الرئيسية الحبرسالة حب لحبيبتي عبارات رومانسية قصيرة

عبارات رومانسية قصيرة

بواسطة عبدالرحمن مجدي
557 المشاهدات
رسومات رومانسية

1- عبارات رومانسية للحبيب

توقفي عن التجوال داخل أعصابي..
– – – – – – – – –
أرغب بأن أكون معك الآن.. إنَّما دون أن أضطر لفعل أي شيء.. متحرّراً من ثقل الكلمات وجهد الابتسامات.. ومن دون أن أمتدح العينين أو أغني للشفتين..
 
أن أحسّ بوجودك معي في نفس المكان.. قد ألمس أطراف أصابعك.. أرنبة أنفك.. أحتضنك بعيني.. أو أمسح بظاهر كفي على خَدَّك.. لكن هذا كل شيء..
– – – – – – – – –
سرّ حبي فيك غامض.. سرّ حبي ما انكشف..
 
يا صباح الحبّ.. أجمل مخلوقات الله.. وأكبر القوى الدافعة للحياة.. وثاني أحلى شي في الدنيا بعد الفلوس..
– – – – – – – – –
أنظر في عينيكِ.. مركّزا عقلي كلّه فيما أرغب به حقًّا..
 
موقناً أنّ تلك المعجزة المسمّاة العيون البشرية، ستقوم بدورها.. وسَتهْمِسُ في وعيك بكلّ ما يدور في صدري، بلا كلمات..
– – – – – – – – –
بعدما أحببتك، لم يعد بإمكان أي فتاة أن تخترق قلبي مهما فعلَت.. بل ومهما حاولتُ أنا أيضا.. يبدو قلبي بعيدا جداً وغائرا جدًّا..
 
لذلك لا داعي حقّا لأن تقلقي بشأن من أعرفهن.. إن القلب الذي امتلكته يوما، بات لكِ إلى الأبد.. ولَم يعد بإمكاني أنا حتّى، أن أفعل شيئا حيال ذلك.
– – – – – – – – –
لا تغترّي بما أبدو عليه.. إن كان قد رافقني شيء في هذه الدنيا فهي هشاشتي.. الهشاشة التي برعت في إخفائها، ولَم أنجح أبدا في تخطّيها..
 
تظنين أنك محظوظة بحبّ رجل قويّ.. لكن الحقيقة أنك واقعة في حبّ قطعة بسكويت ضخمة.. إنما بشكل أو بآخر، نجت تلك القطعة من كل ما تعرّضت له.. حتّى الآن..
– – – – – – – – –

2- عبارات رومانسية جميلة

لذلك سأقبّلك الآن.. وبلا استئذان أو مقدّمات.. فقط لأنني أريد ذلك!
 
لاحقا.. وعندما آخذ كفايتي من النوم، سيكون لدي الوقت الكافي لكي أندم على فعلتي الشنيعة هذه .. وأن أتحسّر على الضرر الذي سببّته تلك الهفوة لعلاقتنا.. وأثر ذلك على سمعتي الشخصية، وصورتي كرجل وقور وكاتب محترم!!
– – – – – – – – –
مش حبّ.. بس ما بقدر إِلَّا أتطمّن عليك من فترة لفترة.. مستأجرة هالكشك في قلبي ومش عم تدفعي الإيجار.. ومع هيك مش قادر أطلّعِك منه..
 
وِش السِّواة.. وِش العَمَل؟
– – – – – – – – –
أحمد الله أنني أحببتك قبل عصر وسائل التواصل.. ما كان قلبي ليحتمل أن أطاردك في كلّ تطبيق..
– – – – – – – – –
تسحرني سطور الغرام التي يتمنى فيها العاشق -كاذبا وصادقا في الوقت نفسه- لو يعود إلى زمن ما قبل لقاء المحبوب.. وأن لو كلّ هذا لم يحدث له.. أو كما اختصرها العندليب..
 
كان مالي.. ما كنت في حالي..
– – – – – – – – –
مزاجي السيء ليس انهيارا في علاقتنا.. ولا بسبب أي شيء قمت به أو قلتيه، لذلك لا داعي لأن تقيمي مأتماً كلّما حدث ذلك.. مزاجي كالطقّس..فكري به هكذا.. يسوء بلا سبب ثم يعتدل بلا سبب.. والأمر لا يستغرق سوى ساعات.. لذلك ما عليك حين ترينني منطويا إلا أن تتركيني.. وتنتظري انقشاع الغيوم.
– – – – – – – – –
.
.
هل ساعدك هذا المقال؟ .. شاركه الآن!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقك !