الرئيسية » خواطر » اقوال وحكم الفلاسفة » اقوال وحكم عن الرزق

اقوال وحكم عن الرزق

بواسطة عبدالرحمن مجدي
110 المشاهدات
جلب الرزق الكثير

1- اقوال وحكم عن الرزق

“التردد مقبرة الفرص.”
– – – – – – – –
“كلّما أعطيت بلا مقابل، رزقت بلا توقع.”
– – – – – – – –
“قد تتحقق أكبر الأمنيات من مُبادرات صغيرة لم تلقِ لها بالاً”.
– – – – – – – –
“عسى أن يُؤتي ربُّ السماء كل فؤادٍ مُراده.”
– – – – – – – –
“هو ربُّ المُستحيل، وأنت تبكي على المُمكن!”
– – – – – – – –
“تنام على أمل أن ما أنت ساعٍ إليه هو ساعٍ إليك، ولعلّها مسألة وقت.”
– – – – – – – –
“إنّ اللهَ يفتحُ لنا في كلّ مرحلة من عُمرنا ما يناسبها من أبوابِ الرزق، فاطمئن.”
– – – – – – – –
“إن الله تعالى إذا أراد للمرء رزقًا بعثه له، قد تظن أن الوقت تأخر، ولم تعد تهتم وتنتظر فتُفاجئك الأيام بخباياها، يعطينا الكريم حين نتوقف عن القلق والانتظار ونُسلم مصيرنـا بيقين إليه.”
– – – – – – – –
“سيأتي دور أيامك الرائعة وأحلامك المُدهشة، احتضن ظنونك العظيمة، لن تنتظر طويلاً عش مُتعة الترقب، ربَّما تبدأ اليوم وربَّما غدًا”
– – – – – – – –
“ويراك ترضى، فيرزقك
حتى وإن لم تتلفظ بالدعاء، لأنهُ الله.”
– – – – – – – –
الربُّ الذي تقولُ له: “ناصيَتي بيدك” أتظنه يتركك؟
– – – – – – – –
“ولسوف يمضي بك الزمن وتُعلّمك الأيام أن جعبة الحياة مليئة بما لا تتوقع، وعليك أن تكون على الدوام مستعدًا، وستدرك أن كل خسارة هيّنة ما لم تخسر نفسك، وأن أعظم استثمار هو ما تستثمره في حقول ذاتك، وأنك كلما كنت ممتلئًا بالطيّبات طابَت لك الحياة وجادَت عليك بالأعطيات.”
– – – – – – – –
وَتَشاء أنتَ مِن البشائِرِ قَطرَةً
وَيَشاء ربّكَ أن يُغِيثك بالمَطَر
وَتَشاءُ أنتَ مِن الأمَاني نجمَةً
وَيَشاء ربكَ أن يُناوِلك القَمر
وَتَشاءُ أنتَ مِن الحَياة غنيمة
وَيَشاءُ ربكَ أن يَسوقَ لكَ الدُرر
وَتَظلُّ تَسعَى جَاهِدًا فِي هِمةٍ
والله يُعطِي من يَشاء إذَا شَكَر
– – – – – – – –
اليوم أبصرت معنى “لا حول ولا قوة إلا بالله” أبصرتها عيانًا، عندما تجتهد في ترتيب الأمور على وفق نسقٍ لا تريده أن يختل، في موضوع متشابكٍ وبالغ التعقيد، تصل معه لمرحلة العجز، العجز بذاته!، وتخاف من خطورة المآلات في كل خطوة، فينزل تدبير الله على أحسن ما يكون ليربيك، وأفضل من تخطيطك!
– – – – – – – –

2- حكم وامثال عن الرزق

“صدّقني أن الأيام التي تتصارع فيها مع نفسك لإنجاز أمر ما، أكثر لذّة من الأيام التي تكون فيها فارغًا متكئًا على بساط الراحة.”
– – – – – – – –
“الرزق لا يُؤخذ بالمنازعة؛ بل يسوقه الله من أوسع أبواب اللطف واليُسر والرضا والسلام.”
– – – – – – – –
“لقد انساب مني كل القلق بعد أن أيقنت بأن الله قادر على تصريف الأمور بالشكل المناسب، والزمان والمكان المناسبين. لقد استشعرت آيةَ (وهو على كل شيءٍ قدير) التي كنت أقرأها وأسمعها آلاف المرات ولا أعِي معناها البسيط الواضح: الله قدّر كل شيء، واللهُ كفيلٌ به. كان ينقصني التسليم فقط!”
– – – – – – – –
“دائمًا أحب استشعار فكرة أن الأمور كلها بيد الله؛ مهما بدا لنا من سطوة أو قوة تأثير بعض الأشخاص على مُحيط حياتنا في مختلف المجالات. الله سبحانه الملجأ ولا قوة تفوق قوته، ولا عزم يفوق عزمه، وما أراد يكُن، وما لم يُرد لن يكُن.”
– – – – – – – –
“وتذكر.. أنه إذا شاء الله أمرًا كان، ولو رفضه العقل والمنطق وكل أهل الأرض ولو عُدِمت أسبابه، ولو وقف كل شيءٍ في طريقه.. إذا شاء الله أمرًا فلا مردَّ له.”
– – – – – – – –
“- كيف ترى الله؟
– أنا لا أرى الله بل أشعر به داخلي عندما أقع، وبلُطفٍ منه أقف مرةً أُخرى.”
– – – – – – – –
“سل الله أن يحبك حبًا تتجاوز به الحياة حتى تنتهي بك وهو راضٍ عنك، سله أن يُعظم الرضا في صدرك، واليقين في قلبك فتغدو الأمور الشديدة هيّنة عليك”
– – – – – – – –
“أحبّ التوافق الشعوري والتخاطر بين الأشخاص.. حين يطري على بالي شخص فتأتيني رسالة منه في ذاِت اللّحظة فيقول: “كنتَ على بالي”، أو حين أفكر بشخص وفجأةً أراهُ صُدفة.. أحبّ تناغم الأرواح واحساسها بذاتِ الشعور على الرغم من المسافات.”
– – – – – – – –
“يتولّى الله أمر دمعة أودعتها في قلبك، يتولى الله أمر حُطامك الذي مَشوا من فوقه ليسمعوا صوت فُتاته، يتولى الله أمر الكلمة التي طحنت كبدك وأرقّت مضجعك وسرقت كل لذّةٍ من مشاعرك، يتولى الله أمرك الذي لا حول لك فيه ولا قوة.”
– – – – – – – –
أُمنيتي في ١٤٤١ أن أعيش السنة كلها بشعور هذه الآية:
“فرِحين بِما اَتاهم اللَّه مِنْ فضله”
– – – – – – – –
.
اقرأ أيضاً: جلب الرزق الكثير
.
هل ساعدك هذ المقال؟ .. شاركه الآن!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقك !