حكم وخواطر وعبر

ابتسم فأنت مازلت تتنفس …
ابتسم فأنت ما زلت بداخل اللعبة لم تخرج منها ، ولم تنتهي بعد !
استمتع باللعب فيها ، المهم ألعبها بقوانينك الخاصة والأهم ألعبها بفن واحتراف .
– – – –
لما يقع أو يتأخر حلم .. اتركه يأخد وقته لكي ينضج وغذيه ولو بالقليل ..
وابدأ عيش في حلم تاني .. المهم يكون حلم من قلبك .
– – – –
من يريد السعادة يفعل الشيء الصحيح الذي يشعره بقلبه ، وليس الشيء السائد والمتعارف عليه في مجتمعه ؛ لأن أكثر السائد مصدره الكره لا الحب .. مصدره الخوف لا السعادة !
– – – – –
عيش الحياة ، كما تحب أن تحياها …
– – – – –
افعل ما تريد ، عش كل يوم كأنه الأخير في حياتك .
أي أن كل ما تمتلكه هو يوم واحد فقط ، يبدأ من الآن ..
– – – –
شوف ربنا بعيون قلبك ، وإلا فلن تري سوي صورة مشوهة .. !
 
وعلي قدر التشويه في مجتمعك ستكون الصورة مشوهه في قلبك ، وفي المجتمع العربي المشوه والفاسد تقريباً في كل شيء .. أنصحك لا تسمعه لأكثره عن الله .. أو أسمع لكل الناس ولكن شوف ربنا بقلبك ، وأعرف حاجة مهمة جداً ، مهما وصلت لدرجة من العلم أو القراءة أو المعرفة .. أعلم أن صورة الله بداخلك ناقصة وليست كاملة 100% .. أحذر من تدعي ان معك صورة كاملة يقينية ثابتة .
.
– المجتمعات التي تدعي أنها وصلت لصورة الله الكاملة ، هي أكثر شعوب الأرض فساداً وفقراً في كل شيء معنوي ومادي ( وهي فقط شعوب تعبد بعضها الآخر لا أكثر ولا أقل ) ، والعكس صحيح .
– – – –
لو الفيسبوك كان موجود عند موت المرأة البغي ( تتاجر بعرضها ) التي أسقت كلب يلهث في الصحراء ، كان زمان ناس كتير أوي دعت عليها بالسوء وأخرجتها من رحمة ربنا ومن عبادة ربنا وقللت من قيمتها مقارنة بقيمتهم المقدسة والفارغة من أي جوهر حقيقي ، وسيكون هناك من يتطوع وينشأ فيديوهات تسبها وتلعنها وينشر عيوبها وعوراتها بين الناس .
 
– أدخلتها إنسانيتها الجنة وستدخلكم قلوبكم النار !
نار الدنيا قبل الآخرة …
– – – –
العادات والتقاليد هي قوانين الأموات التي تطبق على الأحياء !
– – – –
المظلومة امرأة ، والظالمة امرأة أيضاً !
هي التي حولت الطفل العاشق للحياة والمحب للأنثي إلي رجل كاره للحياة وكاره للأنثي .. رجل جائر ظالم متعصب ، اقرأ أيضاً: المرأة مظلومة وظالمة أيضاً
– – – – –
ممتن لكل الأشخاص الذين ما زالوا قريبن مني …
ممتن لكل الأشخاص البعيدين عن عيني ولكنهم قريبين من قلبي
– – – –
لما يكون في قلبك حلم طير بقلبك للسما ونزله لأرضك ..
لما يكون في قلبك حلم أوعي تتنازل عنه لأي سبب مادي !
– – – –
عاوز أكبر وهكبر…
————————————–
 
عبدالرحمن مجدي
 
هل ساعدك هذا المقال ؟

تصنيفات : خواطر جميلة

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..