الرئيسية خواطراقوال وحكم الفلاسفة حكم وعبر عن الدنيا

حكم وعبر عن الدنيا

بواسطة عبدالرحمن مجدي
1683 المشاهدات
حكم وعبر عن الدنيا

1- حكم وعبر عن الدنيا

وأحياناً الرد الأنسب يكون، حضن ..
وأحياناً العلاج الأفضل يكون، حضن ..
وأحياناً الدين الأحق يكون، حضن ..
وأحياناً العبادة الأعظم تكون، حضن ..

فأكثر ما نحتاجه في هذه الحياة هو الحضن ..
وبعده يأتي الكلام الذي يحتضن ما بقى منا عارياً ..
– – – – – – – – – – – –

أؤمن بالمعجزات، أؤمن بالاشياء الجميلة والعظيمة أن تحدث فجأة، أؤمن بأن تتحقق الأحلام فجأة وربما يتحقق ما هو أكثر من أحلامنا، أؤمن بأن الله كريم جدا ورحيم جدا، وأن أي تأخير لحدوث شيء جميل أو حدوث شيء سيء سببه أنا فقط. بجانبي المظلم، بنقصي، بضعفي، بجهلي.
– – – – – – – – – – – –

كبرنا فكبرت معنا أعيادنا. أصبحت أعيادنا كثيرة ومختلفة، لحظة العثور علينا في كيان شخص آخر عيد، لحظة دخولنا وإقامتنا في قلبه عيد، لحظة عدم خضوعنا أمام واقع المجتمع وخلق واقعنا بأنفسنا عيد، لحظة نجاحنا في ما نحب عيد، لحظة عيش لحظتنا الحالية ورسم اللحظة القادمة حسب رغبتنا الحرة الخالية من أي عرف أو تقليد ميت عيد، كل لحظة تخصنا وتنتمي لقلوبنا البريئة عيد نفرح فيه ونعبد الله به .
– – – – – – – – – – – –

2- حكم وعبر عن العلم

أيهما مريح أكثر ( العلم أم الجهل ) ولماذا ؟

على حسب! .. أي علم وأي جهل! ..
فداعش تمتلك العلم أيضاً.. وحتى قتلهم للناس هذا علم بالنسبة لهم ..
وكذلك الشعب المصري مثلاً والعربي يحمل قدر عظيم من العلم ..
وكذلك الشعوب في كل مكان تمتلك علمهم ودينهم الخاص وكل فرد كذلك.

نأتي للمنطقة الأهم وهي ..
هل ما تعلمته يمنحك السكينة .. يُطمئن قلبك .. يُسعدك أكثر .. يُساعدك لتقف حينما تسقط أو تنهار، ويحميك من بعض الإنهيارات الآخرى التي ينهار فيها من لا يحمل علمك أو دينك .. إذا كان نعم إذن علم صالح .. فزد منه أو أضف له وجرب وهكذا … وإذا كان العكس فعلمك فاسد، وإذا كان جهلك بشئ ما يجعلك يمنحك ما سبق فجهلك جيد وصالح.

“لا يجب أن تعرف كل شئ.” القليل من الجهل ممتع، لا يجب أن تحلل السياسيين وما يحدث في عالم أنت لم تدخل أعماقه في حياته كلها قط، وتُسمي هذا بعلم! .. هذه تكهنات، وكذلك نظرتك للحياة لا يجب أن تكون قائمة على التكهنات، من يحمل العلم الصالح حقاً، يحمل قدر كبير من الجهل بداخله .. يحمل قدر كبير من الجهل وهو يعلم ذلك، وعلمه ليس بمستنقع ميت بل ببحيرة تتجدد فيه الحياة كل يوم.

لأنه لا يوجد علم صالح لكل زمان .. ما عرفه العرب عن القرآن منذ مئات السنين لا يصلح أغلبه في هذا العصر، وكذلك ما عرفه العالم كله عن الحياة منذ مئات السنين لا يصلح الآن .. ناهيك أن ما عرفه العالم منذ 100 عام فقط أغلبه لا يصلح الآن .. ما عرفه العالم قديماً علم .. وما يعرفه داعش علم .. لا نستطيع أن نقول عنه جهل! .. ولكنه علم منتهى الصلاحية أي فاسد .. لأنه لا يحقق الإجابة على سؤالك – وهي غاية الروح والقلب بداخل كل إنسان – وهي الراحة والآمان والسعادة للفرد والمجتمع ..
– – – – – – – – – – – –

3- حكم وعبر عن الام

“أمي” .. كتبتها ثم تساقطت مني دمعتان بغتة.. بعدها حروفي أصابها العُقم، وروحي بخيالها صعدت إلى السماء خاشعة وعند نزولها انهمرت مني الدموع، ربما هذه الدموع ندم .. ربما شكر .. ربما عجز عن التعبير .. ربما عشق أنفجر في قلبي الذي بدأ ينبض لأول مرة في رحمها .. أما عن “أبي” فهو رحمة تسير بين الناس، فاللهم أني أحاول أسعادهما وأبعاد الحزن عنهما قدر استطاعتي ولكنك تعلم أنني ناقص وأنني صغير الحجم والتأثير وأنه لا حول ولا قوة لي إلا بك ؛ فاللهم أحبهما وأرحمهما أكثر فأكثر بحق رحمتك التي يحيا بداخلها كل شيء .
– – – – – – – – – – – –

أريد أن أخبركِ اليوم، أمي تتألم بسبب المرض. حرارتها مرتفعة وأنا بجانبها أحاول تخفيض تلك الحرارة وأبكي .. لا أعلم هل أبكي بسبب ألم أمي فقط أم بسبب تعب السنين الذي ظهر علي وجهها العاشق لتفاصيله، فكأن كل شعره بيضاء تدعوني للبكاء، أم بسبب أنني لا أستطيع أن أقضي على هذا الألم بكلمة فأبكي في صمت ويئن قلبي وأنا بجانبها على السرير أحتضن يدها وأقول فقط “يارب” .
– – – – – – – – – – – –
عبدالرحمن مجدي

اقرأ أيضاً: حكم وعبر قصيرة
اقرأ أيضاً: حكم وعبر وكلام من ذهب
اقرأ أيضاً: حكم وعبر أمثال من ذهب
اقرأ أيضاً: حكم وعبر اعجبتني
اقرأ أيضاً: حكم وعبر جميلة جدا
اقرأ أيضاً: كلام حكم وعبر
اقرأ أيضاً: اقوال وحكم وعبر
اقرأ أيضاً: حكم وعبر جميلة
اقرأ أيضاً: حكم وعبر عن الحياة

هل ساعدك هذا المقال؟ .. شاركه الآن!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقك !