الرئيسية الذاتكيف تغير حياتك كيف أعرف اني جميلة بنظر الآخرين ؟ 1- أنا لست جميلة

كيف أعرف اني جميلة بنظر الآخرين ؟ 1- أنا لست جميلة

بواسطة عبدالرحمن مجدي
650 المشاهدات
كيف اعرف اني احب شخص

1 – أنا لست جميلة

أحزن كثيرا عندما تتحدثين عن نفسك بهذه الطريقة.. ليس فقط لأن طريقة التفكير هذه مؤذية، لكن لأن جملة “أنا لست جميلة كالأخريات” ليست إلا حكماً خاطئاً ومضللاً عن نفسك..

بداية لن أقول لك أن الجمال جمال الروح.. وأنّ عليك أن تري نفسك جميلة، وإلى آخر ديباجات التنمية البشرية هذه، لا.. هذا غير حقيقي.. لا يمكننا وصف أنفسنا بالجمال والاكتفاء بذلك.. لأن الجمال انطباع.. هو تقييم آت من الناظر للشيء لا من الشيء نفسه… لكن السؤال هو.. من يجب أن يمنحنا هذا التقييم؟ وعلى ماذا يعتمد تقييمه؟

2- كيف أعرف اني جميلة بنظر الآخرين ؟

أنا سأجيبك.. هنالك ثلاث جهات تقيّم جمالنا كبشر.. الأولى هم أولئك الأشخاص الذين يكرهوننا لسبب أو لآخر.. وهؤلاء لا يعتمدون في تقييمهم لنا إلا عَلى عنصر واحد فقط.. الكراهية التي تعتمل في نفوسهم تجاهنا.. ولذلك فمهمّتهم في تقييمنا سهلة جدا.. ليس هنالك الكثير ليكتبوه في الورقة.. نحن بالنسبة لهم قبيحون ودميمون وشنعاء.. مهما كنّا، ومهما صرنا ومهما فعلنا.. فالتقييم ذاته.. لأن عنصر التقييم واحد.. الكراهية..

الجهة الثانية التي تقيم جمالنا هم الغرباء.. أولئك الذين لا يعرفون عنا شيئا.. وربّما لم يشاهدوا منا سوى صورنا في مواقع التواصل فقط.. وهؤلاء، عاملهم الوحيد في التقييم هو مدى مطابقة أشكالنا للتصورات المسبقة والمتنوعة في رؤوسهم.. هذا ما يرونه فقط وهكذا يحكمون.. وبالنسبة لهم فأنت لا أحد.. كينونتك كإنسان لا تعنيهم أبداً.. اسمك نفسه لا يعرفونه.. وسواء كنت قديسة أم قاتلة أطفال متسلسلة، حيّة أم ميّتة.. فهذا الأمر لا يعنيهم.. سيعطون رأيهم فيك حتى لو كنت ميتة بالمناسبة.. هذا لا يهمّ.. صورتك هي المهمة.. ومدى مطابقة هذا الصورة لما هو مخزون في أدمغتهم..

أمّا الجهة الثالثة التي تقيّمنا.. فهم أولئك الذين يحبوننا ونحبّهم.. وهؤلاء يَرَوْن قياساتنا فعلا.. وليسوا عمياً عنها.. وهي عنصر مهمّ في تقييمهم.. لكنهم وبعكس الغرباء، يهتمّون بنا.. ويحبّون قياساتنا ويرونها جميلة فعلا لأنهم يحبّوننا.. يروننا جميلين لذواتنا.. لحقيقة أننا موجودون في حياتهم.. وفِي حالتك فهؤلاء هم أنا وأمك وإخوتك وأخواتك وصديقاتك والرجل المسكين الذي ستتزوجينه وتنجبين منه مستقبلا، وأطفالك الذين سيأتون للحياة..

هؤلاء الناس كلّهم – أي نحن- نراك جميلة لأنّك أنت.. وليس لأخلاقك الحميدة حتى.. جمالك في عيوننا نابع من فرادتك كبشر.. من كونك أنت أنت، ولست شخصا آخر.. من أنه ليس هنالك مثلك.. ولن يكون هنالك مثلك.. لا نقارنك بأحد ولا نريد حتى نسخة أفضل منك .. نريدك أنت كما أنت.. شعرك المجعّد هذا أُحبّه كما هو لأنه شعرك.. وعيونك هذه أحبّها لأنها عيونك أنت.. وليست لأنها زرقاء أو حمراء أو خضراء أو دامعة كما هي الآن.. أحبّها لأنها عيونك.. لأنها لي.. واصبع قدمك هذا الكبير المشوه أُحبّه أيضا.. بتشوهه.. لأنه لي.. وهذه الضحكة لي.. والخدّ المورّد لي.. وكلّك لي.. هكذا أقيّم الجمال الحقيقي وهكذا أعرّفه.. الفرح الذي يملأ قلبي عندما أراك..

3- الجمال جمال الروح

جمال الإنسان يا صغيرتي لا يتأتّى أبداً من قياساته.. بل من فرادته ومن خصوصية روحه.. المجلّات ترفض هذا التعريف للجمال.. ترفض حق جميع الفتيات في أن يكنّ كلّهنّ جميلات.. مع أن هذا هو المنطق وهذه هي الحقيقة.. لكن لا.. تعيّن المجلّات سبع أو ثمان نساء فقط ليحتكرن تاج الجمال الكاذب هذا.. وعلى ملايين النساء الأخريات اللهاث المستمر ليصبحن نسخاً عنهن..

أمّا عيون المحبين فتدرك بوضوح تعريف الجمال على أنه الفرادة والتفرّد.. ولذلك يدهشهم جمالنا كلمّا رأوه.. ومهما امتدّ بِنَا وبهم العمر.. ومهما طالت أو قصرت أو وسعت أو ضاقت تلك القياسات.. لأن الرُّوح واحدة..

وهذا هو فعلا ما يهمّنا في النهاية.. أن نكون جميلين في عيني من نحبّ.. أن نبصر تلك الفرحة التي تلتمع في عيونهم كلّما رأونا.. لأن تلك الفرحة هي زادنا في رحلة العمر يا صغيرتي، وليست آهات الغرباء العابرة.. ومتى اطمأنّت قلوبنا بها، فليذهب كل شيء آخر إلى الجحيم..

ديك الجن
.
اقرأ أيضاً: كيفية التسليم لله
اقرأ أيضاً: كيفية تزكية النفس
اقرأ أيضاً: كيف تنجح في حياتك
اقرأ أيضاً: كيف اتعامل مع شخص في بداية العلاقة
اقرأ أيضاً: كيفية تطوير الذات وتقوية الشخصية
اقرأ أيضاً: كيفية تحقيق الاهداف في الحياة
اقرأ أيضاً: كيفية الاسترخاء الذهني والنفسي

هل ساعدك هذا المقال؟ .. شاركه الآن!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقك !