الرئيسية الحباقوال وحكم عن الحب حكم واقوال جميلة عن الحب

حكم واقوال جميلة عن الحب

بواسطة عبدالرحمن مجدي
461 المشاهدات
كتابات جميلة عن الحب
أنت حالة حب، عيشها ..
– – – – – – –
حينما تفقد إيمانك بالحب، تكفر بالحياة ..
وحينما تعود للحب، تجد الحياة …
– – – – – – –
إذا تخطيت الجنس في رأسك، استقر الحب في قلبك .
– – – – – – –
من لا نتناغم معه، فقده واجب ..
ومن لا آمان معه، بعده نعمة ..
– – – – – – –
أسامحك وإن لم تطلبها، وحينما تطلبها أحبك..
– – – – – – –
نريد أن نشعر بأرواح قلوبنا من خلال شخص آخر، وهذا هو الحب ببساطة ..
– – – – – – –
الجنس بداخل السرير، والحب بداخل الحياة ..
فالفقراء حقاً هم من لا يجدون ما يتشاركونه في الحياة ..
وكل ما يملكونه لا يقع خارج السرير، والدليل أطفالهم !
– – – – – – –
تنفسوا الحب، لتشع قلوبكم بالنور فتمتلئ حياة ..
تنفسوا الحب، لتمتلئ قلوبكم بالنور والحياة ..
– – – – – – –
في الحياة، لا يهم أين نعيش! ..
المهم هو مع من نعيش ؟ وكم نحبهم !؟
– – – – – – –
والألم في الحب، صلاة ..
والصلاة بدون حب، ألم ..
– – – – – – –
* هل يوجد حب بدون ألم !؟
– نعم، إذا استطعت خلق حياة بدون ألم ومتعة!
– – – – – – –
عيش حياة كاملة كل يوم بل كل لحظة ..
بخطوتين فقط: تعلم فن التجاهل وتنفس الحب ..
 
أولاً:
أن تتجاهل الأفكار السلبية التي تمر على رأسك خلال يومك ..
وأن تتجاهل الأفكار والأشخاص الذين يأخذون من طاقتك فقط ..
ومن هم مفعمون باضطرابات متمسكون بها حتى العبادة اليومية! ..
وأن تؤمن أنه لا يوجد شخص سئ 100% فحتى الشيطان له جانب جيد ومفيد في علاقته بك! .. أي أن تنظر للجانب الجيد والجميل والنقي والبسيط والمنُير والمريح والسعيد في كل ذكرى جمعتك بأي شخص مهما كان، وأن تتجاهل أي ذكرى آخرى.. تتجاهلها فحسب.
 
أن تتجاهل الجانب المؤلم الماضي من حياتك ..
وهو ماضي فمات بالفعل فلا تُعيد إحياءه ..
وتوقف عن تعذيب نفسك بنفسك!
 
ثانياً: بكل وضوح ..
تنفس الحب لا الجنس ..
انظر بعين الحب لا الجنس ..
أحلم بعين الحب لا الجنس ..
أؤمن بعين الحب لا الجنس ..
أحكم بعين الحب لا الجنس ..
فالحب نور، والجنس نار .
 
إذا فعلت الخطوتين السابقتين ..
أضمن لك أن تكون لحظات يومك كاملة وعظيمة ..
فلا تحتاج أن تكون أغني أغنياء العالم ..
أو لاعب كرة قدم محترف أو ممثل مشهور ..
لتشعر بالرضا والسعادة الكاملة تجاه نفسك وتجاه حياتك وتجاه من خلقك .
– – – – – – –
حب واحد طبيعي كافي ..
أنت تبحث عن هذا ..
 
حب واحد طبيعي كافي ليصلح ..
حاضرك وماضيك ومستقبلك ..
 
قبل أن تبحث عنه في الآخر ..
عش هذا الحب الطبيعي مع نفسك أولاً ..
قد تجده في آخر كهدية قبل أن تعشه مع نفسك ..
وأنت كبير تدعي العقل والنضج، ولكن غالباً لن تراه ..
لأن الأمور الطبيعية والسهلة لا يحبها الرأس البشري ..
 
أن تعش الحب الطبيعي مع نفسك ..
أي لحظاتك التي تجمعك بنفسك كاملة ..
قد تعتزل العالم، فأنت تكفي لنفسك ..
وقد تترك بيت أهلك، لتخلو بنفسك ..
وقد تترك روتينك، لتغزو الشارع ..
فالشوارع جميلة بصحبة قلبك ..
لحظات الحب بينكما كاملة ..
لأنكما عاشقان في واحد .
 
في الوحدة تجد الصحبة ..
وفي الغربة تجد الاحتواء ..
وفي اللحظة تعيش حياة كاملة ..
 
علاقتك بنفسك صافية ..
فهي علاقة طبيعية كاملة ..
هناك حب طبيعي يتدفق فيها ..
وأحذر الحب المريض ..
فهو يُسمم ببطئ ..
ليس رحيماً ليقتل مرة واحدة!
 
لذلك تذكر دائماً:
حب واحد طبيعي كافي ..
أنت تبحث عن هذا .
– – – – – – –
الحب والسعادة يجعلون الحياة كاملة، ويجعلون للمال والعمل التقليدي قيمة مختلفة ومعنى مميز.
– – – – – – –
– وكأن على العاشق أن يهيم وفي قلبه عشقه لكل شئ ..
وعلى رأس كل شئ، معشوقه والذي لا بديل له ..
فعندما يضاجع قلبه قلب ذاك المعشوق ولو بنظرة ..
لا ترجع الحياة في عينيه كما كانت، يتغير كل شئ ..
للأبد ..
 
لا يستطيع أن يخدع نفسه، ولا يستطيع أن يقبل بنصف حياة .. ولا يخضع لأي قوانين مهما كانت، له قوانينه الخاصة جداً .. يمكنه أن يرتمي في أحضان الشارع على العيش في سجن يسمونه بيت!
 
يئن قلبه حيناً، وينشرح حيناً آخر ..
في أنينه حياة لا تقل عن إنشراحه ..
وفي حزنه جمال لا يقل عن سعادته ..
وفي حبه ترى فتكتمل معالم وجه الحياة
– – – – – – –
أحب الله، تشرق شمسك ..
أحب الله، يختفي ظلامك ..
– – – – – – –
آسف أو سامحني تجعلني اسامحك وأحبك أكثر مهما كان فعلك، فانا اسامح من لم يطلبها فكيف بمن طلبها ..
– – – – – – –
أحضني بحضنك، أحضني بكلمة، بلمسة أو حتى بنظرة .. أحضني، ليطمئن قلبي ..
– – – – – – –
أحب الحب، وأحب أهله، والمتحدثين عنه، والساعين في سبيله، ولو ضلو يئن قلبي لآنين عيونهم.
– – – – – – –
تناغم معي ولو ليوم واحد، أعطيك جزء من قلبي لا يُرد.. أمنحني – مع نغمات إنسجامنا – دقات قليلة دائمة من الآمان يطمئن بها قلبي، أعطيك كل قلبي ومعه مفاتيح روحي وتذكرة دخولها ومرافقتها في رحلتها والتي تكتمل بحضورك يا ….
– – – – – – –
– نحتاج للكثير من الحب؛ فروح الحب تمنح العمل وتفاصيل يومك كله سحر حلاوة الحياة كسحر لحظات لعب طفل .. فالحب يجعل أيامنا تكتمل، وقلوبنا تطمئن، وأرواحنا تآمن، اللهم حب لا ينضب ..
– – – – – – –
أجمل ما يمنحك الآخر هو الآمان معه فهو ليس هوائي أو مادي الشعور وليس بهيمة يجرها سيدها حيث يشاء بل هو إنسان بالكامل يحترم إنسانيته وإنسانيتك لأبعد الحدود، هو من لا يترك الزعل أو سوء الفهم بينكما يمر مرور الكرام بدون أن ينزع جذور هذه البذرة المسمومة التي غرست في قلب علاقتكما، هو من يعتذر حينما يخطأ، ويقبل أعتذارك بسهولة، ولا يعيش التعقيد النفسي معك إلا قليلاً جداً وما يلبث حتى يجلس أمامك ولو بالقوة ليُخبرك كل شيء كان يشعره ولو كان بلا معنى أو مختلط أو يظهر كم هو ضعيف ؛ فيحاول أن يفهم نفسه وشعوره القديم معك ؛ لأنك دائماً حاضر في حاضره وستكون دائماً حاضر في مستقبله ..
– – – – – – – – – – – – – –
.
اقرأ أيضاً: حكمة قوية عن الحب
.
هل ساعدك هذا المقال؟ .. شاركه الآن!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقك !