قصص نجاح رجال اعمال من الصفر

0
2
قصص نجاح رجال اعمال من الصفر
٢٠ حكمة ستتعلمها من فيلم The Founder الذي يتكلم عن صاحب سلسلة ماكدونلز “وليس مؤسسها ” شخص اسمه “راي كروك” لا يفقه في صناعة الطعام شيء وكان مجرد مندوب مبيعات لإحدى الشركات أصبح المالك الأساسي لشركة بإيرادات سنوية تبلغ 700 مليون دولار !
 
١- ليس من المهم من أين ستبدأ ؟ .. المهم أن تبدأ
٢- تفاصيل شغلك لا يجب أن يعرفها أحد حتى وإن كانت بسيطة
٣- تعلم من أفكار من حولك ، ولكن غيرها للذي يناسبك وضيف عليها الذي يُميزك
٤- كل ساعة ستقضيها في التخطيط ستوفر عليك تعب سنين وستجعلك سابق خطوة عن غيرك
٥- سرعة توصيل المنتج أو الخدمة للعميل لا تقل أهمية عن جودة المنتج أو الخدمة
٦- الفشل جزء لا يتجزأ من النجاح … فطالما أنت تشتغل ومازلت تجرب ومكمل وتحاول يبقى أكيد ستصل … فأكمل طريقك ولا تقف ..
٧- عندما تجد شغفك في شئ أمسكه بعناية ولا تتركه إلا عندما تصل لأخر نقطة فيه .
٨- في البيزنس ستجد 3 أنواع من الناس .. الأول: يمتلك المال ولكن لا يمتلك الفكر وهذا هو غالباً المستثمر ، والثاني: يمتلك الفكر ولكن ليس معه المال وهذا هو غالباً رائد الأعمال ، والثالث: يمتلك المال ويمتلك الفكر أو بمعنى أصح هو يمتلك المال ويجعل من يمتلك الفكر يشتغل معه ، وهذا هو رجل الأعمال الناجح .
٩- النوع الثاني ( من يمتلك الفكر ولا يمتلك المال ) ، هناك من ستجده خائف ، وهذا ستجده مهما فكر سيظل محدود في التنفيذ .
١٠- قبل أن تتوسع في البيزنس الخاص بك لابد أن تضمن الـ Quality control ، وإلا ستدمر البيزنس الخاص بك بنفسك !
١١- شريك حياتك يا أما سيسهل ويخفف عليك كثيراً أو سيصعبها عليك كثيراً .. فاختار صح .
١٢- قبل أن تختار صح .. لابد أن تعرف كما أن شريك حياتك سيخفف ويسهل عليك كثيراً ، ستكون أنت أيضاً مسئول أن تخفف وتسهل عليه الحياة ، فإذا لم تستطع فعل ذلك .. ابدأ وكمل لوحدك !
١٣- الـ soft skills تمثل AB بيزنس سواء كنت founder أو موظف عادى فلابد أن تتعلم مهارات التواصل والعرض والأقناع وغيرهم ….
١٤- لا تعمل وأنت خائف ، ولا تعمل مع أحد خائف ، ولا تجعل أحد خائف يعمل يعمل معك .. وإذا كنت ستجعل أحد خائف يعمل معاك ، أذن شغل الذي يخاف على الشغل نفسه .
١٥- لابد أن يكون عندك خبرة في المحاسبة والقانون ، وإذا لم يكن لديك هذه الخبرة حاول يكون لديك مستشارين جيدين في هذه المجالات
١٦- طالما أنت مستأجر .. صاحب المِلك شريك معك في نسبة الأرباح ، فخطط دائماً أن تمتلك المكان .
١٧- أى اتفاق فى البيزنس لابد أن يكون بعقود رسمية مهما كان بسيط ” واجعل العلاقات الودية بعيدة ”
١٨- اختيار الاسم المناسب للبيزنس لا يقل أهمية عن جودة المنتج أو الخدمة وسرعة التوصيل
١٩- إذا لم تستطع هزيمتهم فقم بشرائهم
٢٠-” الأصرار” أو المثابرة … لا شيئ فى العالم يمكن أن يحل محل المثابرة .. المثابرة والعزم وحدهما يمثلان القوة كلها .. العبقرية لا تفعل ذلك
 
* * * * * * * * * * * * * * * * * * * * *
 
– الفيلم يوضح لك أن ريادي الأعمال الناجح هو ليس بذاك الرجل العبقري ولا المبدع ولا المتعلم ولا العالم، ريادي الأعمال الناجح هو صاحب الإصرار والشجاع.
 
– أكثر تلك اللقطات روعة تلك اللحظة التي قال فيها راي “مالك الشركة” إلى مؤسسي الشركة الأخوين ( في كل ولاية في أمريكا يوجد مبنيان أساسيان لا غنى عنهما وهما المحكمة والكنيسة، لِم لا نجعل الاثنين ثلاثة ونضيف مطعم ماكدونالدز لهما، لِم لا نجعل اسم ماكدونالدز بشهرة المحكمة والكنيسة) .. مع العلم أن راي في تلك اللحظة لم يكن سوى مندوب مبيعات لشركة خلاطات الحليب ولم يكن يملك شيء من ماكدونالدز، شخص عمره 52 عام يعرض على شركة ماكدونالدز توسيع عملهم، هدفه السيطرة على تلك الشركة من لا شيء في ذلك العمر! تخيل الأمر، إنه الطموح يا سادة، تخيل يا صديقي لو أن شخصاً في سن الأربعين لا يملك قوت يومه يخبرك بأن حلمه أن ينشئ شركة لتصبح أفضل شركات العالم، سيكون ردنا جميعا أفقد عقله !؟
 
– الفيلم أثبت أنه مهما كان صاحب العمل متعلم وعبقري ولم يكن لديه الشجاعة والمخاطرة في بعض القرارات لن ينجح أو على الأقل لن يصل للقمة.
 
– الفيلم أثبت أنك ستواجه الفشل كثيراً خلال رحلتك في ريادة الأعمال، لكن مربط الفرس الأصرار على النجاح فلولا أصرار راي لما وصلت ماكدونالدز لما وصلت إليه الآن.
 
– الفيلم أثبت أن عملك كريادي أعمال وصاحب عمل لا يعني أنك ستجني المال وأنت جالس على مكتبك تطالع الأخبار وتشرب القهوة، الريادة تعني أن تنام وأن تفكر في عملك وتستيقظ وأنت حلمت في عملك، الريادة تعني أنك ستعمل 10 ساعات يومياً أو يزيد ولن تنجح في البداية أيضاً !
 
– الفيلم أثبت أن الجبان لا مكان له في النجاح، وهذا ما أتضح عندما باع المؤسسين الشركة لروي ب 2 مليون دولار حتى يرتاحا من قرارات راي الخطرة بل المرعبة.
 
– تخيل أن ترى شركتك وحلمك تنسب لشخص أخر بسبب خوفك وجبنك وترددك الدائم.
 
– تخيل أن ترى لشركتك العالمية 1600 فرع في 50 ولاية و5 دول أجنبية في حين كان السبب الرئيسي لبيعك لها أنك تريده فرعاً واحداً ذو جودة عالية.
 
– تخيل أن ترى شخصاً يدعى “راي” لا يفقه في صناعة الطعام شيء بل كان مجرد مندوب مبيعات لإحدى الشركات أصبح المالك الأساسي لشركتك السابقة بايرادات سنوية تبلغ 700 مليون دولار !
 
لكن أمتلك “راي” ما لم يمتلكه الأخوين من أصرار وشجاعة.
 
– العبقرية والموهبة والتعليم والشهادات والذكاء بدون أصرار وشجاعة لا شيء لا شيء لا شيء.
 
– استعن بالله ولا تعجز
* * * * * * * * * * * * * * * * * * * * *
.
اقرأ أيضاً: قصص نجاح واقعية
اقرأ أيضاً: قصة نجاح قصيرة
.
هل ساعدك هذا المقال ؟ .. شاركه الآن !

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here