برجك اليوم – حظك اليوم

حظك اليوم جميل جدا ، نعم حظك جميل لأنك تقرأ هذا المقال. إن كنت من متابعي الأبراج فأنا على يقين تام أنها أخبرتك بأشياء كثيرة سارة ستحدث لك عندما يتقاطع زحل مع عطارد على تسعين درجة من بلوتو الكوكب الكلب إللي محد يدري إذا كان موجود أو لا ، لكن هل تحققت تلك التنبؤآت السعيدة ؟ على الأرجح لم يتغير وضعك كثيرا هذا إن لم يصبح أسوأ.

إن لم تقع لك التكهنات الجيدة فعلى الأرجح التكهنات السيئة لن تحدث. كل ما يحدث يا صديقي العزيز عندما تقرأ الأبراج وتصدقها أنك تخلق الأحداث بنفسك..

مع الإيمان بالأبراج سيكون من الصعب تطبيق الآية ، إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم. سيكون علينا إنتظار الكواكب حتى تحدث أمرا !

من رأيي؟ لا تضيع وقتك .. قوم أشتغل على نفسك أحسن لك.
قانون التفكير يقول ما نفكر به نخلقه وكل ما يقومون به هو توجيه الناس نحو تفكير معين فيتحقق جزء منه بالإعتماد علي إيمان الشخص بنفسه. تعبت من الأبراج إللي تقولي بتصير مليونير في مايو وآخر شي بعت كل شي وجلست بالمايوووووووه ههههههههههههههههه

س: طيب بالنسبه للصفات اللي بيملكها كل برج ؟
مو توقعات واحداث نو والصفات ؟
يعني بعض الاحيان اقرأ الصفات انو استمتع خخخ
وفي اشياء تنطبق ع الناس ؟
هل لانو انا حاطه في بالي هالشي عنهم ؟ او انا كذا فكرت

ج: تأثير الأبراج أو الكواكب على الشخصية هذا مثل ما يقولون شد بلاده. يعني إذا الواحد توه طالع من المصنع جديد لكن إذا إتجه للوعي وتطوير الذات كثير منها يتغير. تبقى السمات الأساسية وهذا يخلق التنوع المطلوب لعملية دفع الله الناس بعضهم ببعض.

س: هل يعتبر هذا الشيء ركوون للكسل أو الوصول لما يريدونه بأسهل الطرررق؟؟؟ والله شيء عجيب

ج: ، الناس يميلون للي يقول لهم أشياء تغنيهم عن التفكير
– – – – – – – – – –
التغيير من النفس وتبدأ بخطوة اتخاذ قرار التغيير فى يوم من اﻷيام أو فى ساعة …. وليس بإنتظار التوقعات ….
يسمى هذا التغيير بأتخاذ قرار (وعد) ويسجل ذبذباته فى برمجة العقل فوريآ …

(ذَٰلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ لَمْ يَكُ مُغَيِّرًا نِعْمَةً أَنْعَمَهَا عَلَىٰ قَوْمٍ حَتَّىٰ يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِمْ ۙ وَأَنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ عَلِيمٌ) ….

النفس داخل الجسد وتتسع واذا سعيت وراء تزكية النفس اصبحت النفس مطمئنة و تتسع بذبذباتك حتى اﻷبعاد العلوية فى الكون ….

وكلما زادت نفسك اتساعا بالكون كلما أثرت بذبذباتك على اﻷقمار والنجوم و اﻷجرام السماوية من حولك … ويبدأ قانون التفاعل بينك بالكون وهو ( لكل فعل له رد فعل اى قانون الجذب الكونى ) وتبدأ تجذب موجات إيجابية من الكواكب والنجوم حولك فوريآ عند تغيير نفسك واتخاذ القرار بذلك …

والدليل على ذلك … اذا قررت ان تزداد علمآ وثقافة ( تغيير فى النفس بوعد) بدأ العلم يأتى اليك من عدة طرق … ﻷن ادراكك العقلى اصبح فى تحديث ومبرمج للبحث و للسعى وراء موجات العلم من داخلك الكونى حتى الكون المحيط بك …

القرأن تكلم عن ذلك بأن السماء تشهد بشهادتك ووعودك وكلماتك وذبذباتك العقلية (وهى اﻷفكار ) …. وتبدأ النجوم والكواكب بالتفاعل مع تغييرك النفسى وتغيير أفكارك ووعودك وتكون لك مثل أدوات مساعده لك وترسل لك موجات تحديث فى برمجتك العقلية …. وبلغة اﻷلكترونيات
( Upgrade your software )

هذه الموجات ما هى الا مثل الكتالوج او الخريطة التى تمشى بها نحو هدفك من نقطة الى نقطة اخرى …. واذا كانت نفسك اكثر تزكية واتساع فى الذبذبات والموجات كانت اﻷبراج لك مثل جهاز GBS عالى التقنية تتحرك به فى الكون …. حتى تصل الى هدفك ووعدك الذى نويت ان تسعى فيه …

اى التغيير فى حياتك من داخلك …. واﻷجرام السماوية والبروج اذا شهدتك تغيرت الى اﻷيجاب بأفكارك …. سترسل لك برنامج تحديث لقدراتك يسجل فى عقلك كجهاز GBS كونى لتتحرك به حتى تصل الى اهدافك بكل سهولة ويسر …

(بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَٰنِ الرَّحِيمِ وَالسَّمَاءِ ذَاتِ الْبُرُوجِ)(وَالْيَوْمِ الْمَوْعُودِ) (وَشَاهِدٍ وَمَشْهُودٍ)

البروج واﻷبراج تتحرك بكل موجات النشاط والعلم والجمال والغنى والصحة وكل سبيل نحتاج اليه فى مسيرتنا فى الحياة … لكننا لن نحقق ما نريد ونصل الى شيء منها ومن توقعاتها الا اذا تغيرنا وبدأنا تنفيذ هذا التغير بوعد من الداخل وسعى فى هذا الوعد …. عند هذا الوقت ستبدأ النجوم تكون مسخرة لك بكل ما تحتاجه حتى تصل الى غايتك …. وتبدأ تجذب ما تشاء

كده ممكن حياتك كلها تلعبها بسهولة ويسر…

عارف الدوسري ، احمد عمارة

هل ساعدك هذا المقال ؟

تصنيفات : قوانين حياة من القرآن

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..