الرئيسية » حالات واتس اب » حالات واتس اب قصيره ومعبره

حالات واتس اب قصيره ومعبره

بواسطة عبدالرحمن مجدي
932 المشاهدات
كلمات شعر قويه معبره عن احساسك
استعمل ما تبقى منك، بحرصٍ شديد
– – – – – – – – –
هل تُريد أن تفهم، أم تُريد أن تعيش؟
– – – – – – – – –
المطر، والثمار .. لا يخجلون من السقوط
– – – – – – – – –
ومسافة الألف ميل بين قلبيْن، كيف تختصرها؟
– – – – – – – – –
وهنيئًا لقلب تسكنه جميع المُتناقضات!
– – – – – – – – –
ستظل الأمواج تضرب الشاطيء، لأنه لا يُدافع عن نفسه
– – – – – – – – –
نسبة قليلة جداً من الناس، تشعر بآخرتها وجنتها في الدنيا
– – – – – – – – –
من عرف نفسه عرف ربه
وقلبك جوهر نفسك، فأعرف قلبك الذي لا تأخذه سنة ولا نوم
– – – – – – – – –
وللمرة الألف .. لا تبحث عن أي شيء خارج نفسك
– – – – – – – – –
أقصر دُعاء – ذكر الله في القلب
أقرب دُعاء – النظر إلى السماء
أطول دُعاء – الصبر في الشدائد
أروع دُعاء – نُطق الحق
– – – – – – – – –
إذا ظننت أنك تخدم الله، فهو غني عن خدمتك
– – – – – – – – –
ومُعظم أسباب كُرهك لحياتك، سببها حُبك لحياة الآخرين
– – – – – – – – –
ولا تُقدس بقايا شخص، لمُجرد أنك كُنت تراه كاملاً في يوم من الأيام
– – – – – – – – –
والجُزء الذي يجب معرفته عن ما نعتقده، نجده في نقيض ما نعتقده !
– – – – – – – – –
وعندما تخسر كُل شيء، سوف تبقى معك تلك الأشياء التي اخترتها بحُرية !
– – – – – – – – –
ليس هُناك سوى نجاح واحد، وهو أن تستطيع أن تحيا حياتك على طريقتك الخاصة
– – – – – – – – –
إن لم تشعر بالإنتماء، لا تُطل البقاء
أي علاقة لا تُشعرك بالإنتماء، بالإستثناء، بالأمان، ارتحل منها إلى مكانٍ آخر
– – – – – – – – –
وقد تجد أنك أصبحت شخصًا سيئًا، حين قرّرت أن تُعامل الناس بنفس أسلوبهم
– – – – – – – – –
وإسراعك في الطريق لا يدل على إستقامته.. بل على معرفتك به !!
– – – – – – – – –
الفاقد يُعطي، والمحروم يُعطي، والمنبوذ وسيء الطباع، العطاء غير مُقتصر على المثاليين والأسوياء وغير المُصابين، الجميع يتمكن متى أراد المنح
– – – – – – – – –
الدفن ليس من طقوس الموت، بل من طقوس الحياة
– – – – – – – – –
والإستغفار هو أن تتذكر أفعالك القبيحة، وتتراجع عنها في قلبك وتندم على فعلها
– – – – – – – – –
إذا عرفت نفسك .. ستعرف الله
– – – – – – – – –
القرآن يُخاطب الإنسان وطبيعته
فعندما يُخاطب المؤمن فهو يُخاطب الجانب المؤمن منك، وعندما يُخاطب المُجرم والكافر والمُكذّب، فهو أيضاً يُخاطب جوانبك أنت
– – – – – – – – –
العُقد النفسية، مواقف كُبتت فيها النفس سابقاً
– – – – – – – – –
والنُقطة التي تُريد لعقلك الإنطلاق منها .. قد تكون قيدًا يُكبله !
– – – – – – – – –
إلى الآن، أخطر ما مرّ على هذا الكون هو الإنسان
– – – – – – – – –
في كل مرةٍ، تكتئبُ فيها بشدة، كان الرب يدعوك على مائدة الوعي، لكنك للأسف تهرب عنه إلى الأشياء، التي نفسها دعاك الرب ليُخبرك أن تتجنبها
– – – – – – – – –
وكُلنا أسوأ مما نبدو عليه
– – – – – – – – –
تعلم الحُب جيداً، وستتخلص من العُنصرية
– – – – – – – – –
ليس لله “حقوق”
ليس لله “حقوق” مستقلة عن حقوق مخلوقاته
ولم تُفرَض “شعائر” الله إﻻ لتعظيم حقوق الخلق
وهكذا يفعل العشاق
يُذيبون حقوقهم في حقوق أحبابهم !
– – – – – – – – –
والذي يُدخلكَ النار أفعالكَ وليست أفكارك !
العدالة الإلهية
– – – – – – – – –
ماذا يُسمَّى ذلك الإحساس الذي يُلازمك، ولكنك تشعر بأنه مُنفصل عنك إلى الأبد؟
– – – – – – – – –
نقيض الحق: باطل
نقيض الظاهر: باطن
 
الحق الباطن مُرتبط بالحق الظاهر، وكذلك الباطل الظاهر مُرتبط بالباطل الباطن
– – – – – – – – –
الجُب للمُخلصين، والذئب للضالّين
– – – – – – – – –
إنتهى رمضان .. وأكاد أجزم أن كُل من يعيشون بيننا من غير المُسلمين لا يتمنون عودته، لأننا حولنا حياتهم إلى سجن، لا يستطيعون الأكل أو الشُرب إلا بإذن منا، كُل الحياة تموت، أصبحوا خفافيش يتحركون في الظلام خوفاً من ديننا .. نحن نُقدم أسوأ صورة للتعايش، ثم نُردد الإسلام دين السلام .. نُريد أفعالاً وليست أقوالاً
– – – – – – – – –
كل فكرة موروثة بالضرورة أنت عبد لها، إلى أن ينتابك الشك فيها، فتُعيد التفكير بها فتتحرر
– – – – – – – – –
نحن الذين فهمنا كُل شيء مُبكراً، نحتاج إلى كُرة أرضية أخرى نستريح فيها بعيداً عن صراعات الذين لم يفهموا بعد
– – – – – – – – –
وفي كل مرة تسوء فيها الحياة، تزداد إقتراباً من نفسك، تقترب إلى درجة تسمح بأن ترى نفسك لأول مرة !
– – – – – – – – –
نحن ضحايا التاريخ، وضحايا الذين صنعوا التفرقة والعادات والتقاليد، وأدخلوا أصابعهم الوسطى في حياتنا، حتى جعلونا مُبرمجين على هذا الهراء، دون أن نعرف “لماذا يحدث ذلك؟
– – – – – – – – –
في لُجّة السكون نكتشف صخب العالم، نُحاول أن نكون إطاراً لهذا الصخب أو ربّما عنوانًا له، لكننا عاجزون كأننا ذلك الفراغ الذي يبدو أحيانًا ما بين الإطار والصورة، مساحة مُهملة لـ لا شيء
– – – – – – – – –
لا يوجد إنسان خالٍ من الإبداع، لا يوجد إنسان خالٍ من شذرات الجمال، كل إنسان يولد هو نُسخة فريدة قد لا تتكرر إلى الأبد، نحن فقط نعمل أشياء لا نُحبها ونحيا حياة مُتشابهة، برغم بأن كل إنسان هو عالم مُستقل بذاته، فـ يخبو وميض الإبداع والجمال داخلنا، وعندما ننطفئ نُصبح الآخرين
– – – – – – – – –
الإنسانية هي أن تفعل ما هو صحيح بغض النظر عن ما قيل لك .. الدين هو أن تفعل ما قيل لك، بغض النظر عن ما هو صحيح
هنري لويس منكن
– – – – – – – – –
والذين يُجبرون على فعل الصواب، يجدون اللذة في فعل الخطأ .. لذة أن أكون حُراً !
– – – – – – – – –
إذا لم تخرج من الصندوق الذي نشأت فيه، فلن تفهم كم هو كبير حجم العالم
– – – – – – – – –
وقد تكون أي شيء، إلا أن تكون أنت !
– – – – – – – – –
نحن لم نتغير، نحن أرهقنا التصنع !
– – – – – – – – –
.
.
هل ساعدك هذا المقال؟ .. شاركه الآن!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقك !