كبرياء انثى تويتر

“الحرمان” يصنع المعجزات!
– – – – – – – –
لا تتوقع أن يفهمك أحد لأنهم لا يفهمون حتى أنفسهم!
– – – – – – – –
نحن لا نكره الرجال؛ نحن نمقت “أنانيتهم” و”نرجسيتهم” فقط.
– – – – – – – –
هذا العالم البشري العشوائي يحتاج إلى ترتيب، ولا يمكن أن يترتب إلا إذا حكمته امرأة.
– – – – – – – –
كل امرأة تتمنى رجلا يفهم مشاعرها، أفكارها، ما تريد وما لا تريد دون أن تضطر للكلام، ولأن هذا النوع من الرجال نادر تضطر معظم النساء للثرثرة أكثر مما يجب.
– – – – – – – –
النساء الواعيات المثقفات ذوات الأرواح الحرة غير المتشددة دينيا هن صمام الأمان الحقيقي للأمل في عالمنا العربي والإسلامي.
– – – – – – – –
التركيبة الفطرية للمرأة تختلف اختلافا كبيرا عن تركيبة الذكور؛ فهي في الأصل ميالة للبناء والسلام والاستقرار وحب الحياة، على عكس الذكور الذين يميلون للإزعاج والبلبلة والهياج السياسي والهذيان الديني بلا طائل.
– – – – – – – –
مهما كانت المجاملات منمقة وأنيقة كهديّة مغلّفة بإتقان؛ يبقى أثر الكلمات التي تنطلق من القلب بصدق وعفوية أكبر وأعمق.
– – – – – – – –
لا أستطيع أن أكون مزيفة في العالم الافتراضي أيضاً؛ يكفي أننا مزيفون في عالمنا الواقعي.
– – – – – – – –
معظم الذكور يتصور الواحد منهم أنه “آخر حبة في الوجود”، ولا ندري لماذا وعلى ماذا.
– – – – – – – –
من الطبيعي أن يبقى الشرق الأوسط في نكد لأن شعوبه تعشق النكد، وتتلذذ به، وتستدعيه حين يغيب!
– – – – – – – –
أي شخص يعلق على صورة زوجين سعيدين بمقولة: “لا تغركم المظاهر” أو”حركات أمام الناس فقط” هو شخص إما يعاني مشكلات حادة في حياته الزواجية؛ أو يعامل شريك حياته معاملة قاسية تجعله يحاول الدفاع عن صورته السيئة بهذه الطريقة.
– – – – – – – –
باسم جميع النساء في البلدان الناطقة باللغة العربية؛ أتقدم بوافر الشكر والامتنان للإنترنت الذي وهبنا فرصة التعبير عن آرائنا والإعلان عن وجودنا على الأرض بعد سنين من القمع.
– – – – – – – –
ولماذا يجب أن أتفهم صعوبة ظروفك مادمت لا تقدّر صعوبة ظروفي؟
– – – – – – – –
لا شيء يبرر تكاثرنا داخل السعودية، نحن تعساء فلماذا نورث تعاستنا لجيل بريء؟
– – – – – – – –
الولاء على أساس طائفي كالولاء للهواء، تحارب الطواحين؛ وحين تقع تجد نفسك وحيدا لا يساعدك أحد.
– – – – – – – –
الذين ينتظرون أن “يشجعهم” أحد في عالمنا العربي لن يصلوا إلى مكان، الناجحون هنا يشجعون أنفسهم بأنفسهم لأن أقرب الناس لهم يحاولون تدميرهم.
– – – – – – – –
وراء كل امرأة عربية عظيمة تاريخ من الرجال الأوغاد.
– – – – – – – –
إن لم تستطع الهرب من مجتمعك المتخلف بجسدك؛ فاهرب بعقلك.. وذلك أضعف الإيمان.
– – – – – – – –
ليس هناك سبب واحد يدفع شخصاً مكتفيا وسعيدا بحياته للزواج من شخص “لا يعجبه”.
– – – – – – – –
نحن لا نرى “دين” بمعنى “الإيمان الذي يرتقي بإنسانيتك”؛ بل أشكال من “هستيريا الطقوس الدينية” التي تقود المجتمع بالتدريج إلى انخفاض حاد في الوعي الإنساني.
– – – – – – – –
البشر يمارسون مختلف أشكال الرذائل ليس عشقا في المعصية، بل في محاولة لإيجاد مسكنات تخدر أوجاع الحياة وتخفف من شهية الانتحار.
– – – – – – – –
هيبة الرجل وكرامته واحترامه لنفسه ورجولته تكمن في قدرة احترامه لـ ” المرأة ” ..
كاظم الساهر
– – – – – – – –
الوضوح والشفافية في العلاقات الإنسانية المقربة قيمتان عاليتان جدا، حين يتم الاستهتار بهما تبدأ العلاقة بالاختناق تدريجيا ثم الوفاة إن لم يتم إنعاشها فورا بالتوضيح والتفاهم.
– – – – – – – –
أهرب دائمًا من صداقة الأشخاص الذين يقتنصون الزلات البشرية الصغيرة للآخرين ولا يُبصرون خطاياهم الشيطانية الكبيرة.
– – – – – – – –
حتى لو كنت رجلا سأدعم حقوق المرأة، إذ كيف يمكنني العيش في صحراء تخلو من موسيقى خطوات النساء!
– – – – – – – –
يزعجني أولئك الذين يتكلمون ويتصرفون وكأن الثلاثين سن شيخوخة رغم أنها سن النشاط والحيوية وبداية الحياة الحقيقية!
– – – – – – – –
عندما أكون مفلسة أحلم بشراء الكثير، وعندما تصير النقود بين يدي أستخسر دفعها لشراء شيء!
– – – – – – – –
من المؤسف أن بعض النسوة يتصرفن ب”حريمية” لا تليق بواقع القرن الواحد والعشرين!
– – – – – – – –
لنكن صرحاء؛ مهنة العهر وبيع الجسد موجودة في العالم كله للرجال والنساء، ومن هذا المنطلق يجب شتم الشخص الذي يشتم بالأم أو الأخت، شتمه “هو” بنفس الشتيمة حتى وإن كان من الفصيلة الذكورية واعتباره “كذا وكذا” وليس شتم أمه وأخته اللتان لا ذنب لهما بمنتهى الهبل والغباء في إطار تحقير الأنثى البريئة وحماية المجرم الفاجر.
– – – – – – – –
بعض الرجال في بلداننا الإسلامية يتصور أن الشرع أنزل كي تطبقه المرأة وحدها فقط!
– – – – – – – –
كلما تورطت فتاة بزيجة فاشلة اتهموها بأنها هي التي “لم تحسن الاختيار”! صدقوني؛ لو أن كل فتاة أصرت حقا على أن “تحسن الاختيار” فلن يتزوج تسعة أعشار رجال العالم!
– – – – – – – –
من قام بحمايتي هو عملي ، ما جعلني قوية هو عملي ، انتاجي ، عقلي ، وليس الزواج ، الزواج لا يحمي ، فهو مستعد أن يتخلى عني لأجل نزوة .
الدكتورة نوال السعداوي
– – – – – – – –
شكراً لكل انسان “مختلف” مر على حياتي وضاعف “مستوى الوعي” فيها.
– – – – – – – –
عندما كنت طفلة صغيرة، بين سن الرابعة والثانية عشرة من عمري، كنت أقع فورا في غرام أي طبيب أطفال نذهب لزيارته عندما أمرض!
– – – – – – – –
بعض الأحزان الشخصية لا تشفيها أكبر النجاحات، إنها مثل جرح داخلي ينزف دون توقف، ولا يراه إلا صاحبه تحت غلاف السعادة الوهمية التي يراها الآخرون.
– – – – – – – –
سؤال_بريء :
كيف لا يشعر الرجل بمدى غرابة أن يقتحم “ماسنجر” فتاة لا يعرفها ولا تعرفه ويحاول التحدث معها في تفاهات لا معنى لها دون معرفة مسبقة؟
– – – – – – – –
البنت منا بالكاد يكفيها راتبها من عملها للإنفاق على نفسها شهريا وهي تعيش في بيت أهلها مجانا، لذا لا تتوقع يا أخي الرجل أنك ستتزوج موظفة طمعا في أن تصرف عليك.
– – – – – – – –
الاستقامة “الدائمة” مطلب مستحيل في مجتمع “أعوج”.
– – – – – – – –
اكتشفت مؤخرا أن الأعزاء في مصر يطلقون اسم “كفتة” على أصابع اللحم الطويلة التي نسميها في الخليج وبلاد الشام “كباب”!
– – – – – – – –
لماذا يحب الناس في عالمنا الإسلامي حشر الدين في كل قضية حتى وإن كانت لا علاقة لها بالدين؟
– – – – – – – –
بالنسبة لأولئك الذين يزعمون أنني “صدمتهم” بآرائي؛ هذا يسرني، فأنا أعبر عن آرائي الصريحة كي “أصدم” أمثالكم بها.
– – – – – – – –
إن اعتقال المتشددين دينيا، وتعذيبهم، وإعدامهم، ليس جرائم بربرية كما يتصور البعض، بل محاولة لمساعدتهم على بلوغ مرحلة الاستشهاد التي يحلمون بها دون إيذاء للآخرين.
– – – – – – – –
لا أفهم كيف يسمحون بأي شكل من أشكال اللجوء السياسي والإنساني لذوي الفكر المتشدد دينيا! هؤلاء خلايا جرثومية خطرة على العالم يجب تركها لتفجر مؤخراتها في مكانها.
– – – – – – – –
أعترف أنني ضد الثورات الدينية جملة وتفصيلا، فكل ثورة دينية ما أن تنجح وتمسك زمام السيادة حتى تبدأ بمكافحة وجود المرأة وإذلالها.
– – – – – – – –
العرب ساعة ينتقدون “أوباما” وساعة ينتقدون “ترامب” على أساس أنهم يستحقون رؤساء أفضل! من أنتم؟
– – – – – – – –
99% من رجال الدين الذين سمعت خطبهم ومحاضراتهم -منذ ولدت حتى اليوم- غير مثقفين!
– – – – – – – –
لا فائدة من دين لا يكون في خدمة الإنسانية.
– – – – – – – –
وراء كل امرأة عربية ذات فكر داعشي.. رجل!
– – – – – – – –
كل خراب نراه اليوم في شرقنا الأوسط بدأ ببذرة “هياج سياسي”.
– – – – – – – –
أنا ضد البقشيش والإكرامية لأي عامل غير فقير لم يقم بتأدية أكثر من واجبه.
– – – – – – – –
ليش التخلف عنده دائما قدرة على الانتشار في المجتمعات أسرع من التقدم؟
– – – – – – – –
نحن المسلمون مهووسون بأسطورة أننا مضطهدين ومظلومين ومستهدفين مهما فعلنا بالآخرين ومهما خرقنا القوانين!
– – – – – – – –
وكل يوم يتضاعف يقيني أنه لولا مصر والمصريين لمات العالم الذي نعيش فيه من الملل!
– – – – – – – – – – – – – – – – – – – – – –
 
زينب البحراني
 
هل ساعدك هذا المقال ؟

تصنيفات : خواطر جميلة

كلمات دلائلية : ,,

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..