وتحبون المال حبا جما – سر جلب المال

وَتُحِبُّونَ الْمَالَ حُبًّا جَمًّا ..
 
كلمة السر أعطانا الله إياها هنا لكن لم يدركها أكثر الناس.
 
فحب المال هو أحد أول مقومات الحصول عليه ومن تكون علاقته بالمال الكره أو النكران فإنما هو ينكر طبيعته ويعتدي على خلق من خلق الله بحكم أنه خالق كل شيء حتى ما يصنعه الإنسان بيده هو في الأساس من خلق الله.
 
الجمادات لها مشاعر، ربما لا ندركها ولكن لها مشاعر وتتأثر بنظرتنا لها. تخيل المال وكأنه صديق أو إنسان تقابله في يومك فإن أنت منحته الحب إقترب منك وإن أنت نظرت إليه شزرا إبتعد عنك. نحن الآن لا نحب المال ولا ننظر إليه شزرا وإنما نقوم بما هو أسوأ. نستخدمه وقت الحاجة وعندما لا نحتاج له لا نعيره إهتماما. فتخيل أن عندك صديق عندما تحتاج له تركض إليه تطلب نجدته وعندما يتم لك ما تريد تتركه وكأنه غير موجود أو تتحدث عنه وكأنه إنسان لا قيمة له.
 
أصلح علاقتك بالمال، عامله بإحترام، رتب أوراقه في محفظتك بشكل صحيح، إمنحه الحب والإمتنان لأنه يقف إلى جانبك وسترى بأنه يقترب منك أكثر.
 
* إعمل هذا التمرين وإستمتع بالنتائج
.
١- تعرف على المال: خذ كم ورقة نقدية وإسستشعرها بيديك، إلمسها وتحسس ملمسها، تعرف عليها أكثر، أفركها برفق بين راحتي يديك.
 
٢- بعد أن تضع الأوراق بين يديك، عاملها كما تعامل طفل بكل حب وحنان، قل للمال أنا صديقك، أنا أحترمك، أنا آسف لأنني أهملتك في السابق، آسف لأنني عاملتك بأنانية، أنا أحبك وأستمتع بصحبتك. أنت حر، تستطيع أن تذهب وتعود متى شئت، أنا أحررك وأمنحك بركاتي.
 
٣- أرسل طاقة الحب والسلام إلى المال وكن ممتنا لوجوده في حياتك.
 
بعدها ضع المال بعناية في محفظتك. إعمل هذا التمرين يوميا حتى تطمئن نفسك وتدخل ضمن طاقة المال وحينها سيبدأ المال بالتقاطر عليك شيئا فشيئا. إفرح بما تحصل عليه من مال وإستمر في إحترام دور المال في حياتك. وأبدا لا تستكبر على المبالغ الصغيرة التي تحصل عليها وإن كانت قروش قليلة فهي مازالت تابعة لعائلة المال ولها مشاعر أيضا.
 
– لو لاحظت \ لاحظتي ستجدين بأنني كتبت مقال متوازن جدا لتعديل العلاقة بالمال فيه حب وفيه تحرر. دائما هناك متطرفون في كل شيء وهؤلاء لا يعنينا شأنهم
 
– المال طاقة عالية جدا ولا نستطيع التماهي مع تلك الطاقة إلا بالحب. الحب شيء جميل في كل شيء.
الحب شيء والأمراض النفسية شيء ثاني.
 
س: أستاذ بس احنا كنا فاهمين تفسير الآية انو حب المال شيء سيء
 
ج: التعلق بالمال سيء لكن آلية الحصول على المال هي الحب.
 
س: الكلام جميل بس عمل تمرين زى دا مع احترامى لحضرتك انا مش معاك ف النقطه دى لان الرازق هو الله وإن كنت تريد اى شئ فستعن بالله وادعيله وتوكل عليه يعطيك من حيث لا تدرى اما حكايه التمرين دى بالنسبالى كلام فارغ وبعدين حضرتك قلت انه جماد وهذا دليل كافى لكن هو وسيله واذا اردت اكثارها فكن مع رازقها
 
ج: مازال الله هو الرزاق ومن رزقه أن وفر لك هذة المعرفة حتى تعدل علاقتك بالمال الذي هو نوع من أنواع الرزق أيضا.
 
أما الدعاء بلا معرفة آلية الإستجابة لا قيمة له. الدعاء هو تعهد من العبد أمام ربه أنه جاهز للقيام بكل ما يتطلبه دعاءه من عمل وإستعداد نفسي لتلقي ما تطلب.
 
إقرأ موضوع “حي على الصلاة” لتتعلم آلية الصلاة والدعاء.
 
س: المال والبنون زينة الحياة الدنيا ولكن ما ينفعك يوم الحساب عملك اما المال فانك ستسال عن كل فلس فيما انفقته يا اخي …. نطلب الله ان ننفقه في الحلال
 
ج: كلام غير صحيح بالمرة. الكريم عندما يعطي لا يسأل. الحساب على ما في القلب وليس على العطاء.
 
عارف الدوسري
 
هل ساعدك هذا المقال ؟

تصنيفات : العمل & المال,قوانين حياة من القرآن

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..