الرئيسية خواطركلمات معبرة كلام قصير معبر

كلام قصير معبر

بواسطة عبدالرحمن مجدي
767 المشاهدات
كلام من ذهب عن الحياة

1- كلام قصير وجميل

وأحيانا نتشبث بالمتعة
رغم اكتشاف زيفها..
– – – – – – – –
رغم كل شيء سنمضي
– صباح الخير
– – – – – – – –
ربما لا تفهم ماذا يجري
لكنك على يقين بأن الله
لن يخذلك..
– – – – – – – –
امض في طريقك ودع الأيام تتولى مهمة الرد
ستفعل وبجودة أداء لم تكن تتخيلها..
– – – – – – – –
أنت لست فاشل
أنت لست على الطريق الصحيح..
– – – – – – – –
تمر الولادة الطبيعية بمرحلة المخاض
لا بد من مخاض..
– – – – – – – –
سلوكك تجاه جسدك إما للبناء أو للفناء
لا تتركه لزيادة الوزن، عنصر فناء..
– – – – – – – –
إقامة الصلاة تعني الصلاة في أوقاتها رغم التحديات
إنها تعليمات الصانع الذي يعلم صيانة صنعته، كيف ومتى..
– – – – – – – –
ويوم الحساب سيجد لك أعذارا ما كنت تدركها بنفسك
اطمئن، عدله يفوق حساباتك ورحمته تفوق ظنك..
– – – – – – – –
المبالغة في إدخار المال تفقدك المزيد منه
ستدفع ما كان يجب دفعه مضافا عليه غرامة المبالغة..
– – – – – – – –
لا تغضب، ما أُخذ منك سيُرد إليك مقابله
أو أنك دفعت مقابل ما قد أخذت من قبل..
– – – – – – – –
أين هؤلاء الذين تحاول إعجابهم؟
صدقني لا يوجد أحد..
– – – – – – – –
بعضهم لا تراه ولا تسمعه رغم أنه هنا ويتكلم
إنها الحرية الداخلية، وما أدراك..
– – – – – – – –
إن بعض الظن إثم، ليس فقط لأنه خطأ، ربما صحيح ولكنك لا تعلم دوافع الفعل التى قد تكون أكبر من فاعله، تحتاج لملكات استبطانية فائقة لتصل لذلك، هذه غالبا لا تتوفر لعموم الناس، وحتى في حال توفرها فلن تتعدى فكرتك كونها ظن..
– – – – – – – –
عندما تتيسر الخطوة الأولى فهي على الأرجح إشارة إيجابية بالإستمرار والعكس صحيح، إنها المساندة الإلهية وما أدراك..
– – – – – – – –
ثمة خطأ شائع في التعامل مع كبار السن أننا نعفيهم دائما من القيام بأية أعمال حياتية رفقا بهم وتكريما لهم، حقيقة إن ذلك يؤثر سلبا عليهم، والأصوب أن نوكل إليهم بعض الأعمال التي في استطاعتهم أو حتى التي تنطوي على بعض التحدي، هذا يشحذ قدراتهم الذهنية ويشعرهم بالأهمية ويمنحهم الفرصة من جديد في تذوق سعادة الإنجاز..
– – – – – – – –

2- كلام قصير عن الحياة

المشكلة عندما يقودك الهوى تتخلى عن عقلك وحدسك وإلهامك وترى مالم يكن وتسمع ما لم يقال وتعيش واقع ليس بواقع وتصيغ الأحداث بما يوافق هواك، هل بعد كل ذلك تنتظر التوفيق؟..
– – – – – – – –
صدقني لا مكسب يساوي لحظة وعي..
– – – – – – – –
أيها المعتقد بصوابك
لا تفرط في الإعتقاد..
– – – – – – – –
قد يرتكب المرء حماقة يدفع ثمنها بقية عمره
لا بأس عليه أن يدفع، ويستمر..
– – – – – – – –
فعل ما فعل واحتاط من الجميع إلا الدهر
مسكين، ظن أنه في مأمن..
– – – – – – – –
يمكنك التخلص من جميع حاقديك بضربة واحدة
كف عن النجاح..
– – – – – – – –
إذا عرفت ماذا ومتى ولمن تقول
فقد أوتيت خيرا كثيرا..
– – – – – – – –
آفة الكلام كثرته..
– – – – – – – –
اكتشفت أن عبارة “سامحك الله” في أحيان كثيرة مربكة للطرف المسيء أكثر من أي رد آخر..
– – – – – – – –
لا يوجد دافع لا يوجد هدف
لا توجد حياة..
– – – – – – – –
ومن قال أن على الناس جميعا أن يعيشوا بنفس الطريقة؟!
– – – – – – – –
في علم التفكير يوجد ما يعرف باليسر الإدراكي، وهو حالة من الألفة مع المعلومه الواردة والتساهل في قبولها يكون عليها الفرد في بعض الأحيان، من أشهر أسبابه المزاج الجيد، لذلك تحيّن الوقت الذي تجد فيه الطرف الآخر مرتفعا مزاجه أو حتى حاول إدخاله فيه قبل أن تعرض عليه مطلبك..
– – – – – – – –
انتشرت في الآونة الأخيرة الولادات القيصرية الإختيارية، أريد التنويه إلى أن الولادة الطبيعية في إطار قانون الأخذ والعطاء بينما القيصرية إذا لم تكن لضرورة فستخضع لقانون المكسب والخسارة، حيث أنها في هذه الحالة ووفقا لقوانين الحياة تعد إعتداءا على الجسد، وهذا تدفع عليه غرامة، إن أغلب معاناة الإنسان المعاصر هو من غرامات تمرداته على الفطرة، ولكنه لم يفهم..
– – – – – – – –
ويحدث أننا نندفع لا شعوريا نحو الأطفال ذوي الملامح الجميلة دونا عن سواهم، فنبالغ في مداعبتهم وملاطفتهم والتودد إليهم والإهتمام بهم، ولا نعلم أننا بهذا نجردهم من أسلحتهم، هؤلاء يكبرون ومزروع في برمجتهم أنهم بؤرة إهتمام وغير مطالبين بتقديم الكثير للحصول على ما يريدون، يخرجون إلى المجتمع وتحدث الصدمة، فعطايا الحياة قائمة على الأخذ والعطاء ودفع الثمن مقابل الحصول، هنا يقف هؤلاء المساكين عاجزين عن التفاعل بإيجابية، فيتعرضون إلى إخفاقات متتالية جراء ندرة مهاراتهم الإجتماعية وضعف ذكائهم الإنفعالي، ولأنهم غير واعين بكل ذلك يعتقدون أنهم قليلو حظ ومحسودون ومحارَبون ويدفعون ثمن جمال خلقتهم إلى آخره، ويستمر مسلسل الإخفاقات، ناهيك أنهم بالفعل ربما يصبحون أكثر عرضة للإستغلال والخداع من قبل الماكرين المتربصين بنقاط الضعف والذين يعرفون تماما من أين تؤكل الكتف، يا سادة رفقا بالأطفال..
– – – – – – – –
.
اقرأ أيضاً: كلام حلو قصير
اقرأ أيضاً: كلام من ذهب قصير
.
هل ساعدك هذا المقال؟ .. شاركه الآن!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقك !