كلمات من صميم الحياة




– ( عدوك الحقيقي هو الصديق الذي يبذل جهده في إيجاد ثغرات في إختياراتك ليثنيك عنها. )
 
س: يمكن اختياراتي غلط وعايز يساعدني
ج: ردك هذا بحد ذاته مصيبة.
 
س: مافهمته البطه 😀
ج: يعني يا بطة إذا شفتي وحدة من صديقاتك كل عملها هو إيجاد الأخطاء في إختياراتك ودائما تحاول أن تثبت لك بطريقة أو أخرى أن كلامك غلط فعلى الأرجح هي عدوتك الحقيقية. يمكن تغار منك ولا تريدك أن تتقدمين عليها أو يمكن تحسدك على ذكائك أو جرأتك أو كلاهما
 
س: كلامك صح بس الحمد الله في اصدقاء بتحس أنهم بيساعدوك في اختياراتك وبنية صافية
ج: هذا المفروض. المفروض أيضا أن لا تدخل أي مصلحة شخصية في النصيحة. من العار أن ينصح صديق صديقه وفي قلبه ذرة من مصلحة خاصة.
 
* * * * * * * * * * * * * *
– ( عندما يرتفع الوعي تصبح أكثر تأثيرا وأشد فتكا بخصومك، لكن في هدووووووء. )
 
س: صحيح وهاد اللي بيسميه مجتمعنا بالخبث هوه بالحقيقة وعي
ج: لأنهم لا يفقهون آلية عمل الكون عندما يؤازرك بطريقة عجيبة.
 
س: توضيح
ج: يرتفع الوعي يعني تصبح صالح أو أكثر صلاحا مما كنت. والصالحين يرثون الأرض. هذة آلية الكون الطبيعية. يعني لا تحتاج لجهد كبير لتتفوق على الآخرين.
 



س: كيف اعرف ان الوعي بدا يرتفع عندي
ج: ما هذا السؤال؟ ههههههههه
إذا رميتي نفسك في بركة ماء كيف تعرفين إنك في الماء؟
 
س: عندما يرتفع الوعي لن يكون هدفك الانتصار علي خصومك بقدر كيفيه الوصول الي اهدافك والحفاظ علي سعادتك الشخصية
ج: مممممم الوصول إلى الأهداف دائما يعني الإنتصار على الخصوم. لا توجد أهداف بلا خصوم إلا ربما هدف شراء الخبز من المخبز
 
س: ما رأيك أستاذ عارف في مصطلح قتل النفس ( الإيجو ) وتشويه معنى كلمة بإيجو النفس وربطها بكلمة إيجو التي تُقال لكل شخص ناجح .. صححني إن كنت مخطئ
ج: من أكبر الخدع التي تعرض لها الواعون هو قتل الإيغو. بدون إيغو لا وجود للإنسان لكن أرى عدد من الواعين والمدربين ينادون بالتخلص من الإيغو تماما. هؤلاء إنطلت عليهم الخدعة. نحن نتخلص من الجانب السيء من الإيغو فقط ولكن تبقى أجزاء كبيرة منه متماسكة كالعزة والكرامة. هذا إيغو ولكنه إيغو جيد
 
س: … فتكاً … غريبة بعض الشيء
ج: مين إللي قال لك إن الوعي يعني الرخاوة؟
 
س: كلمة الكرامة خصيصا كلمة ظاهرها جيد وباطنها سلبي ،استخداماتها سلبية مدمرة ،لم اسمع في حياتي من اجل كرامتي ساكرم والدتي او زوجتي ،من اجل كرامتي سأزور اخي ،داءما نجد من اجل كرامتي لن يرى وجهي ،من اجل كرامتي سيلقى مني الويلات ،فبني ادم كله مكرم ، شكرا
ج: دائما هناك من يسيء إستخدام الأشياء ويحرف المعاني عن مقاصدها لكن هذا لا يمنع من إستخدام الشيء الإستخدام الصحيح.
 
س: عندما يرتفع عندك الوعي لا يصبح عندك خصوم أصلا فهم يسقطون من عالمك، موجودون لكن لا تراهم، لانك ترسل طاقة الحب في كل مكان ولأنك مشغول عنهم بحب الله
ج: الكلام غير دقيق. وكأنك تقولين أن الكهرباء مكونة من قطب موجب فقط. كلما إرتفع الوعي كلما زاد الخصوم. في البداية نعم لا يوجد لأنهم يسقطون أو يختفون لكن فيما بعد عندما يبدأ الواعي بتهديد مصدر رزق الغافلين تتغير المعادلة.
 
* * * * * * * * * * * * * *
– ( في بعض المواقف أسكت ليس ضعفا ولكن لأن الرد يعني إهانة ناس كثيرين لا ذنب لهم ينتمي إليهم المعتدي. )
 
س: أنا بعمل كده بس الشخص ده بيتمادى بشكل أصبح لا يحتمل
ج: لأنك ضعيفة
 
س: ده حقيقي بس بكيتني وصدمتني أستاذ عارف لأني بحس بعدها بتأنيب لأني ما عرفتش أدافع عن نفسي
ج: نعم، لازم تدافعين عن نفسك. بعد أن تكسبين إحترام من حولك يمكنك التنازل عن قوة وليس عن ضعف وهنا يكمن الفرق
 
س: و لكن الاخرين يفسرون صمتك على انهم على حق فيتطاولون اكثر فأثر
ج: السكوت عن قوة يختلف عن السكوت عن ضعف.
 
س: صحيح والله اطبق هالكلام في الكتير من المواقف
ج: المفروض هذا الكلام في مواقف قليييييييييييلة جدا، مثلا مرة كل عامين أو ثلاثة. كيف إنتي تطبقينه في كثير من المواقف؟



 
س: كيف يتم السكوت اذا كان الموقف من معتدى يعنى اعتداء باى شكل كيف الايجب رد الاعتداء ورفع الاستحقاق واخد الحق بالشكل المناسب للحالة ؟
ج: لا عليك، مثل هذة المواقف لا نحتاج لها كثيرا. في الغالب نرد الإعتداء بسهولة لكن يحدث مرة كل خمس أو حتى عشر سنوات يكون الوضع معقد بحيث نتوقف عن الرد ولكن هذا لا يعني أن نسكت عن الحق. فقط لا نرد عليه بنفس طريقته.
 
س: السلام عليكم ارجوك عندي تساؤل ارجو الرد عليه : اعاني من ان اي شيء افكر فيه واتجاهل فعله اجده يحصل فعلا وفي الاثناء ما الحل ارجوك
ج: ضعي هدف جديد في حياتك وإسعي له بقوة. تجارة، عمل خيري، ممارسة هواية
 
س: لا بس بجد الواحد بيحس ساعات انه حتنزل مستواه اوي وانه فعليا مش متنرفز
عارف احساس اللي هو انا بجد قلت الكلام ده عافاك الله من أمراض الوعي بنشفق عليهم
ج: لا لا، أنا ما عندي مشكلة أبدا أن أصبح أوقح من الوقح ولا أشعر بالذنب ولا أشعر أن أهانة الأوغاد تقلل من قيمتي أبدا. كل ما في الأمر أن الرد أحيانا لا يمكنني تخفيفه بحيث لا يؤذي الأشخاص المحترمين الذين ستتأذى نفسياتهم من ردي على السفيه.
 
س: استاذ تبرمجنا ان الأنثى يجب ان تكون هادئة مطيعة مؤدبة …الاولى و الثانية تخلصت منهما و لله الحمد …بالنسبة للأدب احيانا يستفزني اشخاص اصمت مرة اثنان ثم انفجر فاقول أشياء غير مؤدبة و اندم لاحقا لأنني أشعر بأنني لست أنا..لم أكن هكذا…تعديت حدود الأدب و الأخلاق ..و اقول المفروض الوعي يجعلني إنسانة ارقى و ليس ينزلني إلى مستوى أدنى….كيف أتعامل مع الأمر ؟!
ج: لا بأس، إغفري لنفسك وإمضي في طريقك. كل إنسان يجلب لنفسه الإهانة يستحقها وإنما يسرها الله على لسانك. يعني إنتي أديتي له خدمة جليلة هههههههههه
 
المهم بعد فترة نصبح أكثر تأثيرا وأشد فتكا بخصومنا لكن في هدووووووء
* * * * * * * * * * * * * * * * * * * * *
عارف الدوسري
 
هل ساعدك هذا المقال ؟



تصنيفات : كلمات رائعة

كلمات دلائلية :

اترك تعليقا

بريدك الالكتروني لن يتم نشره

نرجو من الجميع الحفاظ علي مستوي متميز من الحديث الراقي دون سب أو تجريح أو نشر للكراهية..