الرئيسية خواطركلمات رائعة كلمات مشاعر مبعثرة حزينه

كلمات مشاعر مبعثرة حزينه

بواسطة عبدالرحمن مجدي
1626 المشاهدات
كلام حزين عن الحياة
المسافه بينك و بين من تحب ستقل بالتدريج حتي يكون وصل بينكما ، لفتره وجيزة هانئه ثم تنشأ مسافات جديده من لا شئ ، تزيد حتي تعودا مثلما بدأتما .. غرباء.
– – – – – – – – – – – –
أنا في حفرة من اليأس. لا أخرج منها، ولا حتى أحاول، وأنا على الخروج قادر. كأن الحفرة داخلي، لا أنا داخلها.
– – – – – – – – – – – –
لا وزن لي. الهواء يرفعني من الأرض، لولا أني أمسك في أول شيء ثابت يصادفني. العالم مستمر في طريقه بي أو بدوني، لا يسمع لي أحد، وليس لي أثر حقيقي على شيء. عزائي الوحيد هو أن العالم لا وزن له عندي، مثلي. وأفكر أني ربما أترك نفسي للهواء يومًا ما.
– – – – – – – – – – – –
جربت كل شيء دون جدوى. جربت السعي الحثيث وملاحقة ما أسعى إليه، وجربت الصبر وأنتظار السبل حتى تخلوا بنفسها بيني وبين ما ألاحقه بغير نتيجة ثم جربت أبقاء مسافة آمنة بيني وبينه، جربت كل شيء وكل مرة ينتهي الحال إلى لا شيء .
– – – – – – – – – – – –
كل الحزن الذي تؤجل الشعور به، يتسرب منك من حيث لا تدري. يتبعك في الطريق، يهبط عليك مع المطر، ويتنكر في وجوه أحبتك. كل الأفكار التي تهرب منها، ستنفرد بك في الليل، وتجعل وسادتك من حجر. كل ما لم تصبر عليه، لن يصبر عليك، ولن يعطيك فرصة. الدين الذي عليك لا يُنسى.
– – – – – – – – – – – –
قُل ما تريد قوله. لا تُخفه في كلامك. قله بلا نقص أو زيادة. لا تلف أو تدور حوله. اخرجه من قلبك ولو أفسد عليك ما أفسد. قله وإن لم ينسه لك الناس، وإن أحزن سامعك، ولو جلب إليك المتاعب، وإن خسرت ما كنت تأمل بسببه. قل ما تخاف قوله، وما لا يستريح قلبك إلا بقوله.
– – – – – – – – – – – –
دليل النجاة من العواصف ..
 
هل تشعر بالحزن؟ هل تراودك أفكار مخيفة عندما تتهيأ للنوم؟ هذا الكتاب لك. هذا الكتاب صديقك. سيعلمك كيف تنجو من العاصفة، وكيف تترك نفسك للحزن كما تترك جسدك للبحر فتطفو فوق سطحه. عندما توشك على الدخول في عاصفة، لا تنس معطفك الثقيل، حذاءً قديمًا، ومظلة خفيفة للمطر. هل تذكر المثل الذي ينصحك بالرقص تحت المطر بدلًا من انتظار مرور العاصفة؟ تجاهل هذا الهراء تمامًا. لا يحدث هذا سوى في الأفلام. العاصفة التي أمامك لا تحب من يستهين بها. لو جربت الرقص فيها، ستأخذك. قف على مسافة آمنة مما يخيفك. لا تقترب زيادةً عن اللزوم، ولا تدر ظهرك له. قدر لقدمك قبل الخطو موضعها. سر بحذر. لا ترفع عينك للسماء. تأهب للرعد عندما ترى البرق. لا تخف. كل شيء يمر. ما يهم هو أنك تتقدم. ولو قليلًا. تقبل من كل قلبك أن شيئًا ترغب فيه بشدة لن يحدث. الحياة ممكنة بدونه، وبعده. فكر في الأشياء الطيبة. حساء ساخن يقدمه لك يد من تحب. شمس الصباح في يومٍ خالٍ. فكر في آخر لحظة كنت فيها سعيدًا، ولا تتمنَ عودتها. ما مر لا يعود. تقبل إحباطك. تعلم كيف تكون حزينًا. اسق نبتة خضراء كل يوم. ابتسم لجيرانك. أغلق عليك دارك. ابكِ على خطيئتك، ولا تحكِ عنها على الإنترنت. سامح اعداءك. أطلق الرصاص عليهم في خيالك. شيد قصورًا من الرمال، في الهواء، واتركها معلقةً. لا تخف. لا تأمن للعاصفة. عندما تنكسر الريح، وينحسر المطر عن ظهر مظلتك، لا تفلتها من يدك حتى ترى الشمس ساطعة. ستهدأ. سوف ستجف ثيابك في النهاية. لن يبقى لك إلا النبتة الخضراء التي رعيتها في الأيام الخالية.
 
احزن. لا تخف.
– – – – – – – – – – – –
كان أبي رجلًا صبورًا. نزل به مرض شديد فرق ما كان عليه، وقد كان قبلها رجلًا عفيًا. صدقت من كل قلبي أنه لا يخاف من شيء. يقول الأطباء هو في غيبوبة من الدرجة رقم كذا. من المحال أن يفيق قريبًا. لكنه يقوم كل مرة في الصباح التالي، يخلع أسلاك المحاليل، ويتصل بنا ليعلن أنه سيعود للبيت، ثم يأتي مشيًا لا راكبًا. يخلف أبي ظن الأطباء ويعود للبيت، فأصدق أنه أكبر من كل ما أصابه. تعلمت منه الصبر وهو يجمع ما تشتت من نفسه، وفي شكر الله على نعمته، في الصحة والمرض.
 
اليوم، الأول من اغسطس، هو عيد ميلاد أبي.
– – – – – – – – – – – –
الكابوس النهائي الأخير هو أنه مع الوقت سيقع كل شيء في مكانه، وسينتهي به الحال حيث ينبغي أن يكون، إلا أنت. لا مكان لك. ستنشغل المقاعد بمجرد حضورك. ستقف في الشمس. ستشعر للأبد أنك زجاجة الكولا الأخيرة بعد أن يمتلأ باب الثلاجة عن آخره، فترقد في وضع أفقي بين الجبنة الرومي وتفاحة وحيدة وعلبة مربى فراولة لم يفتحها أحد منذ ثلاثة أسابيع. ستكتب أشياءً رديئة على الفيسبوك عن الوحدة والانعزال عن العالم، وستكون ريأكشنز الهاها أكثر من اللايك. ستفكر في غلق الفيسبوك، لكنك ستؤجل الأمر للصباح. ستأكل كمية هائلة من البطيخ في البلكونة تحت سماء الليل المرصعة بالنجوم، حتى يتحول لون الفانلة الحمالات إلى اللون الوردي. ستشرب القهوة وستقرأ لديستويفسكي حتى الصفحة العشرين. ستتراكم إيميلات العمل فوق رأسك حتى تُدفن تحتها. ستشعر دائمًا أنك لم تأخذ إلا ما ترك الآخرون. لم يكن شيء من البداية لك، ولم تكن قط لأحد.
– – – – – – – – – – – –
لا تزال صورة أبي واقفًا، محني الظهر قليلًا، تعود إلي. يولد المرء ووجه أبيه يملأ عينيه، كبيرًا، أكبر من كل شيء آخر. يمر العمر وصورة أبيه تصغر بالمقارنة مع العالم. لم تزل صورته من ظهره واقفًا في الشمس ينتظرني على الرصيف تؤرقني. العالم كان كبيرًا جدًا. السماء والشمس والبنايات والسيارات والنَّاس، وأبي لا يكاد يظهر وسطهم. انكسر قلبي يومها. من بعدها كلما كلمت أبي، اقتربت منه زيادة عن اللزوم، حتى تملأ صورته عيني. رحمك الله يا أبي، كبيرًا في عيني.
– – – – – – – – – – – –
.
هل ساعدك هذا المقال؟ .. شاركه الآن!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقك !