هل بعد الموت حياة – هل نحن نعيد تجربة الحياة!

إعادة الخلق للبشر .. هل نحن نعيد تجربة الحياة ؟ هل يعاد خلقنا مرة أخرى ؟ هل بعد الموت حياة قبل يوم القيامة الكبرى ؟ كيف أخذ الله من ظهورنا نحن بني آدم ذريتنا ونحن أتينا بعد نزول القرآن بـ 1400 سنة ؟ هل كنا على هذه الدنيا سابقاً عند حصول هذه الحادثة ؟

كتاب الله فيه آيات وإشارات تبين الحقيقة لمن يريد أن يهتدي لها، ولكن الإنسان معروف بالجدل ومعارضة ما وجد عليه أباءه وعلماءه السابقون (وَلَقَدْ صَرَّفْنَا فِي هَٰذَا الْقُرْآنِ لِلنَّاسِ مِن كُلِّ مَثَلٍ ۚ وَكَانَ الْإِنسَانُ أَكْثَرَ شَيْءٍ جَدَلًا )

حتى أن الكثير من هؤلاء الجهلة المجادلون يدعون الناس أن لا يتدبروا كتاب الله لأنه تم تفسيره بالكامل وليس لأي أحد الحق أن يخالفهم لأن هؤلاء المفسرون لديهم العلم المطلق !! وهذا خطأ كبير لأن العلم المطلق هو لله سبحانه وتعالى، ومهما كانت الأسماء كبيرة برأيهم وكانوا علامات فلا نتخذهم أرباباً من دون الله ونتوقف عن البحث في الآيات والإشارات في كتاب الله وإلا فإننا سندخل في شرك الربوبية !!

للأسف عندما توقف الناس عن البحث في الإشارات بخوفهم من مخالفة السلف ضعف العلم عند المسلمين منذ تسعة قرون بعد أن تم الهجوم عليهم باسم التدين وأن لا يعارضوا السلف بأفهامهم وسموها عقيدة ومن خالفها خرج عن الدين الاسلامي !! فلا نجد مسلمين الآن يفوزوا بجائزة نوبل العالمية للعلوم بالرغم أنهم منذ تسعة قرون أعطوا لمعظم الإكتشافات العلمية للبشرية أسماء عربية !!

نعود لموضوعنا وهو إعادة الخلق للبشر

في الوقت الحالي عندما انتشر اليوتيوب وأحضر لنا تجارب العالم بين يدينا أصبحنا نرى تجارب متواترة عن الكثير من البشر يتحدثوا عن ذكرياتهم لحياتهم السابقة ومعظمها تصدر عن أطفال تحت سن السادسة ! وهذه المرحلة من العمر يتم نسيانها من معظم الناس بعد تجاوز عمر التمييز وهو السادسة أو السابعة من العمر !! فتتلاشى الذكريات التي كانت في هذه السنين ! أبنائي لا يتذكرون نهائيا سفرهم معنا وهم تحت السادسة بالرغم من نشاطهم الكبير فيها وقصصهم الكثيرة فيها !! ولهذا الناس ينسوا حياتهم السابقة لأنها تتلاشى من الذاكرة للتركيز على حياتنا الحالية !

أحد القصص طفل صغير يرسم الطيارات الحربية ولشغفه الكبير بها ذهبوا به والديه لمعرض الطائرات الحربية القديمة فصحح لأمه بعض المعلومات عندما قالت كيف يتركوا القنبلة معلقة بهذه الطائرة إلى الآن فقال لها طفلها “ماما هذا خزان وقود وليس قنبلة” فذهبت وتأكدت أن معلومته صحيحة !! وقال لهم أنا طيار حربي وأسقطوا طائرتي اليابانيون فسألوه عن اسم لأحد أصحابه فذكر لهم اسم صاحبه واكتشفوا أن صاحبه رجل عجوز الآن بالرغم من مرور 60 سنة على موت الطفل أو الطيار … وعرفوا اسم الطيار وأظهروا صورته !!
هذه أحد القصص واليوتيوب مليان من مثلها وللبحث علينا فقط كتابة Reincarnation

وتوجد تجارب لمن يدخلوا في الاسترخاء (التنويم المغناطيسي) للغوص في أعماقهم لتذكر صور غريبة عنهم لم تكن في حياتهم الحالية ولكنها كانت من حيواتهم السابقة !

لم أكذب هذه القصص الغريبة لأنني كثيراً توقفت عند الآية (وَإِذْ أَخَذَ رَبُّكَ مِنْ بَنِي آدَمَ مِنْ ظُهُورِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ وَأَشْهَدَهُمْ عَلَى أَنفُسِهِمْ أَلَسْتُ بِرَبِّكُمْ قَالُوا بَلَى شَهِدْنَا أَنْ تَقُولُوا يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّا كُنَّا عَنْ هَذَا غَافِلِينَ)
هذا الميثاق حدث في الماضي لأن الآية بدأت بـ “إذ” وحدث لنا بني آدم وإلا فإننا لم ندخل في هذا الميثاق !!
ثم أستوقفتني آية الموت (يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَّرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي) كيف تدخل النفس بعد الموت في عباد الله ! ومن هم عباد الله الذين ستدخل بهم !!

بعدها أخبرني بعض المؤمنين بهذه النظرية أنه توجد آيات أخرى تشير إلى إعادة الخلق وهي كثيرة، ومن أهمها وهي آية واضحة جدا ولكن تم تحريفها بالتفسيرات الركيكة (كَيْفَ تَكْفُرُونَ بِاللَّهِ وَكُنتُمْ أَمْوَاتًا فَأَحْيَاكُمْ ۖ ثُمَّ يُمِيتُكُمْ ثُمَّ يُحْيِيكُمْ ثُمَّ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ ) وتم تكرار الآية في سورة البقرة كذلك ، عند مراجعة التفسيرات ترى كيف يتم تحريف الكلم عن مواضعه كي نلغي دلالة الآية نهائياً !! يقول المفسرون أسلافنا أننا كنا أمواتا في أصلاب آبائنا !!! مع أن الميت هو الذي كان حياً فمات وتوقفت عنه الحياة وإذا لم تكن عنده حياة سابقا فكيف مات !! ثم ظهرت لهم معضلة أخرى لرفض نظرية إعادة الحياة الحياة الثانية بعد الموتة الثانية فقالوا أنه يحيا داخل القبر !! مع أن الحياة تتطلب جسدا وماءا وإذا انعدم عنصر الماء انعدمت الحياة لأن ( وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاء كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ أَفَلَا يُؤْمِنُونَ ) والقبور عندما تفتح فهي أجساد بالية وعظام ليس فيها ماء !!
هذه الآية تشير إلى إعادة الحياة وتحدث بولادة جديدة وعائلة جديدة وبلد جديد كذلك أحيانا !!

(اللَّهُ يَبْدَأُ الْخَلْقَ ثُمَّ يُعِيدُهُ ثُمَّ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ) وهذه الآية تتحدث عن جميع الخلق ويشمل الحيوانات والنباتات وهي غير الآية السابقة فالخطاب فيها كان لنا بني آدم ولذلك نظريتي بعد أن ينفخ فينا الروح فالإعادة تكون لنا كبشر بالرغم أنه سابقاً ذراتنا أو أنفسنا ربما تكون في حيوانات ولذلك فإن البشر فيهم شبه في الملامح لبعض الحيوانات فمنهم من يشبه الأسود أو الخيول أو السناجب أو الطيور …. الخ والغريب أنهم يحملوا سلوكياتهم !!
وحدث استثناء في رجوع الحياة كبشر في الآية التي أشارت لهم (قُلْ هَلْ أُنَبِّئُكُمْ بِشَرٍّ مِنْ ذَلِكَ مَثُوبَةً عِنْدَ اللَّهِ مَنْ لَعَنَهُ اللَّهُ وَغَضِبَ عَلَيْهِ وَجَعَلَ مِنْهُمُ الْقِرَدَةَ وَالْخَنَازِيرَ) هؤلاء غضب الله عليهم فولدوا في حياتهم الجديدة قردة وخنازير …

دعنا نراجع آيات أخرى تشير إلى إعادة تجربة الحياة
(إِنَّهُ هُوَ يُبْدِئُ وَيُعِيدُ)
(مِنْهَا خَلَقْنَاكُمْ وَفِيهَا نُعِيدُكُمْ وَمِنْهَا نُخْرِجُكُمْ تَارَةً أُخْرَىٰ)
(ثُمَّ يُعِيدُكُمْ فِيهَا وَيُخْرِجُكُمْ إِخْرَاجًا)
(أَوَلَمْ يَرَوْا كَيْفَ يُبْدِئُ اللَّهُ الْخَلْقَ ثُمَّ يُعِيدُهُ إِنَّ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرٌ)

الكثير يعتقد أن هذه الآيات تشير إلى إعادة الخلق يوم البعث والرجوع إلى الله ولكن هذه الأرض هي ليست بيوم القيامة الكبرى لأنه سيتم تبديلها (يوْمَ تُبَدَّلُ الْأَرْضُ غَيْرَ الْأَرْضِ وَالسَّمَاوَاتُ ۖ وَبَرَزُوا لِلَّهِ الْوَاحِدِ الْقَهَّارِ) ولذلك الآيات أعلاه هي تخص العودة للأرض بولادة جديدة بحياة جديدة …

من متابعتي للموضوع في النت وجدت البعض قد تتبع حيواته في الأرض من آلاف السنوات ووضعها في خريطة العالم عن طريق الالهامات والاسترخاء والرؤية بعين الفؤاد (مَا كَذَبَ الْفُؤَاد مَا رَأَى)

في اليوتيوب دكتورة عملت تنويم مغناطيسي لشخص للدخول في حياة سابقة له وأعطته ورقة فكتب لها باللغة الفرعونية وترجمها لها للغة الانجليزية وعندما فحصت ترجمته عند أخصائيين اللغة الفرعونية قالوا لها 80% منها صحيح !

فلم كلاود أتلس لتوم هانكس وهيلي بيري يوضح خمس قرون فيها ستة حيوات وكيف ترتقي من الشر للطيبة حياة توم هانكس وكيف في حياة المستقبلية يظهر له شيطانه ليقاوم التغيير من الشر للخير ….

أسامة الرميان

هل ساعدك هذا المقال ؟

تصنيفات : قوانين حياة من القرآن

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..