الرئيسية حالات واتس اب ادعية روحانية قوية

ادعية روحانية قوية

بواسطة عبدالرحمن مجدي
2544 المشاهدات
ادعية روحانية قوية

1- ادعية روحانية قوية

“ثق أن الدعاء يعيدُ ترتيب المشهد.”
– – – – – – – – – – – –
“ومُدَّنا بالطمأنينة كي نتجاوز ثُقل الأيام”.
– – – – – – – – – – – –
إلهي أنا مؤمن وأنتَ قادر .. وهذا كل شيء.
– – – – – – – – – – – –
“وارزقنا قرارةَ العينِ بما نُحبّ على الوجه الذي تُحبّ.. ياربّ”
– – – – – – – – – – – –
“اللهمَّ يا خفيَّ الألطاف نَجِّنا مما نخاف”
– – – – – – – – – – – –
“اللهم لا تجعلني أطرقُ بابًا ليس لي، ولا تجعلني أحاول فتح قُفلاً لا أملك لهُ مُفتاح، ولا تسمح لحُبًا ناقصًا أن يدخُل قلبي، ولا تُعلّق روحي بما ليس لها، وأرضني بأجمل مما أتمنى وأُريد، وارزقني بأمانٍ وسلامٍ من عندك ليس لهُ حد، ولا تجعلني بحاجة أحدٍ سواك يا رحمٰن يا رحيم.”
– – – – – – – – – – – –

“ثم إننا يا الله؛
كلما انعقدت شفاهنا عند بابك حياءً أطلقتها سعة رجائنا في عفوك، وكلما تعاظمت حوائجنا ذلّلها يقيننا بقدرتك، وإنا لا نثق إلا برحمتك ولا نركن إلّا لتدبيرك، فاكتبنا من السعداء بمعرفتك وقربك ولطف قدرك”.
– – – – – – – – – – – –
“ونسألك الطمأنينة التي من فرطِ حنوّها كأن قلوبنا غُطِست بماءٍ بارد وانجلى عنها ما تجد.. يا الله”.
– – – – – – – – – – – –
“باسمك ربِّي حصّنتُ أهلي ومن أُحب من أن يصيبهم أذىً فيصيبني أضعافه”.
– – – – – – – – – – – –
“و احفظ عليّ رقّة قلبي و حسن ظني ..
ولا تبدل طمأنينتي خوفـاً من الجانب الذي آمن”.
– – – – – – – – – – – –
أُحبّ أن يبدأ يومي بهذا الدُعاء:

“اللهم احفظنا بحفظك ، واكلأنا برعايتك ، واجعل من بين أيدينا ومن خلفنا وعن أيماننا وعن شمائلنا ومن فوقنا ومن تحتنا حفظًا منك تنجينا به مما نخشى ونحاذر”
– – – – – – – – – – – –
اللهُم أيامًا معقودةً بالفرح وَالمباهج تغيثُ أرواحنا وتُنعشُها
– – – – – – – – – – – –

هذا الدعاء جميل جدًا:
” اللهم اجعل كل ما فقدته خيرًا وكل ما أحزنني خيرًا وكل ما أبعدته عني خيرًا ، واجعل لي نصيبًا من الرحمة والمغفرة والفرح والسعادة والرزق والهداية “.
– – – – – – – – – – – –
“اللهم إن الأمر أمرك، والخلق خلقك، والقضاء قضاؤك، ولا حول ولا قوّة لنا إلا بك. آمنّا بك وتوكلنا عليك، اللهم لا تُطل إقفال مساجدنا، وبرّد مصاب فقدان جمعها وجماعتها، وأقرّ أعيننا والمسلمين برفع البلاء.”

2- ادعية روحانية مكتوبة

“وليسَ الخوف أن يُصيبنا الضُّر؛ إنما الخوف أن يؤذي أحبابًا لنا فيؤذينا.. فاللَّهم لُطفكَ الذي لا يقوى عليهِ بأسٌ ولا ضُر”.
– – – – – – – – – – – –
“اللهم فجرًا من الفرج تنقشع به هذه الغمّة، وتضاء بهِ مصابيح المساجد، وتعود من خلاله المياة الطيّبة لمجاريها، اللهم عفوًا منك ورضًا وغُفرانا”.
– – – – – – – – – – – –

قرأت هذا الدعاء اليوم، ولامس قلبي كثيرًا، يُنسب إلى الكاتب -محمد الرطيان- “اللهم امنحني العين التي ترى الحقيقة، والأذن التي تسمعها بشكل جيّد، واللسان الذي يقولها دون أن يتلعثم، واليد التي لا ترتجف عند كتابتها”
– – – – – – – – – – – –
من الجمل المرعبة:
إن الله تعالى إذا غضب على عبدٍ مِن عباده تركهُ لنفسه فهي كفيلةٌ أن تُهلِكه “اللهم لا تكلنا إلى أنفسنا طرفة عين، اللهم أخرجنا من حولنا إلى حولك وقوتك، ومن انكسارنا إلى عزّتك ومن ضيق اختيارنا إلى بِراح إرادتك، اللهم استخدمنا ولا تستبدلنا”.
– – – – – – – – – – – –
“يارب الخيرة.. الخيرة في كل أمر، في كل اختيار، في كل شخص، الخيرة في الأيام والأوقات والأماكن، الخيرة في المنع والعطاء، الخيرة دائمًا وأبدًا.”

3- ادعية روحانية جميلة

“هذا الرجاء، وأنت يا ربّي علاّمُ الغيوب، كلّ الأمر عندك، وكلّ الجند طوعك، وكلّ أمورنا بحكمتك، فيسّر وسهّل، واقضِ قضاءً يُرضي القلب الذي عقدَ رجاءَهُ إيمانًا بقدرتك، وتسليمًا لحُكمك.”
– – – – – – – – – – – –
﴿بُشْرَاكُمُ الْيَوْمَ﴾
يارب بشرى غير متوقعة تعيد لنا بهجة الحياة
– – – – – – – – – – – –
أرجو ان أحتفل بالسّرور طوال حياتي
أن يبللني الله بالطمأنينة كما يفعل المَطر.
– – – – – – – – – – – –

“اللهم أسلمت نفسي إليك، وفوّضت أمري إليك…”
هذا النص من أذكار النوم دافئٌ للحد الذي يجدر بالمرء حين يقوله أن ينام قرير العين، مُطمئن البال؛ فكيف له أن يقلق وهو في معيّة الله؟
– – – – – – – – – – – –
“عن لحظة سعادتنا بانتهاء الأزمة، لحظة دخول المعتمرين بشوق إلى البيت الحرام، وإقامة الفروض بالمساجد، لنجتمع مع أصدقائنا في المقاهي، عن سعادتنا باجتماعاتنا العائلية دون خوفٍ وقلق.
-ياالله؛ على تلك اللحظات التي ستأتي بطعم لذيّذ كَـ فرحة طفل بيوم العيد وأكثر- يارب عجل لنا بفرجك”
– – – – – – – – – – – –
قال ابن تيمية رحمه الله:
“إذا ناجى العبد ربه في السَّحَر واستغاث به وقال: يا حيُّ يا قيُّوم لا إله إلاَّ أنت برحمتك أستغيث، أعطاه الله من التمكين ما لا يعلمه إلاَّ الله”.
– – – – – – – – – – – –

هذا الإقتباس بمثابة الماء البارد على القلب: “الله يقبلُ من يأتيه معتذرًا فكيف يرفض من يأتيهِ توّاقا؟”
يا الله!
– – – – – – – – – – – –
“وﷲ لتعجَبنَّ كيف يُقلِّب ﷲ الموازين
لأجل دَعواتك، فصبرًا.”
– – – – – – – – – – – –
عبدالله
.
اقرأ أيضاً: ادعية جميلة وقصيرة
اقرأ أيضاً: ادعية صباحية جميلة
اقرأ أيضاً: ادعية دينية جميلة
اقرأ أيضاً: ادعية دينية جميلة جدا
اقرأ أيضاً: ادعية دينية جميلة مكتوبة
اقرأ أيضاً: ادعية جميلة مكتوبة
اقرأ أيضاً: أدعية جميلة جداً

هل ساعدك هذا المقال؟ .. شاركه الآن!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقك !