا.”
– – – – – – – – –
“لا أميل بشدة، ورأسي لا أضعه على كتفك دون أن ينتابني شك أنك ستسحبُ ذراعك يومًا ما، أحبك إنما أحبُ نفسي أكثر، أجهزُ لها كل خيبة قد تعيشها، أوفّر لها كل الأجوبة التي سَتسألني عنها لاحقًا، وأخفف عنها كُل حزن قد يُصيبها مُستقبلًا.”
– – – – – – – – –
الناسُ يقولون “أنا أُحبك” بطُرقٍ مختلفة:
– انتبه لنفسِك.
– إلبَس جيدًا فالطقسُ بارِد.
– هل أكلت؟
– عليكَ أن ترتاح، لقد تعبتَ اليوم.
– أخبرني حينما تصِل إلى البيت.
بعضنا يفهَم ويتفاعَل
وبعضنا الآخر يُجيبُ حرفيًا مُعتقِدًا أنّها أسئلة فعلاً!
– جمال حسين علي
– – – – – – – – –
“الحمدلله على نِعمة العائلة التي تظلّ تحمي وتُساند بكل حبّ، الأصدقاء الذين نلجأ إليهم، الشخص الذي يمسك بيدك ويعيد استقامتك، الحبيب الذي يغمرك بعطائه وحبه، الغرباء الذين يرسلهم الله لتطمئن قلوبنا بأحاديثهم، أصحاب التغريدات العابرة التي تبدو كلماتهم وكأنّها رسائل الله لنـا.”
– – – – – – – – –
“عبّر لحبيبك بطريقة إستثنائية مثل ما كتب بيسوا لحبيبته: “لست متأكدًا أنني أروق لكِ، ولهذا السبب أكتب لكِ.” أو كقول دوستوفسكي لحبيبته: “أرسلكِ الله لي كي أكفر بكِ عن ذنوبي الهائلة”. أو كرسالة هينري إلى أناييس: “ادخلي فيّ، وابقي هناك، لا تخرجي مني أبدًا، ولا بمقدار فكرة واحدة”.
– – – – – – – – –
.
.
هل ساعدك هذا المقال؟ .. شاركه الآن!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقك !