الرئيسية » خواطر » خواطر جميلة » همسات راقية في محطات الحياة

همسات راقية في محطات الحياة

بواسطة عبدالرحمن مجدي
753 المشاهدات
همسات وخواطر وكلمات مبعثره
الحمد لله الذي خلقنا للحُبّ.
– – – – – – – –
التسليم هو حوار روحي مع الله.
– – – – – – – –
الذي يُفسد سلآم الإنسان الذاتي، هو الشُّعور بالرغبة المُستمرّة!
– – – – – – – –
كُن كأنّك مسافر
المسافر مستمتع، مبتهج، يعيش نشوة اللحظة، ينظر إلى كُل شئ بدهشة، مستعدّ للفرحة، لا يخاف، لا يحمل همّ، إنه فقط مسافر بسيط يريد أن يشعُر بالفرحة الغامرة.
– – – – – – – –
أن تكون كالمُسافر، أن لا تتعلّق بأي شئ، لأنه سيُعيق عن الشعور بالبهجة المُطلقة الحُرة.
– – – – – – – –
أغلب الإجابات لتساؤلاتي، واشارات لحيرتي، تأتيني عند الشروق والغروب.
– – – – – – – –
أي شيء تريده بقوة، ثم لم يحصل أو لم تحصل عليه، رسالة للتسليم يا قلبو
خذ بوسة وسلّم، فعّل اسم الله السلام.
– – – – – – – –
التسليم يتطلب الخروج من اللعبة والقوالب ومن الأدوار إلى الإنسان الإلهي المُجرّد الخالي الصافي.
– – – – – – – –
التسليم والتوكّل
هو عبارة عن توازن مشاعري داخلي من خلال توجيه المشاعر والرغبات إلى الله، مما يؤدي إلى ظهور الاحتمال الصحيح في الخارج.
– – – – – – – –
أنت ستكون في راحة بطريقة جديدة، فقط كُن مع الله بقوة قلبك، إستمسك بإحساسك الداخلي الصادق به.
– – – – – – – –
أنا أشرب القهوة بتقديس، لهذا أشعُر بالحُريّة برفقتها، لا أفكّر في شيء، أشرب والله معي، إن القهوة جزء من طقوس عباداتي لله. بسم الله ارتشفها وأشمّها وبسم الله أنظر إليها.
– – – – – – – –
لو سُئلت بعد مماتي- ماذا كُنت تفعل؟ سأجيب فوراً : كنتُ انظر بالشروق والغروب وكنتُ أستمتع بالقهوة جدآ إلى حدّ أني كنت أشعُر بالله في لحظتها،كنتُ ابحث عن الله السلام في كل شيء حتى توفّاني الله ووصلت هنا.
– – – – – – – –
الإستغفار
زكآة
تطهير
عودة إلى الفطرة
الفراغ الصافي
الروحانية الكاملة.
– – – – – – – –
الإستغفار هو تحمّل المسؤولية الكاملة والإيمان بالمغفرة الإلهية والتخلّص الفوري من الشعور بالذنب.
– – – – – – – –
صور من صور الحُبّ العطاء
أجمل صورة للعطاء، العطاء للأقربين
أقرب قريب (الأسرة) العالم الصغير
الذي ينطلق منه الإنسان إلى العالم الكبير
– – – – – – – –
باغت الذين تشعُر نحوهم بالحُبّ، بكلمة أحبك دون سبب، إفعل بقلب صافي، إنه ينمّي حُبّ الله المودوع فينا.
– – – – – – – –
الإخلاص ببساطة
هو توجيه التركيز الكُليّ بهدوء إلى الله.
– – – – – – – –
إنّ المطَر نزل إلى قلبي يا آلله المُغيث
– – – – – – – –
الحيآة تبدوا غريبة جداً إلا في تجلّيك يآ الله.
– – – – – – – –
هذه الفترة ستعود بعض الأشياء القديمة أو علاقات أو ذكريات. يتطلب منك الوضوح لكي تحدّد الوجهة. (وجّهتُ وجهِي للذي فطَر السّماوات والأرض حنيفاً)
– – – – – – – –
أيّ خوف
إشارة إلى طلب الوضوح من داخلك
جاوب تساؤلاتك الداخلية بشجاعة وبقوة الله
قوة الله نعيشها حين نكون واضحين ومسؤولين..
إسم الله (القوي)
– – – – – – – –
على قدر عدم خوفك من البرامج التي زرعت فيك! ستعرف الله بقلبك.
– – – – – – – –
القمر مكتمل
نام. ابتهج
صلّ بطريقتك
خفف من التأملات التي فيها حرص شديد
يجب أن نكون بسيطين
طاقة القمر بسيطة.
– – – – – – – –
أيام البدر أو القمر المكتمل قليلاً ما اتأمل، انام في أغلب الأيام، إنه تأمل حقيقي واتصال
– – – – – – – –
٩من ١٠ من البشرية، يموتون على ما ولدوا عليه من أفكار ومعتقدات! العيش داخل السستم او مصفوفة الماتريكس كما يقولون .
– – – – – – – –
إسم الله المُغيث يتجلّى عند المطر
المُغيث الذي يغيثك دون أن تصرُخ،
وينشر رحمته عند يأسِك، ضعفك، قنوطك
يتدخّل بولايته المطلقة
إنه وليٌّ حمِيد.
– – – – – – – –
أن تفرح بالمطر، أن تبقى مع الطفل الذي بداخلك، أن لا تكبُر أبداً.
– – – – – – – –
الحيآة عبارة عن رواية مجازيّة، لا تأخذها بجديّة، فتأكل هواء كما أكلوا الذين قبلكم. مولانا البراء الرومي
– – – – – – – –
مع فرحة المطر ، عدت طفلاً، لا أعرف كيف أظهر فرحتي، اتصلت بأمّي فيروزة سلّمت عليها بقوة حُبّ، ثم أخبرتها بخبر المطر،فرحت معي ثم أخبرتني بأن والدي في الحرم ومعتمر، اتّصلتُ عليه،أجابني يس كعادته بلطف ورحمة، كنتُ اسمع صوته من اذن والأذن الأخرى مشغولة بصوت المطر، أخبرني بأنه اتمم الطواف، الآن ذاهب إلى السعي، طلبتُ منه الصلآة، وختم المكالمة بدعوته التي أتبرّك بها : الله يرحمك يا ولدي.
– – – – – – – –
انا في مدينة صغيرة ريفية، تكثر فيها الأمطار حتى في عزّ الصيف المشمس، وأذكر رجُلا عزيزاً واعرفه كان يقول : الآلهة راضية عن القُرى التي توجد بداخل مدينتكم. الآن المطر مستمر منذ ساعة ونصف،وبغزارة،مصحوبة برياح قوية، ولا صوت في هذه المدينة الا صوت السماء، رعد برق، وصوت المياه التي ترتطم بالأرض بطريقة قوية. كلّ شيء شرب منه، الإنس والجآنّ والطيور والبهائم حتى الذين يسكنون بباطن الأرض، كُلنا نصلّي الآن لهذا الرب الكريم [المغيث].
 
محايل عسير
– – – – – – – –
سبق وأن شربت قهوتي على أصوات الحمام، خاصة الذين بنوا عشّهم بطريقة متقنة فوق نافذة الشقة التي فوق رأسي. ولكن، أن اشرب الشاي وعلى صوت المطر! إنه حدث فريد من نوعه. يحدُث الآن. الحمد لله[المغيث] .
– – – – – – – –
صبآح الخير يآ أهل الأرض/الأجواء هنا مفعمة بالحياة
أحدّثكم من بُعد آخر، حيث لا زمن ولا عمل
إن الحُريّة هي المعتادة هنا، كلنا واحد ولا اختلاف
فقط نحيا كل لحظة وكأننا خُلقنا للتو من جديد
سلآم الله
– – – – – – – –
لا أخاف ابداً من المغادرة
فيما لو مُتّ، سأكون على تواصل مع أصدقائي الحقيقين، َبالغالب هذا ما يكون متاحاً !
– – – – – – – –
{فَإِذَا قَرَأْنَاهُ فَاتَّبِعْ قُرْآنَهُ * ثُمَّ إِنَّ عَلَيْنَا بَيَانَهُ}
قُرآنك يجب قراءتُه بطريقتك،حتى تصل لقُرآنَك في الآن.
– – – – – – – –
{وَجَاءَتْ سَكْرَةُ الْمَوْتِ بِالْحَقِّ}
سكْرة / حالة بين الوعي واللاوعي
كأن يقال لشارب الخمر : سكران
هي حالة بمثابة التهيئة لرؤية الحقائق التي كانت مخفية
خدعوك فقالوا : أنه أذيّة!
– – – – – – – –
{كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ}
أنا أصدّق الله جداً، طالما الموت شئٌ يُستذوق،
لا بُدّ أنه طعمُه لطيف ولذيذ.
– – – – – – – –
حقيقتنا التي ننشدها أكبر من تصوّرنا!
نستعين بسم الله الحقّ
– – – – – – – –
يُفضّل ترديد إسم الله الذي يوحى إلينا وقت الغروب للتفعيل بروحنا في الداخل.
– – – – – – – –
رزق اليوم إسم الله /
ذو الفضل العظيم.
– – – – – – – –
اللقاء سيكون عبر الهاتف، لهذا بخّرت أشيائي أيضآ اليوم، جوالي، سماعات أذني. لماذا تفعل؟ الجواب العقلي : لا أعرف!
ولكني أجد شعور روحي مفعم بداخلي.
– – – – – – – –
أحيانآ /لا نحتاج إلى وعظ ونصح. نحتاج إلى من يقول لنا بحُبّ : انت لست وحدك.
– – – – – – – –
لطائف الله في الخلفية
يتطلب الانتباه الهادئ
لتجاوز السطح المزدحم.
– – – – – – – –
الإيمان هو التوازن الداخلي
الإيمان هادئ. حالة سكون.
– – – – – – – –
المساعدة الحقيقية ليست حديث ولا وعظ ولا تقنيات وإنما هو تواجد نور الله بين اثنين.
– – – – – – – –
نحنُ نساعد الآخرين حين نبدأ في الاستماع والنظر والحديث بـ بسم الله.
– – – – – – – –
نحن نُساعد الآخرين حين نساعدهم من أجل الله فقط.
– – – – – – – –
علم الطاقة ممكن يكون سبب سعادة والعكس أيضآ!
– – – – – – – –
أسماء الله (العليّ – الأعلى)
يجعلونك تتصل بذاتك العُليا.
– – – – – – – –
الوكيل. الكفيل
{وكَفَى باللهِ وكيلاً}
{وكَفَى باللهِ كفيلاً}
– – – – – – – –
أي موضوع متعطل وتحس إنو خارج سيطرتك ! أكثر رسالة هي / وجّه مشاعرك إلى الله .
– – – – – – – –
الوعي نقي. حالة صافية. بريئة روحانية.
– – – – – – – –
زحمة المعلومات ليست في صالحك، إنها تححبك عن وحيك، لأن العقل سيكون مسيطر عليك بطريقة فوضوية! من أجل بلوغ الوحي نحتاج إلى قلب للتفكير به، الخروج من الصندوق العقلي إلى اللامنتهي.
– – – – – – – –
عندك لخبطة في حياتك
اكبر رسالة. هو أن تعيش هذه اللخبطة بمسؤولية دون هروب
لا تهرب إلى التأملات! انه هروب بشكل واعي
عش إنسانيتك،رتب نفسك، ثم ستكون جاهز للتأمل الحقيقي الذي يدفعنا إلى الاسباب الحركية والسعي.
– – – – – – – –
اغلبنا نهرب من المخاوف باحثين عن الأمان إلى الأشياء التالية /الجنس، الأكل الغير صحي، العلاقات، الموسيقى الصاخبة! بينما الأمان لا يوجد بالخارج، إنه شئ بداخلنا، بأعماقنا، إنه ينبع مِنا بسلآم.
– – – – – – – –
لا حول ولا قوة الا بالله
– هذه مفتاح الإستعانة وليست للإسترجاع كما هو راسخ في أذهاننا!
– – – – – – – –
على قدر وعيك، تأتي الإختبارات الكونية
وهذا معنى الحديث المتوارث (الأنبياء أشد الناس بلاءً)
– – – – – – – –
التسليم يحتاج إلى قلب فيه إيمان هادئ
والتوكُّل قلب مُحِب وهو فوق التسليم
{إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ}
– – – – – – – –
لحظات كُتلة الألم، في الحقيقة هي لحظات تجلّي، بشرط يكون لديك قدرة على احتواء نفسك دون أيّ إدانة!
إن كُل أنفسنا بريئة. سلآم الله
– – – – – – – –
الله خلق المرأة بريئة جداً
ولكن، في كُل الأديان، رجال الدين هُم من خلقوا لها فكرة الفتنة، إنها فكرة مخلّقة ولا تعنيها ابداً!
– – – – – – – –
من أجمل الأصوات التي تبعث في النفس السرور، صوت مياه الأمطار وهي ترتطم بالأرض بقوة وتنتثر بطريقة كثيفة.
– – – – – – – –
الأطفال الرُضّع الذين يتحدثون كثيرآ بطريقتهم، لديهم الكثير لإخبارنا، ولكنهم ينسون كُل شئ حين يكبرون قليلاً!
– – – – – – – –
– أنت في المكان الصحيح. كل شي صحيح الآن. تقبّل. سترى!
– – – – – – – –
اللهُمّ يا جميل، إنّنِي أحِبّ الجمآل بطريقة مُبالغة، وأردتُّ أن أخبِرك يا خبير وأنتَ عليمٌ بالجمالِ منذُ الأزل.
– – – – – – – –
[وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ]
شرف الاستعانة
– – – – – – – –
سورة يونس
حوار الأنفس!
– – – – – – – –
الصلوات محاولة الخروج من القوالب إلى جوهر الله فينا.
– – – – – – – –
 
هل ساعدك هذا المقال؟ .. شاركه الآن!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقك !