الرئيسية » خواطر » خواطر جميلة » عبارات عن الصداقة الحقيقية

عبارات عن الصداقة الحقيقية

بواسطة عبدالرحمن مجدي
55 المشاهدات
كلام جميل عن الصداقة الحقيقية

1- عبارات عن الصداقة قصيرة

“يتعافى المرء بأصدقائه.”
– – – – – – – – –
“وراء كل روح سعيدة صديق عظيم.”
– – – – – – – – –
“الضحك الهستيري مع الأصدقاء يُنعش الروح.”
– – – – – – – – –
“شكرًا يا الله لأن وهبتني صديقًا يُشبه قلبي.”
– – – – – – – – –
لديّ صديق من فرط روعتهِ أُحس بِأنه “ضماد”.
– – – – – – – – –
“يكفيك من الأيّام صديقٌ يعيش شعُورَك كأنَّما عليهِ وقَعْ”.
– – – – – – – – –
“أثمن ما يمتلكه الإنسان صديق حقيقي يتشعّب في حياته.”
– – – – – – – – –
“صديقي مَن صادق قلبي وقت حُزني والبقية أصحاب.”
– – – – – – – – –
“لنتفق جميعًا أن لا شيء قادر على إظهار بشاشة روحك سِوى لقاء الأصدقاء.”
– – – – – – – – –
“أحب الألفة التي مع الأصدقاء، أحب أن هناك أشخاص جيّدين رغم كل شيء.”
– – – – – – – – –
من ألطف وأعمق ما قرأت:
 
“قبل خمس سنوات توفي صديقي، واليوم تفاجأت باتصال من رقمه وإذا بابنه صاحب العشر سنوات يطلب مني دراجة، فقلت له: ابشر ولكن تعرفني؟
 
قال: لا، ولكن وجدت صورة لأبي ومعه شخص، مسجل على ظهر الصورة هذا الرقم ومكتوب: “إن احتجتم لشيء ولم أكن موجودًا فاطلبوه منه”.
– – – – – – – – –
“هنيئًا حين كنتم لي ..
من الرحمن أصحابًا وألطافًا
ورزقًا طيبًا سـهلاً ..
حين أقولُ هم صحبي،
وهم دربي ..
وقافيتي ..
وكل لغاتي الخجلى”.
– – – – – – – – –
“ويبكي صاحبي فأخالُ أنّي
أنا الجاني وإن لم يتّهمني”
– – – – – – – – –
“إِذا صاحبْتَ في أيامِ بؤسٍ
فلا تنسَ المودةَ في الرَّخاءِ
ومَن يُعْدِمْ أخوه على غناه
فما أدَّى الحقيقةَ في الإِخاءِ
ومَن جعلَ السخاءَ لأقْرَبيهِ
فليسَ بعارفٍ طُرقَ السّخاءِ”
– – – – – – – – –
“يا صاحبي لا شيء أثمن ولا أندى من أن تمضي في الحياة وأنت نقيّ السريرة، سليم الفؤاد، باذلاً للمعروف ما أمكنك، لم تخدش قلبًا ولم تنثر شوكًا، فتمر على هذه الأرض وقد كنت خفيف العبور، عظيم الأثر”

2- عبارات عن الصداقة جميلة

“إني أعود إلى صديقي كلما واجهني أمرٌ ما، وأطمئنّ عندما أجد الباب مشرعًا لي، كما لو أني عُدت لمنزلي.”
– – – – – – – – –
“أَدَبُ الصّداقة في القرآن آسِرٌ.. الصديق -كما يخبرنا القرآن- لا يتخلى عنك في حيرتك ﴿حيرانَ له أصحاب يدعونه إلى الهدى﴾.. يُلازمك في ساعة العسرة ﴿إذ يقول لصاحبه لا تحزن﴾.. لا حواجز “رسمية” بينكما ﴿أو صديقكم﴾.. ثم إن الصديقَ نادر.. ربما لا يجاوز الواحد.. ﴿ولا “صديق” حميم﴾.”
– – – – – – – – –
“أصبحت أميل فقط لصحبة أولئك الذين يسمحون لي أن أكون من أنا، بكل ما أحمل من غرابة، وتعقيد، من يمنحوني مساحات آمنة أكون فيها ذاتي بلا تكلُّف أو مبالغة أو تزييف، من ينصحون برفقٍ إن أخطأت دون أن يعتلوا منصة الحكم على أفعالي.”
– – – – – – – – –
“هناك فرق بين خسارة صديق، وبين اكتشاف أن الشخص هذا ليس صديقًا من الأساس.”
– – – – – – – – –
“وإنما الرفيق من الرفق أُخذ والصديق من الصّدق كان، وإني ضامن ضمّ كلاهما فيك.”
– – – – – – – – –
“وعليك بالخليل الصالح وقلّما تجده”
– عمر بن الخطاب
– – – – – – – – –
“يكفيك في خضم هذه الحياة وبؤسها أن تحظى بخلّةِ إنسان ترتاح من جهته، ألّا تعْبأ بنفسك معه، ولا يأخذك الشك بنواياه، حتى إذا ما استرحت بمحضره صان قلقك، هذا الارتياح لا يقدّر بثمن.”
– – – – – – – – –
“في قلبي ذلك الصنف من الأصدقاء الذي كلما استجدّ له أمرًا بهيجًا أتى ليخبرني؛ أحب فكرة أن صاحبي يدرك مدى منزلته عندي وكيف أن قلبي يبتسم لنجاحاته ومسرّاته.”
– – – – – – – – –
قرأتُ نصًا جميلاً يقول: أن هناك صديقان كانا قد تباعدا فكتب أحدهما للآخر رسالةً قال فيها: “عافانا الله وإياك، كُن على يقين أنيّ بكَ ضنين، وعلى التمسك فيما بيني وبينك حريص، أريدك ما أردتني، فإني ما تبدّلت”.

3- اجمل عبارات عن الصداقة

“مرحبًا يا صديقي الأول،
وحبيبي الأخير، وكُل عائلتي،
كيف يمكنني أن أصالح
ضحكتك مرةً أخرى؟”
– – – – – – – – –
“إن من لذائذ الحياة التي لا تقدر بثمن أن تجالس صديقًا تثق بمروءته وتركن إلى مودته، تجري معه على سجيتك البسيطة؛ تحدثه عن همومك من غير قلق، وتكاشفه بآرائك دون حذر، وتخالفه وأنت في غاية الاطمئنان، لا تتبع ممازحته بشرح أو اعتذار، وتزل في حضرته وقد أمنت مغبة هضم المحاسن وجور الأحكام.”
– – – – – – – – –
“أحبّ جدًا الأصدقاء الذين نقابلهم بنفس وَهَج الروح مهما طالت مدة الغياب، الضحكات نفسها، ولهفة الأحاديث وعُمقها.. نأتيهم بشتات ونعودُ ملمومين.”
– – – – – – – – –
“أتعجب ممن يصدق أن -البعيد عن العين بعيد عن القلب- والله إن عندي صُحبة تفصلنا الحياة أشهرًا طويلة، ثم إذا تلاقينا أصبحنا كأننا لم نفترق ليلةً واحدة.
 
وقد كان الإمام أحمد بن حنبل رحمه الله يقول: إن لنا إخوانًا لا نراهم في العام إلا مرة أو مرتين، نحن أوثق بمحبتهم ممن نراهم كل يوم.”
– – – – – – – – –
“أفضل شخص قد تُصاحبه هو من يجمع بين الأمرين، الذي تستطيع أن تمزح معه بكل عفوية وتتحدث معه أيضًا بجدية عن أعمق ما بداخلك دون أيّ قلق.”
– – – – – – – – –
.
.
هل ساعدك هذا المقال؟ .. شاركه الآن!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقك !